نقابة تراسل المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بشأن استفسارات وجهت إلى موظفين

نقابة تراسل المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بشأن استفسارات  وجهت إلى موظفين

 وجه المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم ك د ش بتاريخ 27 ماي 2017 رسالة نارية – يتوفر الموقع على نسخة منها – بشأن استفسارات وجهت إلى بعض موظفي المديرية حول " تغيب عن العمل يوم فاتح مارس 2017 " بعد مضي حوالي ثلاثة أشهر عن هذا " التغيب " ..

 وبحسب ذات الرسالة ، فإن الموظفين " كانوا ينفذون محطة نضالية مسطرة في بيان موقع من طرف النقابات الأكثر تمثيلية " حينما التأموا في وقفة احتجاجية بفضاء مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات ..

 وقد طالبت النقابة عبر ذات الرسالة من المدير الإقليمي " التراجع الفوري عن هذه الاستفسارات وسحبها تجنبا لأي احتقان " لا سيما في فترة الامتحانات ..

 ويتساءل الرأي العام عن السبب الرئيسي الذي جعل المديرية الإقليمية بالجديدة تغض الطرف طوال كل هذه المدة ، ولا توجه الاستفسارات عن " تغيب " إلا بعد مضي حوالي ثلاثة أشهر ، مثلما يتساءل عن المغزى من اختيار هذا التوقيت بالذات الذي يتزامن مع فترة الامتحانات الإشهادية لخلق بوادر احتقانات جديدة بعدما عاش إقليم الجديدة طوال الموسم الدراسي الحالي على إيقاع التوترات الشديدة والاحتقان القوي مع النقابات والمديرين وجمعيات المجتمع المدني والموظفين العاملين بالمديرية.. عبر العديد من الاحتجاجات والوقفات والبيانات …

فهل ستقدم المديرية على الرضوخ لمطالب النقابة بالتراجع الفوري عن الاستفسارات وسحبها ، أم أنها ستمضي قدما في إجراءاتها وبالتالي تضع نفسها في مواجهات مباشرة جديدة مع المكون النقابي ؟ وما رأي وزارة محمد حصاد فيما يقع بإقليم الجديدة من تدبير إداري قوامه احتجاز الشكايات وعدم الإجابة على العديد من المراسلات و" اتخاذ إجراءات " إدارية بعد مضي حوالي الثلاثة أشهر ..

بلاقيود بلاقيود بلاقيود بلاقيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.