من أولويات بوعياش: الدفاع من أجل رفع التجريم عن العلاقات الجنسية خارج الزواج

Amina Bouayach CNDH 432c6

نفت أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان وجود معتقلين سياسيين في سجون المغرب، وقالت في خرجة إعلامية جديدة لها، وقالت يوجد سجناء تم توقيفهم على خلفية مشاركتهم في احتجاجات، أو أعمال عنف بالموازاة مع الاحتجاجات، مضيفة أن هؤلاء المعتقلين لم يتم توقيفهم بسبب آرائهم، ولكن بسبب ما تسببت فيه احتجاجاتهم من عنف.

وقالت بوعياش حول عقوبة الإعدام، التي عاد القضاء المغربي إلى النطق بها، على خلفية محاكمة المتهمين بقتل السائحتين الإسكندنافيتين، ومطلب إلغائها، إن إلغاء الإعدام قرار يظل في يد الهيئة التشريعية، والمشكل يكمن في تردد البرلمانيين، داعية إلى الاستمرار في العمل للمطالبة بإلغائه، والرد على الحجج المقدمة دفاعاً عنه باسم الدين والشريعة، وهي الحجج، التي تقول بوعياش إنها ليست دائماً منسجمة.

وتحدثت عن تجريم العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج، والمثلية الجنسية، وأكدت أن المعتقلين في هذا الإطار يتمتعون بمتابعة المجلس الوطني لحقوق الإنسان لملفاتهم لأسباب إنسانية، معتبرة أن مجلسها سجل انخفاض أعداد هذه المتابعات.

وأوضحت أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، يدافع، حالياً، عن رفع التجريم عن العلاقات خارج الزواج، خلال مناقشة مشروع القانون الجنائي في البرلمان، مشيرة إلى أن هذه القضايا ستبرز بشكل أكبر في المجتمع مستقبلاً، ونقاشها ضروري لتقدم حقوق الإنسان، مشددة على أن هذا الموضوع لم يعد محظوراً كما كان، باستثناء القاصرين.

زخات رعدية قوية اليوم الثلاثاء بعدد من أقاليم المملكة

orages d27c0

أرصاد : أعلنت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية أنه يرتقب تسجيل زخات رعدية محليا قوية من المستوى البرتقالي اليوم الثلاثاء من الساعة الثالثة بعد الظهر حتى الساعة الحادية عشر مساء بعدد من أقاليم المملكة.

وأوضحت المديرية، في نشرة خاصة، أن هذه الزخات الرعدية التي ستكون مصحوبة أحيانا بالبرد ورياح عاصفية ستهم أقاليم تازة وجرسيف وتاوريرت وصفرو وبولمان وإفران وفكيك وميدلت وبني ملال.

من جهة أخرى، أعلنت المديرية أنه من المتوقع أن تصل درجات الحرارة القصوى مابين 43 و 46 درجة بداية من يوم الأربعاء إلى غاية يوم الجمعة بأقاليم تارودانت وطاطا وآسا الزاك والسمارة وأوسرد، وداخل بوجدور وواد الذهب.

وأشار المصدر ذاته إلى أن درجات حرارة تتراوح ما بين 42 و 44 درجة، مرتقبة بداية من يوم الأربعاء إلى غاية يوم الخميس بأقاليم خريبكة والفقيه بن صالح وبني ملال وقلعة السراغنة والرحامنة ومراكش واليوسفية وكلميم.

كما يتوقع أن تصل درجات الحرارة القصوى إلى 40 /42 درجة يومي الأربعاء والخميس بأقاليم جرسيف وبولمان وتازة وصفرو وتاونات ومولاي يعقوب وفاس والحاجب وسطات وأكادير-اداوتنان وانزكان-أيت ملول وزاكورة.

