عملية انتقاء وادماج فوج المجندين ستنطلق الاثنين المقبل وستشمل 15 ألف مستفيد

de la 59 eme anniversaire 9849d

ذكرت القوات المسلحة الملكية أن عملية انتقاء وادماج فوج المجندين 2019-2020 في إطار الخدمة العسكرية ، ستتم ابتداء من يوم الاثنين 19 غشت 2019 وستنتهي يوم 31 من نفس الشهر، على أن يتم انتقاء 15 ألف مستفيد.

ودعت القوات المسلحة الملكية ، في بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية ، كافة المدعوين الذين توصلوا بأمر الالتحاق الى ضرورة التوجه للوحدة العسكرية المشار اليها في أمر الالتحاق وفي التاريخ المحدد.

وحسب البلاغ فإن 17 وحدة عسكرية منتشرة عبر ربوع المملكة قد تمت تعبئتها من طرف القوات المسلحة الملكية ، حيث سيتم استقبال المدعوين وتوجيههم عبر حافلات عسكرية الى مراكز التكوين والتي تتواجد في كل من العرائش، الحسيمة، بوعرفة، الداخلة، العيون، مكناس، أكادير، الدار البيضاء، تازة، وجدة، الراشيدية، القنيطرة، ورزازات، مديونة، تادلة و كلميم.

وأشار البلاغ إلى أن ملفات المدعوين للخدمة العسكرية ستبت فيها لجن مختصة، إذ سيتم حصر لوائح أفواج المجندين للسنة في 15 ألف مدعو سيقضون خدمتهم العسكرية لمدة سنة تبتدئ في الأول من شتنبر من سنة 2019.

عاطلون يحرقون شهاداتهم الجامعية احتجاجا على عدم وجود فرص عمل

tiznit d6cf4

ذكرت جريدة القدس العربي أن مجموعة من العاطلين عن العمل من حاملي الشهادات أقدمت على تنظيم وقفة احتجاجية في مدينة تيزنيت ، وعمدوا خلالها إلى إحراق مراجع بحوثهم وشهاداتهم الجامعية في الطريق العام تزامنا مع أيام عيد الأضحى

و حسب العاطلون عن العمل في صفحاتهم الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي أن هذه الخطوة الاحتجاجية تأتي استكمالا للمعركة التي يخوضها معطلو مدينة تيزنيت، وبالتزامن مع أيام العيد، حيث قام الشباب المعطل بتجسيد خطوة نضالية ثانية من معركتهم المعنونة بـ نكون أو لا نكون، وهي خطوة عبارة عن حرق مراجعهم وكتبهم الدراسية وشواهدهم.

وتابعت التدوينة ذاتها أن كل تلك الكتب والشواهد لا تصلح لأي شيء في المغرب سوى استعمالها لإضرام نار الشواء، أو مسح الزجاج، حيث أن تلك الشهادات لا تساوي شيئا في سوق الشغل بدون محسوبية وزبونية و باك صاحبي.

الملك يصدر عفوه السامي عن 350 شخصا



بمناسبة عيد الأضحى المبارك لهذه السنة 1440 هجرية 2019 ميلادية، أصدر صاحب الجلالة الملك محمد السادس عفوه السامي عن 350 شخصا.

وفي ما يلي بلاغ وزارة العدل بهذا الخصوص :

” بمناسبة عيد الأضحى المبارك لهذه السنة 1440 هجرية 2019 ميلادية، تفضل جلالة الملك أدام الله عزه ونصره، فأصدر حفظه الله أمره السامي المطاع بالعفو على مجموعة من الأشخاص منهم المعتقلين ومنهم الموجودين في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة الشريفة وعددهم 350 شخصا وهم كالآتي :

المستفيدون من العفو الملكي السامي الموجودون في حالة اعتقال وعددهم 315 سجينا موزعين على النحو التالي :

– التخفيض من عقوبة الحبس أو السجن لفائدة : 315 نزيلا

المستفيدون من العفو الملكي السامي الموجودون في حالة سراح وعددهم 35 شخصا موزعين كالتالي :

– العفو من العقوبة الحبسية أو مما تبقى منها لفائدة : 16 شخصا

– العفو من عقوبتي الحبس والغرامة لفائدة : 01 شخص واحد

– العفو من الغرامة لفائدة : 18 شخصا

المجموع العام : 350

عيد الأضحى بالمغرب.. طقوس دينية متجذرة ومهن موسمية

Aid Al Adha 120e1

القنيطرة – وكالات :  على بعد يومين من عيد الأضحى المبارك، يستعد المغاربة للاحتفال بهذه السُنة في أجواء تطبعها حركية غير عادية تتجلى في انتعاش الرواج التجاري المرتبط بأضحية العيد، وبروز مهن موسمية لها علاقة بهذه المناسبة.

