نقابة أطباء القطاع الحر بأسفي والنواحي تنظم أيامها الطبية 26

نقابة أطباء القطاع الحر بأسفي والنواحي تنظم أيامها الطبية 26

أسفي / أحمد قيود : تحت شعار "الصحة والصوم" نظمت نقابة أطباء القطاع الحر بأسفي والنواحي، الأيام الطبية السادسة والعشرون. تحت إشراف عمالة إقليم أسفي والمجلس الجهوي لهيئة أطباء جهة "دكالة عبدة" وقد احتضنت القاعة الكبرى لنادي "لاراديس" أشغال هذه الأيام الطبية التي حضرها إلى جانب أطباء القطاع الحر عامل إقليم أسفي ووفد رسمي يمثل السلطات المدنية والعسكرية والمصالح الخارجية وكذلك ممثلو مختلف المختبرات الطبية. وفي كلمة افتتاح أشغال هذه الدورة وضح الدكتور الزهراوي رئيس فرع النقابة الغايات والأهداف الكبرى من تنظيم هذه الأيام الطبية التي تصادف شهر رمضان الأبرك، وذكر بمختلف الأنشطة العلمية والاجتماعية التي نظمتها النقابة. وقد تميزت الدورة السادسة والعشرون للأيام الطبية بتكريم كل من الدكتور علي بنعبد الرزاق باعتباره قيدوم الأطباء نظرا لسجله الزاخر بجليل الأعمال والمنجزات التي سخرت في مجملها لخدمة قطاع الصحة بهذا الإقليم وكذا مختلف الخدمات الاجتماعية التي قام بها من خلال ترأسه للعديد من الجمعيات ذات الطابع الاجتماعي كالجمعية الخيرية الاسلامية وجمعية بلسم لمساعدة مرضى السكري وغيرها، أضف إلى ذلك العديد من المشاريع التي حققها بالنسبة للمجال الصحي من خلال الملفات التي قدمها سواء عندما كان عضوا برلمانيا، أو على مستوى جهة مراكش أسفي باعتباره نائبا لرئيسها الحالي. ثم الدكتور جلال الدين السالك الذي أسدى هو الآخر خدمات  لميدان الصحة بأسفي. هذا بالإضافة إلى باقي الفقرات التي تضمنت مداخلات في مواضيع مختلفة منها : أمراض القرحة ورمضان والقدم السكرية ثم الإجراءات المتخذة تجاه مرض فقر الدم. كما تضمن البرنامج مداخلة حول موضوع المسؤولية الجنائية للطبيب في القانون المغربي. 

بلاقيود بلاقيود بلاقيود بلاقيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.