قدماء طلبة الدكتوراه يكرّمون الأستاذ الدكتور علي “أفرفار“ بكلية الطب والصيدلة بفاس

afrfar f2d7a
الدكتور علي أفرفار بكلية الطب والصيدلة بفاس

الكاتب : سامي دقاقي

في سياق الدينامية العلمية والثقافية التي تشهدها مؤخرا جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس (المغرب) بمؤسساتها المتعددة، والمتمثلة في إشاعة ثقافة الاعتراف والتكريم في حق الرعيل الأول من الأساتذة الباحثين والدكاترة المنتمين لمختلف التخصصات، ينظّم قدماء طلبة الدكتوراه (الدكاترة حاليا) الذين أشرف على أطروحاتهم الدكتور علي أفرفار(أستاذ التعليم العالي بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس) حفلا تكريميا لهذا الأخير تحت شعار: " أيّ مكانة لعلم النفس في التخصصات الطبية ؟"، وذلك بتنسيق مع شعبة علم النفس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز بفاس، ومختبر الأبحاث والدراسات النفسية و الاجتماعية، ومختبر العلوم المعرفية بذات الكلية، والمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، يوم السبت 27 يوليوز 2019 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا، بالقاعة الكبرى للمحاضرات بكلية الطب والصيدلة بفاس.

و سيعرف هذا الحفل مشاركة كل من البروفيسور فوزي بلحسن، والأستاذ الدكتور بنعيسى زغبوش، والبروفيسور نوفل ملاس، والأستاذ الدكتور مولاي اسماعيل علوي، والأستاذ الدكتور عبد الإله الهلالي، والأستاذ الدكتور محمّد بنحدّو، والأستاذ الدكتور محمد قدام، والأستاذ الدكتور عبد اللطيف كداي، والدكتور حسن لعبوب، والأستاذ الدكتور محمد أفرفار، والأستاذ الدكتور نبيل شكوح.

يمتدّ حفل تكريم الدكتور علي أفرفار على جلستين: الأولى علمية يترأسها الدكتور بنعيسى زغبوش، وتتوزع على خمس مداخلات، الأولى للبروفيسور فوزي بلحسن(رئيس قسم النورولوجيا بالمركز الاستشفائي الجامعي) بعنوان: "منهجية البحث في دراسة أثر الحفظ على الذاكرة"، والثانية للدكتور بنعيسى زغبوش (مدير مختبر العلوم المعرفية) "قياس الذاكرة العاملة وفق خصوصية اللغة العربية"، والمداخلة الثالثة للبروفيسور نوفل ملاس (رئيس قسم الأنكولوجيا بالمركز الاستشفائي الجامعي) بعنوان: " السرطان والاكتئاب"، والمداخلة الرابعة للأستاذ الدكتور مولاي اسماعيل علوي (منسق مسلك علم النفس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز فاس) موسومة ب " سيكولوجيا الصحة بالمغرب، رهانات التشخيص وآفاق التطبيق: الاكتئاب نموذجا"،

أمّا المداخلة الخامسة، فستكون للدكتور عبد الإله الهلالي (أستاذ باحث بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة مولاي اسماعيل مكناس)، بعنوان: " مدخل إلى العلاج النورو- معرفي السلوكي".

أما الجلسة الثانية، فستكون ذات طابع إنساني يترأسها الأستاذ الدكتور محمد بنحدّو، حيث ستعرف تقديم شهادات في حق المحتفى به، الدكتور علي أفرفار من قِبل كلّ من الدكتور محمد بنحدّو (رئيس شعبة علم النفس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز بفاس)، والدكتور محمد قدام (أستاذ باحث بجامعة محمد الخامس بالرباط)، والدكتور عبد اللطيف كدائي ( نائب عميد كلية التربية بالرباط)، والدكتور حسن لعبوب (أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز بفاس)، والدكتور محمد أفرفار (أستاذ بثانوية المسيرة التأهيلية بفاس)، والدكتور نبيل شكوح (أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة ابن طفيل بالقنيطرة) باسم الدكاترة المنظمين لهذا الحفل.

وسيختتم هذا الحفل فقراته بكلمة للمحتفى به الدكتور علي أفرفار بالمناسبة، ثم حفل شاي على شرف الحضور.

فوج جديد من المحافظين القضائيين والمهندسين يؤدون اليمين القانونية

Promotion d08f7

أدى فوج جديد من المحافظين القضائيين والمهندسين الملتحقين بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية، أمس الخميس بمقر محكمة النقض بالرباط، اليمين القانونية في جلسة ترأسها مصطفى فارس الرئيس المنتدب للمجلس.

وأعرب فارس، في كلمة افتتاحية، عن سعادته بانضمام هذه الفئة إلى أسرة المجلس الأعلى للسلطة القضائية، بعد تفوقهم في اجتياز مباراة الولوج وفق المنهجية التي يرتكز عليها المجلس، والتي تقوم على معايير الكفاءة والشفافية والموضوعية، وقضائهم لفترة التدريب بكل انضباط والتزام ومسؤولية.