ويشكل اقتناء أضحية العيد بالنسبة للمغاربة في كل المدن المغربية، أهم الطقوس والسمة الأساسية التي تسود هذه الأجواء غير اعتيادية المرتبطة بهذه المناسبة، حيث تلجأ الأسر إلى اقتناء أجود الأضاحي في الضيعات الفلاحية والأسواق والمحلات التجارية الكبرى، وأيضا عبر شبكة الإنترنت، ونقلها بعد ذلك باستخدام دراجات ثلاثية العجلات، أو شاحنات صغيرة أو عربات.

وفي ظل هذه الحركية تسود أجواء مليئة بحماس متفرد، حيث تستشعره وتراه أينما وليت وجهك، في كل شوارع وأزقة المدن المغربية، رغم تزامن ذلك مع موسم العطلة والاستجمام، في حين تقوم شركات النقل الطرقي والسككي بوضع برنامج خاص لسير القطارات ووسائل النقل الأخرى، وذلك لملاءمة عروضها مع فترة عيد الأضحى.
وإلى جانب بيع أضاحي العيد، تنتشر، خلال هذه المناسبة الدينية التي تغير ايقاع الحياة لدى كافة المسلمين عبر العالم، مهن موسمية مرتبطة بهذه المناسبة منها شحد السكاكين بالطرق التقليدية، وبيع الفحم ولوازم الشي وعلف الأغنام وسط شوارع وأزقة الأحياء الشعبية.

وفضلا عن ذلك، تنشط مهن أخرى صبيحة يوم العيد، تجسدها تجمعات الشباب الذين يعملون على شي رؤوس الأضاحي وغيرها، بالإضافة إلى تقطيع الأضاحي، وجمع جلودها وتجفيفها في إطار تقليد ضارب في القدم.

وفي هذا السياق، يرى السيد العربي، وهو مربي أغنام بإقليم القنيطرة، أن عرض القطيع من الأغنام هذه السنة قادر على ضمان الاكتفاء الذاتي وتلبية الطلب المتزايد بشكل كاف خلال هذه الأيام المباركة.

وأكد هذا الفلاح، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه قام بتربية 100 رأس من الأغنام نصفها جاهز لأضحية العيد، مشيرا إلى أنه بالرغم من بعض الصعوبات المرتبطة بارتفاع أعلاف الماشية والمصاريف البيطرية، يأمل السيد العربي في تحقيق أرباح كافية لتغطية هذه المصاريف، إذ يعتبر أن بيع أضحية العيد يدر دخلا متواضعا مقارنة بالتكاليف التي تتطلبها تربية الماشية.

وبالنسبة لفريد، وهو أب أسرة، فإن شراء أضحية العيد ليس بالأمر الهين لأنه اضطر إلى زيارة عدد من الضيعات والمحلات التجارية الكبرى قبل العثور على الأضحية المناسبة مع مراعاة للجودة والثمن.

وفي يوم العيد، تنطلق أجواء العيد باكرا مع صلاة العيد بالمسجد، وهي سنة مؤكدة يليها ذبح الأضحية، ثم تتولى النساء بإعداد الكباب، بينما ينتظر طبخ جزء من اللحم بالمساء أو في اليوم التالي حتى يكون اللحم مناسبا للطهي.

ووفقا للخبراء، فمن الضروري ضمان نظافة البيئة والمساحات، وتنظيف أماكن الذبح، وجمع المخلفات في أكياس مغلقة جيدا وتجنب إلقائها في قنوات صرف السائل.

يذكر أنه تم إطلاق حملة تحسيسة هذه السنة بمناسبة عيد الأضحى المبارك لإنجاح عملية فرز جلود الأضاحي وذلك عبر تحسيس المواطنين بالحفاظ عليها وتثمينها في الصناعات الجلدية، وعيا بالقيمة السوسيو اقتصادية لهذه العملية وتداركا للخسارة المسجلة على الصعيد الوطني والتي تقارب 7 مليار سنتيم بسبب إهمال جلود الأضاحي حيث لا يتم استغلال سوى 15 في المائة منها.

