هاواي أول ولاية اميركية تطعن بقرار ترامب الجديد حول الهجرة وتنظم إليها واشطن وآخرين

هاواي أول ولاية اميركية تطعن بقرار ترامب الجديد حول الهجرة وتنظم إليها واشطن وآخرين

أصبحت هاواي أول ولاية اميركية تطعن في الامر التنفيذي حول الهجرة الذي وقعه الرئيس دونالد ترامب الاثنين ويحظر دخول رعايا ست دول مسلمة الى الولايات المتحدة كما يعلق اعادة توطين اللاجئين.

واعلن وزير العدل في الولاية دوغ شين في بيان صدر في وقت متأخر الاربعاء ان "ولاية هاواي قدمت طلب تعليق مؤقت في الدعوى الفدرالية التي قدمتها ضد الرئيس دونالد ترامب بعد الامر التنفيذي الجديد الذي يحظر السفر من ست دول ذات غالبية مسلمة" وصدر في وقت سابق هذا الاسبوع.

واضاف انه رغم التعديلات التي ادخلت على الامر التنفيذي الجديد للرد على شكاوى محاكم عرقلت القرار الاول، فان النسخة الجديدة لا تختلف كثيرا عن السابقة.

وتسعى هذه الولاية الواقعة في المحيط الهادئ الى استصدار امر يعرقل تطبيق الامر التنفيذي الذي وقعه ترامب الاثنين.

والامر التنفيذي الجديد يعلق دخول لاجئين لمدة 120 يوما ويوقف منح تأشيرات دخول جديدة لرعايا من سوريا وايران وليبيا والصومال واليمن والسودان. واستثنى القرار العراق الذي كان على اللائحة الاولى، وكذلك المقيمين الدائمين وحاملي تأشيرات دخول صالحة.

وقال شين في بيانه "لا شيء في الجوهر تغير: الحظر هو نفسه على دول ذات غالبية مسلمة (ناقص واحدة)". وكتب ان "المحاكم لم تتسامح مع محاولة الادارة الاخيرة خداع السلطة القضائية ويجب الا تقبل بهذا" الامر.

وقد أعلنت ولاية واشنطن يوم الخميس انضمامها إلى هاواي في جهود نقض قرار حظر السفر المعدل الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب ضد القادمين من 6 دول ذات أغلبية مسلمة، فيما ستنضم 3 ولايات أخرى لاحقاً، بحسب إعلام محلي.

 

وكشف مدعي عام ولاية واشنطن بوب فيرغسون، الخميس، أن كل مكتب المدعين العامين في ولايات مينيسوتا وأوريغون ونيويورك، سينضمون إلى ولايات أخرى (إجمالي الولايات بالبلاد 50 ولاية) في معركتهم ضد الأمر التنفيذي المعدل الذي أصدره ترامب في وقت سابق من هذا الأسبوع، بحسب شبكة "إن بي سي" الأمريكية.  بلاقيود 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.