وأكد على أهمية هذا الحدث وتميزه، لكونه يؤشر على استكمال بنية هياكل المجلس في هذه المرحلة التأسيسية الحاسمة، وتذكيره بدور الموارد البشرية ذات الكفاءة العالية وقدرتها على الإبداع والابتكار.

وذكر الرئيس المنتدب بدلالة اليمين المؤداة وحمولتها القانونية والأخلاقية، وهو ما يتطلب من المنتمين لهذه المؤسسة الدستورية ذات المكانة الرمزية الكبيرة والموكول لها مهام مرتبطة بالقضاء والقضاة والعدالة في كل أبعادها وشموليتها، التحلي بالقيم الإنسانية والانضباط والجدية والتضحية والعطاء.

بوليف.. 80 في المائة من الحالات التي يتم فيها الفحص البصري للسائقين المهنيين تكون في حاجة إلى نظارات

61 c70e1


أكد كاتب الدولة المكلف بالنقل، محمد نجيب بوليف، اليوم الأربعاء بالرباط، أن الفحص الطبي لبصر السائقين المهنيين “مهم جدا” لتعزيز السلامة الطرقية، التي تعد من الأولويات الاستراتيجية للحكومة.

وأوضح بوليف في كلمة بمناسبة توزيع النظارات الطبية على السائقين المهنيين المستفيدين من الحملة الطبية التحسيسية حول أهمية الصحة البصرية المنظمة بالرباط، أن هذه العملية المنظمة بتعاون مع الشركاء، وبالأخص النقابة الوطنية لأطباء العيون الخواص وبعض جمعيات المجتمع المدني، تندرج في إطار التواصل المباشر مع السائقين المهنيين بهدف القيام بالفحوصات الضرورية بمختلف جهات المملكة.

وأضاف أن عملية الفحص الطبي تمكن من تحديد الحالات التي تحتاج لنظارات طبية، مبرزا في هذا الصدد، أن 80 في المائة من الحالات التي يتم فحصها تكون في حاجة إلى نظارات، وهو ما يستلزم توسيع نطاق هذه العملية المهمة جدا لتحقيق الأهداف المرجوة منها، ولاسيما التحسيس بأهمية الصحة البصرية ودورها في تعزيز السلامة الطرقية.

بدوره، قال مدير الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية والكاتب الدائم بالنيابة للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير بناصر بولعجول، إن 300 سائق مهني بجهة الرباط- سلا- القنيطرة استفادوا من نظارات طبية، إضافة إلى استفادة مجموعة من السائقين من أجهزة طبية لتصحيح السمع، قصد تمكينهم من ممارسة مهنة السياقة وفق الشروط الصحية الضرورية.

من جانبها، أكدت الكاتبة العامة للنقابة الوطنية لأطباء العيون الخواص، الدكتورة لبنى الرفاس، على أهمية هذه الفحوصات للكشف عن أمراض العيون في صفوف السائقين المهنيين، ولاسيما العيوب الانكسارية وداء الزرق.

وأضافت أن هناك برنامجا على مدى السنة وعلى صعيد الجهات سيقوم وفقه كل مكتب جهوي للنقابة بثلاث حملات سنوية بشراكة مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير والجمعية المغربية الطبية للتضامن والمراكز الاستشفائية.

و هناك أنشطة ستتمحور حول ثلاثة محاور، يتعلق الأول منها بسلامة الراجلين ومختلف مستعملي الطريق من خلال التواجد الميداني لمنشطين بزي موحد من أجل بث خطابات تحسيسية مباشرة عبر مكبرات الصوت وتوزيع مجموعة من الدعائم التواصلية.

أما المحور الثاني فيتعلق بالسياقة تحت التأثير، حيث سيتم التحسيس بهذا الموضوع من خلال عدة (نظارات محاكاة السياقة تحت تأثير الكحول والمخدرات والتعب) تمكن من القيام بتمارين محاكاة للسياقة تحت التأثير والوقوف عند تأثيراتها على مختلف مستويات الإدراك، في حين سيركز المحور الثالث على الدراجات الثنائية والثلاثية العجلات والعربات للتحسيس بأهمية الرؤية ليلا وذلك عبر تجهيز عرباتهم بأشرطة عاكسة للضوء لجعلها أكثر مرئية ليلا.

