نجاة رئيس وزراء السودان من محاولة اغتيال في الخرطوم

نجاة رئيس وزراء السودان من محاولة اغتيال في الخرطوم
تصوير الأناضول

الخرطوم (رويترز) – قال مسؤولون إن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك نجا من محاولة اغتيال استهدفت موكبه في العاصمة الخرطوم لدى توجهه إلى عمله صباح يوم الاثنين.

وقال حمدوك ”إنني بخير وصحة تامة“ وإن محاولة الاغتيال لن توقف ”مسيرة التغيير“ في البلاد. وأضاف على تويتر ”ما حدث لن يوقف مسيرة التغيير ولن يكون إلا دفقة إضافية في موج الثورة العاتي“.

وعُين حمدوك على رأس حكومة انتقالية بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير، الذي حكم البلاد لفترة طويلة، العام الماضي.

ووقع الهجوم في وقت تواجه فيه حكومة حمدوك صعوبات جمة في إدارة أزمة اقتصادية حادة كانت سبب خروج احتجاجات لأشهر ضد البشير واستمرت حتى بعد الإطاحة به في أبريل نيسان.
a83 d8a0d

وقال ثلاثة شهود لرويترز إن الهجوم وقع قرب المدخل الشمالي لجسر كوبر على النيل الأزرق الذي يربط شمال العاصمة بوسطها حيث يقع مكتب حمدوك.
وأشاروا إلى أن الموكب استُهدف على ما يبدو من منطقة مرتفعة.

وذكرت محطة إذاعة رسمية أن الموكب تعرض لإطلاق رصاص وقذيفة بينما ذكر التلفزيون الرسمي أن الاستهداف تم بسيارة ملغومة.
وقال أحد الشهود ”شاهدت لحظة التفجير والضرب جاء من عمارة عالية“.

وأظهرت لقطات بثتها محطات تلفزيون إقليمية ووسائل للتواصل الاجتماعي موكبا وبه عدد من السيارات الرياضية المتعددة الأغراض البيضاء التي لحقت بها أضرار وسيارة تعرضت لأضرار جسيمة.
cbde1 080a6
وتجمعت حشود من المواطنين مع محاولة الشرطة تأمين الموقع. وقال بيان حكومي إن أحد مرافقي حمدوك أصيب بجروح طفيفة.
وقال وزير الإعلام فيصل صالح إنه ”سيتم التعامل بالحسم اللازم مع كل المحاولات الارهابية والتخريبية … والمضي قدما في تنفيذ مهام الثورة وتفكيك ركائز النظام القديم“. وأشار إلى أن التحقيقات جارية لتحديد المسؤول عن الهجوم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.