مسيرة احتجاجية لعدد من السكان بجماعة بين الويدان بأزيلال ضد العزلة و الإقصاء والتهميش

مسيرة احتجاجية لعدد من السكان بجماعة بين الويدان بأزيلال ضد العزلة و الإقصاء والتهميش

عبد العزيز المولوع

احتج سكان دواوير “أنكرت” و “تزوكنيت” بجماعة بين الويدان إقليم أزيلال  يوم الثلاثاء 18فبراير الجاري ،ضد ما وصفوه بالتهميش والإقصاء الذي تعاني منه المنطقة واستثنائها من المشاريع التنموية كحال مثيلاتها من الدواوير المجاورة.

وندد المحتجون الذين خرجوا في مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام في اتجاه عمالة أزيلال ضد ما أسموه الوضع الكارثي للطريق الرابطة بين اغبلو وتزوكنيت على مسافة طول 8 كلم وطالبوا بإصلاحها لفك العزلة التي يعيشونها جراء هذا الوضع..

وفي تصريحات أدلى بها المحتجون أمام مقر عمالة أزيلال ، عبروا خلالها أن الطريق تتأثر كلما تهاطلت الأمطار، بحيث تصبح في حالة كارثية يستحيل معها مرور العربات و الراجلين، وهو ما يجعلهم في عزلة عن العالم الخارجي، مشيرين أن وضعية الطريق تتفاقم سنة بعد أخرى مما يصعب من وضعهم المعيشي..

كما طالبوا بتحسين الخدمات الصحية للمركز الوحيد، وذلك بتعيين الأطر الطبية وشبه الطبية لهذا المرفق “اليتيم” الذي يتوفر على ممرض وحيد لساكنة أزيد من خمسة دواوير .

و أكد المحتجون، أن أزيد من 5000 نسمة من الساكنة المحلية بالدواوير السالفة الذكر تستفيد من خدمات صحية يقدمها ممرض وحيد ،  بدون طبيب أو أدوية أو تجهيزات ، كما يتم نقل النساء الحوامل على النعوش..؟؟

وي طالبوا من وزير الصحة والمندوب الجهوي للصحة وعامل الإقليم التدخل العاجل لتمكين هذا المركز من أداء خدماته إسوة بباقي مراكز الاقليم.

الوقفة الاحتجاجية تجاوب معها الكاتب العام لعمالة أزيلال ، الذي استقبل ممثلي الدواوير المحتجة  واستمع لمطالبهم ، ووعدهم بحل مشكل تعبيد الطريق في إطار ميزانية مجلس الجهة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.