منظمة ماتقيش ولدي جهة طنجة تطوان الحسيمة تطالب الجهات المعنية بالتدخل من أجل تسليمها رخصة إصلاح مقرها بالبيضاء

منظمة ماتقيش ولدي جهة طنجة تطوان الحسيمة تطالب الجهات المعنية بالتدخل من أجل تسليمها رخصة إصلاح مقرها بالبيضاء

توصلت صحيفة بلاقيود الإلكترونية ببيان من منظمة "ماتقيش ولدي" جهة طنجة تطوان الحسيمة حيث جاء فيه:

إن أعضاء منظمة “ماتقيش ولدي”بجهة   طنجة/تطوان/ الحسيمة، تعبر في بيان لها عن بالغ اسفها من سلوك رئيس المقاطعة الحضرية المعاريف الدار البيضاء الذي رفض تمكين المنظمة  من إصلاح مقرها  الكائن  بالمركب الثقافي “ثريا السقاط”.

وحسب ذات البيان، فان المنظمة كانت قد حصلت على المقر المذكور من السيد أحمد القادري الرئيس السابق للمقاطعة.و ان “هذا المقر يشكل بنية استقبال مهمة للمنظمة وللأطفال ضحايا العنف، حيت تستقبل المنظمة فيه  الضحايا وذويهم، وخصوصا ضحايا الاعتداءات الجنسية على الأطفال . وهي القضايا التي تشتغل المنظمة عليها مند 2005”.

واضاف ذات البيان “غير ان الرئيس الجديد قابل طلب المنظمة بالحصول على رخصة الإصلاح في 21 يوليوز 2016، بالتماطل والتسويف ضاربا بالمصالح الفضلى للأطفال عرض الحائط .  علما ان المنظمة تتوفر على صفة المنفعة العامة قرار رقم( 2-15-244﴾، وتشتغل وفق تصور ومضمون دستور المملكة، وهناك حاجيات لا تتوفر عليها.. ومن واجب الحكومة والمجالس المنتخبة تقديم الدعم اللازم حتى تعمل المنظمة بمنطق الحكامة  في تدبير الشأن العام”.

وطالب البيان، “من أصحاب القرار الافراج عن رخصة الإصلاح لان مصالح وقضايا الطفولة لا تنتظر و لا تأجل”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.