المركز الأمريكي بيو: الإسلام سيكون الديانة الأكثر انتشارا في العالم

المركز الأمريكي بيو: الإسلام سيكون الديانة الأكثر انتشارا في العالم

أفاد المركز الأمريكي بيو للأبحاث أن الدين الإسلامي سيكون الأكثر انتشارا مع نهاية هذا القرن، مشيرا إلى أنه يعتبر الديانة التي تنتشر بوتيرة أسرع مقارنة بانتشار الديانة المسيحية.

وأوضح المركز، أنه بحلول سنة 2050 سترتفع نسبة المسلمين ب 73 في المائة، حيث ستصل إلى 2.8 بيلون شخص، مقارنة بنمو الديانة المسيحية التي لن يتجاوز 35 في المائة، وفي وقت تتزعم فيه إندونسيا دول العالم في عدد المسلمين، تتوقع الدراسة أن تحل الهند في المركز الأول بحلول عام 2050 بعدد مسلميها. وفي القارة الأوروبية توقع مركز "بيو" أن يعتنق 10 في المئة من الأوروبيين الدين الإسلام بحلول العام ذاته.

وأفادت الدراسة بأن موجات الهجرة والنزوح التي تشهدها أوروبا وأميركا الشمالية وأيضا الأعمال الإرهابية في عدد من البلدان الغربية، أثارت النقاش حول الإسلام في المجتمعات الغربية، وهو ما سينعكس على عدد معتنقيه,

 وعن أسباب انتشار الديانة الإسلامية أكثر من غيرها، أوضح المركز أن ذلك راجع إلى أن المسلمين ينجبون أطفالا أكثر، حيث تلد كل مسلمة بمعدل 3.1 مقارنة بـ2.3 بالديانات الأخرى…

وقال مركز بيو إن عدد المسلمين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لا يمثل إلا 20 في المئة من مجموعة المسلمين حول العالم، فيما يتمركز 62 في المئة من المسلمين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

المصدر: الموقع الرسمي لمركز بيو للأبحاث

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.