وتروم هذه العمليات التواصلية مواكبة الحركية التي تعرفها الفترة الصيفية من خلال التواصل المكثف مع مستعملي الطريق، والتحفيز على تبني سلوكات إيجابية تستجيب لمتطلبات السلامة الطرقية، وتأطير وهيكلة العمل الجمعوي من أجل إنجاز عمليات مشتركة هادفة وبرامج عمل طموحة في مجال مواجهة حوادث السير.

توقيع اتفاقية بين رئاسة النيابة العامة واللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي

procureur général du Roi et laCNDP d59d8

وكالات : تم اليوم الأربعاء بالرباط ، توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين رئاسة النيابة العامة واللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي تروم تنسيق الجهود حول حماية المعطيات الشخصية .

وترتكز هذه الاتفاقية، التي وقعها رئيس النيابة العامة السيد محمد عبد النباوي، ورئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي عمر السغروشني، على محورين يتمثلان في معالجة الشكايات والمحاضر والتقارير ذات الصلة بمخالفة أحكام القانون 08-09 المتعلق بحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، وتبادل الخبرات والتجارب في مجال التكوين والتدريب، وذلك من أجل مكافحة كل أشكال الاعتداء على المعطيات الشخصية وحرمة الحياة الخاصة.

وأكد محمد عبد النباوي، في كلمة بالمناسبة، أن الاتفاقية تأتي في إطار التعاون مع العديد من الفاعلين وعلى رأسهم اللجنة الوطنية لحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، من أجل حماية الحقوق والحريات الأساسية للمواطنين، ومن بينها الحق في حرمة الحياة الخاصة، وفق ما ينص عليه الفصل 24 من دستور المملكة. وأضاف السيد عبد النباوي أن التطور التكنولوجي الراهن يحتم إرساء إطار قانوني ومؤسساتي حديث وفعال لتحقيق الأمن الرقمي وحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، وتحقيق التوازن بين الانتفاع بمزايا التكنولوجيا الحديثة ومواجهة مخاطرها، في ظل تزايد مستوى هذه المخاطر التي أضحت تهدد الحياة الخاصة للأفراد.

وفي هذا السياق، أشار رئيس النيابة العامة إلى برمجة مجموعة من الورشات الجهوية في إطار تفعيل المقتضيات القانونية ذات الطابع الشخصي والرفع من قدرات قضاة النيابة العامة وضباط الشرطة القضائية وأطر اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي. كما ذكر بتعيين قضاة متخصصين في الجرائم المعلوماتية وجرائم الإعتداء على المعطيات ذات الطابع الشخصي بالنيابات العامة بمختلف محاكم المملكة من أجل تحقيق التخصص في المجالات ذات الطبيعة التقنية. من جانبه، أكد رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي ، في تصريح صحفي ، أن الاتفاقية تعتبر مرحلة أساسية ومهمة في عمل اللجنة باعتبارها ستساعد على معالجة الملفات التي ترفعها اللجنة إلى القضاء، وذلك من أجل تحقيق الأهداف المتعلقة بحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي. وسجل أن الطفرة الرقمية المتواصلة تبرز الحاجة لرصد التطورات وفهم المخاطر المقترنة بها من أجل وضع آليات للحماية على مستوى الفرد والمجتمع والدولة، منوها بالتعاون المؤسساتي القائم الذي يروم تحقيق هذه الغاية.

وأشار السغروشني ،بالمناسبة، إلى دراسة حديثة للوكالة الوطنية لتقنين المواصلات تفيد بأن 20 بالمائة من المواطنين المغاربة فقط يعلمون بوجود تشريعات ومؤسسات تعنى بحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، مؤكدا على ضرورة تحسيس المواطنين بالقوانين والمؤسسات التي تسهر على حماية معطياتهم الشخصية.


وعلى إثر التوقيع على اتفاقية الشراكة، تم افتتاح ورشة عمل حول “تقنيات البحث في الجرائم المتعلقة بحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي” نظمت في إطار الأنشطة التحسيسية التي تقوم بها اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي.

وعرفت الورشة تقديم عروض لمتدخلين من اللجنة الوطنية ورئاسة النيابة العامة والمديرية العامة لأمن نظم المعلومات تمحورت حول القواعد الإجرائية المؤطرة للبحث في الجرائم المتعلقة بحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، ودور اللجنة الوطنية في حماية هذه المعطيات، وتقنيات التدقيق وحماية الأنظمة المعلوماتية