إفران..بيان إلى الرأي العام المحلي والوطني بخصوص الإقصاء الممنهج

إفران..بيان إلى الرأي العام المحلي والوطني بخصوص الإقصاء الممنهج

على اثر التغييب المتعمد والتهميش المقصود والإقصاء الممنهج ضد أصحاب مهنة المتاعب وبخاصة أعضاء المكتب الإقليمي للصحافة والإعلام وحرمانهم بل منعهم من حق الولوج إلى المعلومة بدليل ما وقع  خلال الأسبوع المنصرم وصباح اليوم خلال عملية كولسة  تتعلق بتكوين إحدى الجمعيات بقاعة المناظرات  وبتعليمات من الكاتب العام للعمالة الذي ترأس شخصيا اللقاء بعيدا عن أعين الصحافة والمجتمع المدني في خرق سافر لقانون وأعراف الجموع العامة ،تم منع زملاء وفعاليات مدنية من ولوج القاعة التي تحتضن  ما يسمى بجمع عام والكل يعلم ما رافق  وراج بخصوص  تكوينها و تنظيم المهرجان من أخبار وأسرار كانت حديث العام والخاص تخص الاعتمادات المخصصة للمهرجان والجهة المانحة والغلاف المالي المرصود له وكذا المصاريف التي تم صرفها خلال الدورة الأولى صيف العام الماضي والتي عملت  الجهة المعنية عن حجبها على العموم وان كان جزء كبير من أموال الشعب تم ضخه في خزينتها من المجالس المنتخبة وبالملايين. حيث ظلت  مصاريف ومداخيل المهرجان في نسخته الأولى طي الكتمان مما فتح باب التأويلات وتناسل الإشاعات ويأتي المنع والكولسة لتأكيد أن هناك خبايا وأسرار يخاف مؤسسوه تسربها إلى المجتمع المدني والصحافة،وكان  المسؤولون  في لقاء سابق وعدوا الزملاء  بإزالة الحواجز والانفتاح على المجتمع المدني بشكل عام والإعلام بشكل خاص وإشراكهم في مثل هذه المناسبات وبحقهم في الولوج إلى المعلومة من مصادرها الأصلية طبقا لقانون الصحافة والنشر الجديد رقم 13/88 لذا يتساءل الزملاء من له مصلحة في تغييب الصحافة وصد الباب في وجههم بدل الانفتاح عليهم . ويستنكرون هذا التصرف اتجاه الصحافة التي تلعب دورا هاما في مختلف المجالات وتساهم بشكل كبير في التوعية  والتحسيس وصناعة الرأي العام.

عن المرصد الإقليمي للصحافة والإعلام

الرئيس: محمد الخولاني

بلاقيود بلاقيود بلاقيود بلاقيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.