وفاة شاب بمريرت جراء الإعتداء عليه على مستوى الرأس

وفاة شاب بمريرت جراء الإعتداء عليه على مستوى الرأس

إقليم خنيفرة : المراسل

لم تنته فاجعة وفاة الشاب ( ب . م ) بحي غرناطة حتي نزل خبر وفاة شاب ثلاثيني صبيحة اليوم الثلاثاء 18 دجنبر و الذي يقطن بحي “محمد نطوطو” مريرت نتيجة إصابته على مستوى الرأس بسبب شجار ، و تم نقل الضحية إلى المشتشفى المحلي بمريرت ، لكن شاءت الأقدار أن يلفظ أنفاسه في الطري

المصادر تتحدث أن الضحية بعد أن تلقى الضربة توجه لمنزل والديه في نفس الليلة وتحمل الألم ، والدته في الصباح الباكر وجدته في حالة غيبوبة وتم نقله إلى المستشفى المحلي بمريرت بعد فوات الأوان، عناصر الشرطة تحركت ببطئ شديد كأن الأمر يتعلق بحادث عرضي عادي.

وتجدر الإشارة إلى أن حي “محمد نطوطو” بمريرت يعرف إنتشارا مهولا للسرقة و ترويج الخمور والمخدرات بشكل علني وأضحى وجهة وقبلة للمدمنين و المبحوث عنهم و تحول إلى أكبر حي لترويج ” الشيرا ” و ” ماء الحياة ” و التلويح بالسلاح الأبيض،  كما أن ساكنة الحي يعيشون ليالي سوداء بسبب الضجيج و الضوضاء التي يحدثها السكارى طيلة الليل

عناصر الأمن بالمدينة غير مكثرتة لأسباب تظل مجهولة ، وأصبحت المدينة مرتعا للإجرام و القتل وترويج المخدرات واحتلت الصدارة

وأن هذه الاعتداءات أضحت معتادة ومألوفة بشكل يومي ، وحمل السيوف و السواطير أضحى أمرا مشروعا و منتشرا و في تطور مستمر ، فالسكان يعيشون يوميا أفلام رعب حقيقي

وللإشارة فقد سبق للجريدة أن تطرقت لموضوع انعدام لأمن في المدينة لهذه الحوادث أكثر من مرة، لكن الجرائم وانتشار المخدرات في تزايد مستمر،

مطالب إلى المدير العام للأمن الوطني التدخل لحث العناصر الأمنية بالمدينة على القيام بواجبها في ضبط الأمن وارجاع الطمأنينة للساكنة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.