غاز البوتان يتسبب في إصابة عائلة تتكون من 11 شخصا بحروق ضمنهم طفلة باقليم الجديدة

غاز البوتان يتسبب في إصابة عائلة تتكون من 11 شخصا بحروق ضمنهم طفلة باقليم الجديدة

صور ضحايا غاز البوتان الذين لازالوا يرقود بالمستشفى الإقليمي بالجديدة

بلاقيود:  أصيبت عائلة بأكملها تتكون من 11 شخصا ضمنهم طفلة في عمرها 11 سنة بحروق متفاوتة الخطورة بسبب اشتعال قنينة الغاز, وتنحدر العائلة من دوار أولاد الفقيه التابع لجماعة خميس متوح إقليم الجديدة, وحسب مصادرنا من عائلة المصابين, فإن الحادث نجم عن فعل غير مقصود من قبل أحد افرا العائلة أثناء تركيبه لقنينة الغاز من الحجم الكبير ولم يعر اي اهتمام لقنينة الغاز الصغيرة بجانبه التي كانت مشتعلة, مما جعل الغاز المتسرب أثناء عملية التركيب يشتعل بسرعة من القنينة الصغيرة المشتعلة والمعدة للاستعمال, الشيء الذي نتج عنه انتشار ألسنة النار والعائلة كانت مجتمعة في غرفة واحدة فاحترق الجميع بدرجات متفاوتة الخطورة مما استدعى نقلهم صباح يوم السبت 08/04/2017 إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة لتلقي الإسعافات الأولية, وإلى حدود كتابة هذه الأسطر, فإن ثلاثة مصابين لازالوا يرقدون بقسم المستعجلات بالمستشفى بالإضافة إلى اثنان لازالت حالتهما غير مستقرة مما حتم عليهم الرجوع إلى العناية المركزة وضمنهم الطفلة..

إحدى الضحايا ترقد بالمستشفى

إن مشكل احتراق المواطنين بالغاز هذه السنة عرف نسبة عالية عبر التراب الوطني… بلاقيود

وحسب عدد من المختصين فإن شروط السلامة المتعلقة بقنينات الغاز ضعيفة جدا, ويضاف إليها أسباب أخرى نتيجة تصرفات موزعي قنينات الغاز, حيث في بعض الأحيان, يعمد العاملون بشاحنات توزيع الغاز إلى رمي القنينات من جميع الأحجام من أعلى الشاحنة إلى الأسفل لترطدم بالأرض الشي الذي يؤثر على سلامتها ويتسبب في اعوجاجها… وهناك عملية أخرى والمنتشرة في جميع القرى والمدن وفي الشارع العام والتي لم تنتبه لها السلطات المحلية والمجالس الجماعية والمعنيين بالسلامة العامة, ويتعلق الأمر بقنينات الغاز التي يضعها أصحاب الدكاكين وسط سياج من حديد  في الشوارع العامة ووسط ممرات الراجلين, وعلى فرض أن سيارة ما لاقدر الله اصطدمت بإحدى تلك القنينات فستكون كارثة بمعنى الكلمة لا أحد يرغب في وقوعها.. نتمنى على الساهرين على السلامة الصحية اصلاح هذه القنابل الموقوتة التي تهدد سلامة وصحة المواطنين في الشوارع العامة… بلاقيود

القنابل الموقوتة التي تهدد السلامة العامة للمواطنين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.