اضرار مادية في مبنى السفارة الاماراتية في كابول وإصابة موظفين بالسفارة الألمانية في اضخم انفجار

اضرار مادية في مبنى السفارة الاماراتية في كابول وإصابة موظفين بالسفارة الألمانية في اضخم انفجار

مسؤولون أفغان يفحصون موقع خارج السفارة الألمانية بعد انفجار في كابول يوم الأربعاء. تصوير: محمد إسماعيل – رويترز

 (أ ف ب) – اعلنت وزارة الخارجية الاماراتية اصابة مبنى سفارتها في العاصمة الافغانية جراء الهجوم الذي وقع في الحي الدبلوماسي صباح الاربعاء وادى الى مقتل 80 شخصا على الاقل، مؤكدة عدم اصابة اي من دبلوماسييها او العاملين في سفارتها.
وذكرت "رويترز" أن وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل علق على تويتر "إن موظفين بالسفارة الألمانية في كابول أصيبوا في انفجار هائل بالعاصمة الأفغانية اليوم الأربعاء كما قتل أحد حراس الأمن الأفغان"

كما ذكرت رويترز أن وزارة الخارجية المصرية قالت في بيان إن الانفجار الذي وقع في الحي الدبلوماسي بالعاصمة الأفغانية كابول اليوم الأربعاء أحدث أضرارا كبيرة بمبنى السفارة المصرية وسكن السفير، وأسفر عن إصابة أحد حراس أمن السفارة.
ودانت وزارة الخارجية الإماراتية في بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية للإمارات "الانفجار الارهابي" الذي قالت انه "تسبب في بعض الاضرار المادية في مبنى سفارة الدولة"، مشيرة الى انها "اطمأنت (…) على سلامة الدبلوماسيين والعاملين في السفارة".
واعربت عن تضامن دولة الامارات العربية المتحدة مع افغانستان "والوقوف الى جانبها من اجل القضاء على عناصر الاجرام والارهاب"، مشددة على "موقف الامارات الثابت الرافض للارهاب بكل صوره واشكاله".
كما قالت انها تتابع مع وزارة الخارجية الافغانية "تداعيات هذا الهجوم الارهابي".
وقتل ما لا يقل عن 80 شخصا وأصيب أكثر من 300 آخرين بجروح بينهم نساء واطفال في هجوم بشاحنة مفخخة هز الحي الدبلوماسي المحصن في كابول في ساعة ازدحام صباح الأربعاء، على ما أفاد مسؤولون أفغان.
واعداد الضحايا مرشحة للارتفاع مع تواصل انتشال الجثث من تحت الأنقاض في موقع الانفجار عند تقاطع في الحي الدبلوماسي بالقرب من سفارات دولة الامارات واندونيسيا وتركيا.

وذكرت "رويترز" أن حركة طالبان الأفغانية نفت مسؤوليتها عن تفجير سيارة ملغومة في كابول أسفر عن سقوط 80 قتيلا على الأقل وإصابة أكثر من 350 آخرين اليوم الأربعاء. بلاقيود بلاقيود بلاقيود
وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان في بيان إن مقاتلي الحركة لم يكن لهم دور في التفجير وإن الحركة تدين مثل هذه الهجمات غير الموجهة التي يسقط فيها ضحايا مدنيون.

أحد المصابين في أحداث كابل الدموية 31/05/2015 تصوير أ ف ب

افغان يتبرعون بالدم لجرحى الاعتداء الذي اوقع ثمانين قتيلا في كابول في 31 ايار/مايو 2017 تصوير أ ف ب

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.