أطباء القطاع العام يعودون للاحتجاج ويهددون باستقالات

بلا قيود

medecin f01de

الأناضول : أعلن رئيس النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بالمغرب، المنتظر العلوي، عودة الأطباء للإضراب الخميس، في كافة أنحاء البلاد، بسبب "عدم استجابة الحكومة لمطالبهم، خاصة تحسين وضع العمل والرفع من الأجور".

وفي حديثه، قال العلوي إن "عودة الأطباء مجددا للإضراب هذا الأسبوع، جاء بعد ما وصفه عدم تفعيل الاتفاقات السابقة مع الحكومة".

ولفت إلى أن "احتجاج الأطباء انطلق منذ نحو 3 سنوات، من أجل المطالبة بتحسين وسائل العمل وزيادة الأجور".

وأكد أن نقابته "اتفقت مع الحكومة على عدد من النقاط، إلا أنها لم يتم تفعيلها".

وانتقد العلوي، الوضع الصحي ببلاده، معتبرا أن "المواطن غير راض عن هذا القطاع".

وقال إن نحو 306 طبيبا سيقدمون استقالة جماعية نهاية هذا الشهر، بعدما تقدم في وقت سابق 995 طبيبا باستقالات مماثلة.

وأوضح العلوي أن الأطباء سيقدمون استقالات بشكل فردي إذا لم تستجب الحكومة لمطالبهم.

ولم يتسن للأناضول الحصول على تعقيب فوري من الحكومة المغربية إزاء ما ذكره العلوي.

وفي فترات سابقة ، قدم مئات الأطباء بالمستشفيات الحكومية في المغرب، استقالة جماعية ، بسبب ما وصفوه ب”الأوضاع الكارثية والمحبطة التي يعيشها قطاع الصحة".

وبحسب بيانات منفصلة للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، حصلت الأناضول على نسخة منها، إن هذه الاستقالة جاءت أيضا بسبب ما اعتبروه "الوضع السيء للقطاع".

وفي تصريحات سابقة، قال مصطفى الخلفي إنه "لا وجود لاستقالات جماعية في المجال الصحي، بل توجد استقالة فردية وفق القانون، ووزارة الصحة هي الجهة المؤهلة بقبول الاستقالة الفردية من عدمه".

وكان وزير الصحة أنس الدكالي، قدم في وقت سابق خلال اجتماع المجلس الحكومي عرضاً حول مخطط الصحة في أفق سنة 2025، تضمن محوراً خاصاً لمواجهة النقص في الموارد البشرية من خلال توظيف عدد آخر من الأطباء.

وتعهد الوزير بإيجاد حلول لبعض مشاكل قطاع الصحة، دون تفاصيل.

يذكر أن أطباء القطاع العام في المغرب يتقاضون رواتب تقارب 7000 درهم (700 دولار) في الشهر، مقابل أجور مرتفعة لنظرائهم في القطاع الخاص.
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث