جماعة مولاي عبد الله: ثلاثة دواوير تستنجد من أجل إصلاح المسلك الوحيد رقم 14 لفك العزلة المضروبة عليهم

جماعة مولاي عبد الله: ثلاثة دواوير تستنجد من أجل إصلاح المسلك الوحيد رقم 14 لفك العزلة المضروبة عليهم

المسلك رقم 14 الذي يطالب سكان الدواوير إصلاحه, تصوير بلاقيود

إبراهيم عقبة: تعاني ثلاثة دواوير تابعة لجماعة مولاي عبد الله إقليم الجديدة, وهي : دوار الكرادة والقواسمة والدحوش والممتدة على قرابة10  كيلومترات من عزلة قاتلة مضروبة عليهم جراء اللامبالاة القاتلة التي ينهجها ضدهم مجلس مولا عبد الله, وقد استنفذ السكان كافة السبل من أجل إصلاح المسلك وترميمه "بالكرانيت" الممتد من الطريق الوطنية رقم 1  في اتجاه الطريق الجهوية 316إسوة بباقي المسالك التي تم إصلاحها مؤخرا علما أنها لاترقى إلى الضغط المروري الذي يعرفه المسلك رقم 14ورغم ذلك لم تحظ بأدنى التفاتة, وقد تقدم سكان الدواوير المذكورة مرارا إلى المجلس الجماعي وتلقوا وعودا لكن دون تنفيذ, سكان الدواوير المذكورة يجدون أنفسهم محاصرين ومعزولين لأن وسائل النقل يصعب عليها الدخول إلى تلك الدواوير نظرا لوعورة المسلك الذي اصبح عبارة عن حفر كثيرة وكبيرة الشي الذي زاد من معاناة السكان, لأنه بدون وسائل النقل فإن حياة الناس تتحول إلى جحيم, إن المسلك الذي تم ترميمه منذ سنوات أصبح عبارة عن مجرد هيكل لم يعد صالحا حتى لسير العربات المجرورة ناهيك عن الشاحنات أو السيارات, أما مع نزول الأمطار فإنه يتحول إلى وحل.. إن سكان الدواوير المذكورة يعتمدون على الفلاحة والبهائم .. ولاسبيل لهم لنقل البهائم إلى الأسواق أو الخضروات إلا بمشقة بالغة, ناهيك عن التنقلات اليومية لقضاء مئاربهم, سكان الدواوير المذكورة يناشدون كل الجهات المسؤلة, ابتداء من المجلس الجماعي وعامل عمالة إقليم الجديدة ووزارة الداخلية التدخل الفوري والعاجل لرفع المعاناة وفك العزلة القاتلة المضروبة عليهم وإصلاح المسلك الوحيد الأوحد الذي يعتبرونه شريان حياتهم اليومي , وقد تلقت "بلاقيود" عريضة موقعة من قبل سكان الدواوير المذكورة يطالبون فيها كل الجهات المسؤولة التدخل العاجل والفوري لرفع معاناتهم اليومية..بلاقيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *