إفران: انتهاء الوقفة الاحتجاجية التي نظمها طاكسيات الصنف الثاني في إطار لاضر ولا ضرار, والتساؤل: متى يتم تقنين سعر الطاكسي الصغير؟؟

إفران: انتهاء الوقفة الاحتجاجية التي نظمها طاكسيات الصنف الثاني في إطار لاضر ولا ضرار, والتساؤل: متى يتم تقنين سعر الطاكسي الصغير؟؟

أرباب سيارات الأجرة الصنف الثاني في وقفة احتجاجية بإفران, تصوير: م.خ

إفران: م.خ

نظم مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة بمدينة افران وقفة احتجاجية توقفوا لمدة أربعة أيام عن تقديم خدماتهم وامتنعوا عن نقل الزبناء احتجاجا على إقدام  فئة قليلة  من سائقي سيارات الأجرة الكبيرة على مزاحمتهم بالموقف القار لهم بجامعة الأخوين ومضايقتهم في  نقل الزبناء وفتحت السلطات حوارا مع مجموعة منهم من ضمنهم الأمين ورئيس الجمعية ومنتدبين عنهم يومي الجمعة والسبت ولم تسفر عن النتائج المرجوة ليواصلوا الوقفة رغم التوضيحات والإشكاليات القانونية  التي قدمتها السلطات لكن المهنيون رفضوها جملة وتفصيلا بعد أن أحسوا بمضايقتهم في مورد هام يأتي من طلبة جامعة الأخوين فانتفضوا لعلهم يقطعون دابر تلك المجموعة التي سطت على هذا المورد..وانعقدت جلسة ثالثة بحضور ممثلين نقابيين من الاتحاد الإقليمي للشغالين الأخوين عزيز لغريب الكاتب الإقليمي ونائبه محمد الخولاني المكلف بالقطاع الشبه العمومي والمتقاعدين ومنتدبين عن المهنيين بحضور السادة: رئيس قسم الشؤون العامة وباشا المدينة ورئيس المنطقة الأمنية والقائد الإقليمي للقوة المساعدة لدراسة ومناقشة مرة أخرى مطالب المهنيين والإحاطة بجوانب الموضوع ومحاولة إيجاد صيغ لإنهاء التوتر وحلول ترضي الجميع في إطار الضوابط القانونية. وبعد مشاورات المنتدبين مع جميع المهنيين الذين كانوا ينتظرونهم خارج العمالة  وتقديم خلاصة الاجتماع وانقسموا إلى مؤيد ومعارض لتلك الحلول ورغب البعض منهم في التصعيد والذهاب ابعد من ذلك وكل حر في رأيه ولكل قناعته لكن  الاحتكام إلى العقل و الأغلبية إيمانا بالديمقراطية التي يؤمن بها الجميع استطاعوا في الأخير بعد مداولات عسيرة فيما بينهم من جهة وبين ممثلي النقابة والجمعية والأمانة التغلب على مختلف المشاكل لينتقل وفد منهم إلى العمالة للجلوس إلى طاولة الحوار  والتساؤل عن مدى صحة تطبيق ما ورد في الاجتماع الذي ضم ممثلين عنالمهنيين والنقابيين وتأكد لهم صحة الوعود.قرروا إيقاف الوقفة والعودة إلى العمل كالمعتاد. ولمزيد من إظهار حسن نية السلطات في التعامل مع هذا الملف ومعالجة أسباب التوتر.دعا باشا المدينة إلى لقاء بمكتبه حضره ممثلو سيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة وأمناء الجهتين وممثلي الاتحاد الإقليمي للشغالين حيث فتح الحوار الجاد والبناء  وأدلوا كل منهم بآرائه وعبروا عن ما يقلقهم وطرحوا أسباب المناوشات المؤدية إلى المشاكل لكن ما طبع اللقاء الأخير هو الصراحة وعزم وإصرار الجميع على الحفاظ على الصورة الطيبة التي يحظى بها القطاع وعلى مواصلة التعاون والتفاهم والتواصل لحل كل ما من شانه أن يعكر جو الإخاء  والعلاقات المتميزة التي يجب أن تستمر ومواجهة كل الشوائب أو الظواهر المشينة التي تسيء للقطاع بصنفيه الأول والثاني دون اللجوء إلى أشكال نضالية أو احتجاجية   ويتمنى الجميع تنفيذ الوعود ومضمون الاتفاق بين كل الأطراف.لكن يبقى التساؤل الذي يطرحه علينا المواطنون كل وقت وحين متى يتم تقنين وتحديد التسعيرة "الطريفة" بما يخدم مصلحة الطرفين المهني والمواطن..نتمنى إيجاد حلول مرضية للجميع. بلاقيود

طاكسيات الصنف الثاني بإفران في وقفة احتجاجية, تصوير: م.خ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.