مشروع “المنتزه البحري لمسجد الحسن الثاني” والذي يضم تهيئة كل من كورنيش دار بوعزة وعين الذئاب وعين السبع والمحمدية

مشروع “المنتزه البحري لمسجد الحسن الثاني” والذي يضم تهيئة كل من كورنيش دار بوعزة وعين الذئاب وعين السبع والمحمدية

 

أعطى الملك محمد السادس انطلاقة مشروع أطلق عليه "المنتزه البحري لمسجد الحسن الثاني" وهو ما سيسهم في تعزيز جاذبية مدينة الدار البيضاء والارتقاء بها إلى مصاف الحواضر العالمية, و يتوخى هذا المشروع النموذجي الذي أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الأربعاء، على إعطاء انطلاقة أشغال إنجازه، تدعيم البنى التحتية لهذا الجزء الحيوي من العاصمة الاقتصادية، وفق مواصفات عمرانية حديثة تتناغم مع النمو الديموغرافي والحضري الذي تشهده مدينة الدار البيضاء وتحسين إطار عيش ساكنتها, ويعكس إطلاق هذا المشروع الجديد، حرص جلالة الملك الراسخ على تمكين الحاضرة الاقتصادية للمملكة من بنيات تحتية حديثة بمعايير دولية، بوسعها إعطاء نفس مستدام لانبعاث المدينة والاستجابة للتطلعات المشروعة لساكنتها.
وسيسهم هذا المشروع، الذي يندرج في إطار تنفيذ الاتفاقية المتعلقة بتثمين ساحل جهة الدار البيضاء- سطات، الموقعة بتاريخ 26 شتنبر 2014 تحت رئاسة جلالة الملك، والتي تروم أيضا تهيئة كل من كورنيش دار بوعزة وعين الذئاب وعين السبع والمحمدية، وذلك بغلاف مالي إجمالي قدره 700 مليون درهم، في توفير تجهيزات ومرافق حيوية تجاور مسجد الحسن الثاني، المعلمة الدينية والعمرانية التي تشكل مبعث فخر كل المغاربة. 
وستتيح مثل هذه البنيات التحتية الجديدة، التي تشمل تهيئة حديقة حضرية مفتوحة في وجه العموم وكورنيش على طول الحاجز البحري للعنق، وذلك انطلاقا من مسجد الحسن الثاني إلى غاية رأس العنق أيضا مواكبة التطور الذي تشهده العاصمة الاقتصادية للمملكة على كافة المستويات وتوفير خدمات ذات قيمة مضافة.
ويتوخى هذا المشروع الذي يضم عدة مرافق ترفيهية وثقافية واجتماعية ورياضية وإيكولوجية تكريس موقع مدينة الدار البيضاء وجاذبيتها السياحية وبعث دينامية جديدة في بنياتها التحتية في أفق الارتقاء بها إلى مصاف الحواضر العالمية. 
ويعد هذا المشروع الذي سينجز في أجل 14 شهرا، ثمرة شراكة بين وزارة الداخلية المديرية العامة للجماعات المحلية، وولاية جهة الدار البيضاء سطات، وعمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا، وجماعة الدار البيضاء وشركة الدار البيضاء للتهيئة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.