لقاء وطني بسيدي سليمان، لتقديم مخرجات مشروع النهوض والدفاع عن حقوق النساء المحتجزت بتندوف

لقاء وطني بسيدي سليمان، لتقديم مخرجات مشروع النهوض والدفاع عن حقوق النساء المحتجزت بتندوف

محمد الخولاني  

التأم اليوم بإقليم سيدي سليمان الحقوقيون المنتسبون للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان في لقاء وطني الذي نظمته هذه الأخيرة بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان لتقديم مخرجات مشروع للنهوض والدفاع عن حقوق النساء المحتجزات بخيمات تندوف ووضع تصور للتفاعل مع الهيئات المعنية (حقوق الانسان، لجنة وضع المرأة).

وذلك بقاعة بغداد بإقليم بن سليمان تحت إشراف المكتب التنفيذي برئاسة الأستاذ نبيل غزة ، وحضور ممثلي السلطة المحلية و عدد من فروع المنظمة بالمغرب.

بعد الكلمة الافتتاحية والترحيبية لرئيس فرع بن سليمان ، وتقديم برنامج الندوة،  تلتها مداخلة الأستاذ عمر أبكير أبرز فيها الخطوط العريضة للندوة وتقديم نبذة عن القضية الوطنية الأولى وهي الوحدة الوطنية، مستعرضا في ذات الوقت أنشطة الهيئة الوطنية داخليا بتنظيمها عدة ملتقيات وطنية و جهوية،  وخارجيا بمشاركتها في ملتقيات دولية حقوقية، وأخرى متعلقة بالقضية الوطنية، فضلا عن جهود الهيئة في خدمة حقوق الإنسان بشكل عام.

لتستمر فعاليات الندوة بمشاركة نخبة من الدكاترة والباحثين بعروض قيمة قدموا من خلالها حقائق تاريخية حول المغرب والاستعمار الإسباني والصحراء والجارة الجزائرية والبيعة وغيرها من المعطيات عن التاريخ والواقع خلال حقبة تاريخية، وأكدت بالملموس ومن خلال وثائق ومعاملات وشهادات حية لأجانب ومؤرخين وسفراء، ودول كإسبانيا وفرنسا وانكلترا وغيرها عاشوا وعايشوا الإستعمار أنذاك،

واستمرت أشغال الندوة بمداخلات المختصين والباحثين في التاريخ والصحراء المغربية طيلة يوم الأحد 25 نونبر 2019.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.