وبنفس المناسبة اعتمد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية خطة عمل طموحة لتسجيل وحدات تربية وتسمين الحيوانات، وترقيم الماشية الخاصة بعيد الأضحى، ومراقبة أعلاف الماشية وكذا مراقبة الأدوية البيطرية.

أرقام مخيفة لظاهرة التسول بالمغرب، والحقاوي تحمل وزارة الداخلية المسؤولية

tasawol 66dc5

بلاقيود

يعرف المغرب أرقاما مخيفة لظاهرة التسول،  حيث ينتشر في كل المدن "جيش" من المتسولين منتشرين في الشوارع والأزقة وأمام التجمعات والمساجد والمطاعم والأسواق والمحطات الطرقية...

و قد كان موضوع الانتشار الواسع لظاهرة التسول حطة نقاش بمجلس المستشارين يوم الثلاثاء 04/06/2019 بحضور بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، وركزت مجموعة من المداخلات على ضرورة إيجاد حلول لهذه الظاهرة المقلقة والأسباب الحقيقة التي تدعوا الأفراد إلى التسول.

وفي سياق رد الوزيرة عن مداخلات المستشارين، حملة المسؤولية لجهات تقف وراء هذه الظاهرة، التي أصبحت تتخذها مهنة أساسية بطريقة احتيالية، وأضافت الوزيرة ، أن وزارة الداخلية لها نصيب في تفشي ظاهرة التسول لكونها لا تتخذ الإجراءات الزجرية في حق ممتهني هذه الظاهرة التي يعاقب عليها القانون الجنائي المغربي بالسجن النافذ مع تشديد العقوبة على مستعملي الأطفال الصغار.

وأجمع كل المتدخلين بمجلس المستشارين، بأن ظاهرة التسول تقتضي إيجاد حلول اقتصادية واجتماعية وزجرية تكون سببا في الحد من ظاهرة التسول أو تخفيض نسبتها العامة، حيث ترسم أرقاما مهولة على الصعيد الوطني.

وقد أثبت بعض الدراسات أن المغرب يحتل المرتبة الأولى على مستوى الدول العربية ب 195 ألف متسول، متبوعا بمصر 41 ألف، والجزائر في الرتبة الثالثة ب: 11 ألف متسول.

ومن خلال الأرقام يظهر البون الشاسع جدا حتى مع الرتبة الثانية والثالثة، مما يبين أن الدولة المغربية لم تفعل أي جهد لخفض هذه الظاهرة التي أصبحت للعديدين مهنة يمتهنونها، و أصبح استغلال الأطفال في الظاهرة يثير القلق، لكن الدولة المغربية لازالت في موقف المتفرج. كما أن القوانين الجزرية الخاصة بالمتسولين مجمدة إلى إشعار آخر.

و يتناول القانون الجنائي المغربي التسول كجريمة في الفصول من 326 إلى 333, وتبدأ العقوبة من شهر إلى ثلاث سنوات سجنا حسب الحالات، فيما إذا كان وحده أو باستعمال أطفال، أو باستعمال العنف والتهديد بالأسلحة.

والمتسول هو من له وسيلة عيش، أو بإمكانه الحصول على عمل، لكنه يختار التسول مهنة، والعقوبة تنتقل من الحد الأقصى الذي هو 6 أشهر إلى سنة؛ إذا اقترن التسول باستعمال التهديد، أو ادعاء عاهة أو مرض، أو استصحاب طفل من غير فروع المتسول، وتصل العقوبة إلى ثلاث سنوات إذا اقترن بالأسلحة، مهما كان نوعها.

السماح للسجناء بزيارة ذويهم وأقاربهم لهم والحصول على القفة خلال اليومين الموالين لعيد الأضحى

prison locale 37a0b

أفادت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، أنه تقرر بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وبشكل اسثنائي، السماح لنزلاء المؤسسات السجنية بزيارة ذويهم لهم، والحصول على قفف المؤونة خلال اليومين المواليين لعيد الأضحى المبارك.

وذكر بلاغ للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بهذا الخصوص أن هذا القرار يأتي تنفيذا لمقتضيات قرارها باستثناء الأعياد الدينية من قرار المنع النهائي لإدخال قفة المؤونة، ونظرا لما لهذه المناسبة من وقع إيجابي على نفسية المعتقلين، وحفاظا على روابطهم الأسرية والاجتماعية.