ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة يدخل حيز التنفيذ

Conseil National de presse 30546

دخل ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة حيز التنفيذ، أمس الاثنين، بعد نشره في الموقع الإلكتروني للأمانة العامة للحكومة، وذلك طبقا لما ينص عليه القانون رقم 90.13 القاضي بإحداث المجلس الوطني للصحافة.

وجاء في بلاغ للمجلس، اليوم الثلاثاء، أنه ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة، يعتبر “لبنة أساسية من لبنات التنظيم الذاتي للمهنة، حيث جاء ثمرة لتراكم وطني ساهمت فيه الهيئات المهنية المغربية للصحافة والإعلام، وهي النصوص التي ارتكز عليها المجلس.

وأضاف المجلس أنه استلهم في النص، الذي صادق عليه، مختلف التجارب التي سادت على الصعيد الدولي، وكذا كل المستجدات التي عرفتها المواثيق على ضوء التحولات الطارئة في مجال تكنولوجيات التواصل”.

وأضاف المصدر ذاته أن المجلس سيعمل، طبقا لبرنامج عمله، على تفعيل مبادئ هذا الميثاق، من خلال برامج وحملات تحسيسية، وملتقيات دراسية وندوات مهنية، واجتماعات مع الصحافيين والناشرين ومختلف الفاعلين في ميادين الصحافة والإعلام والتواصل، لتعزيز الإلتزام بقواعد أخلاقيات المهنة وتكريسها في السلوك اليومي للمهنيين، وتفعيلها داخل مختلف المؤسسات العاملة في القطاع.

وفي هذا السياق، أكد المجلس الوطني للصحافة أنه سيتعاون لبلوغ هذه الأهداف مع المنظمات المهنية، والمؤسسات التعليمية والأكاديمية، لاسيما تلك المتخصصة في التكوين الصحافي والإعلامي، ومع الهيئات الوطنية، وجمعيات المجتمع المدني، المعنية بمبادئ الميثاق.

افتتاح مقر المجلس الوطني للصحافة، رئيس الحكومة.. يجب الفصل بين المهني الذي يشتغل وفق القانون وبين المتطفل عليها

Conseil National de presse ba4bb

تم، اليوم الخميس بالرباط، افتتاح مقر المجلس الوطني للصحافة، وذلك بحضور رئيس الحكومة ومسؤولين حكوميين وسفراء وثلة من الشخصيات التي تنتمي لعالم الإعلام والثقافة.

ويرتكز دور المجلس الوطني للصحافة على فلسفة التنظيم الذاتي للمهنة، من خلال سعي مهنيي الصحافة والإعلام إلى تنظيم وتأهيل وتأطير مهنتهم على أساس الديمقراطية والاستقلالية، وفي احترام تام لحرية الصحافة وأخلاقياتها، مع استلهام التجربة والتراكمات الايجابية التي حققتها المهنة على الصعيدين الوطني والدولي.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن تأسيس المجلس الوطني للصحافة يعد إضافة نوعية للمشهد الإعلامي بالمغرب، وهو مطلب للصحافة حتى يقوم الإعلاميون بجزء أساسي من تنظيم المهنة على مختلف مستوياتها.

وأبرز، في هذا السياق، الحاجة إلى تنظيم مهنة الصحافة بالنظر لما يشهده العالم من فوضى في حركية المعلومات والأخبار الزائفة، مضيفا أن المهنيين الحقيقيين يسعون إلى تنظيم المهنة حتى يتم الفصل بين المهني الذي يشتغل وفق القانون والمساطر وفي احترام تام لأخلاقيات المهنة، وبين المتطفل عليها.

وبعد أن ذكر بمساهمة الجسم الصحفي في إخراج المجلس الوطني للصحافة، الذي يعد من الأوارش العميقة والجذرية التي قامت بها المملكة، شدد على أن “أخلاقيات المهنة هي بين أيدي المجلس ليقوم بما يلزم لتنظيم هذا القطاع”، معربا عن استعداد الحكومة للتعاون والتفاعل مع المجلس ومع الجسم الصحفي.

من جهته، قال وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، إن افتتاح مقر المجلس الوطني للصحافة يعد لحظة تاريخية ومهمة في مسار الإعلام والصحافة بالمغرب، مبرزا ضرورة “الاعتزاز بإخراج المجلس كمؤسسة منتخبة من نساء ورجال الصحافة بشكل ديمقراطي وشفاف، أوكلت لها مهمة أساسية تتعلق بالتنظيم الذاتي لهذا القطاع”.

وأضاف أن إخراج المجلس الوطني للصحافة يعد تجسيدا للمكتسبات التي تضمنها دستور 2011، والمتمثلة في حرية التعبير والصحافة، منوها برجال ونساء الإعلام الذين “أعطوا الكثير وناضلوا من أجل إخراج هذا المجلس كمؤسسة قانونية تسهر على التنظيم الذاتي للمهنة”.

وسجل الأعرج أن هذا المجلس الوطني يتمتع بصلاحيات واختصاصات متعددة، أهمها التنظيم الذاتي للقطاع، وهو دليل على استقلالية الإعلام والصحافة في المملكة، معتبرا أن المملكة دشنت مسارا لصحافة مهنية مسؤولة وصادقة.

وتابع ” لابد، ونحن اليوم نحتفل بالذكرى ال20 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على العرش، من استحضار الأوراش الكبرى التي تشهدها المملكة، وهي مناسبة أيضا لنساء ورجال الاعلام للاعتزاز بما حققه المغرب من مكتسبات في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية”.

وبدوره، أبرز رئيس المجلس الوطني للصحافة، يونس مجاهد، أن المجلس يختلف عن العديد من هيآت التنظيم الذاتي في عدد من بلدان العالم، حيث أن القانون خوله صلاحيات كانت في يد السلطات العمومية، ويتعلق الأمر بمنح البطاقة المهنية، والتأديب وتأهيل قطاع الصحافة، كما منحه القانون حقه الاستشاري في القوانين والمراسيم المؤطرة للصحافة والنشر، وكذا صلاحيات اقتراحية في هذا المجال.

وأضاف مجاهد أن التحدي المطروح على المجلس الوطني للصحافة، يتمثل في قدرته على بلورة هذه المبادئ والمقتضيات والالتزامات في استراتيجية واضحة وواقعية، من خلال برامج عمل تتمحور حول قضايا تهم احترام أخلاقيات المهنة، معتبرا أن هذه الأخلاقيات تعد قضية محورية في صلاحيات المجلس، بل إنها من المقومات الرئيسية للتنظيم الذاتي، وعلى هذا الأساس خطا المجلس خطوة مهمة بمصادقته على ميثاق الأخلاقيات، الذي يتضمن مبادئ جامعة لآداب مهنة الصحافة وممارستها الفضلى.

واعتبر في هذا الصدد، أن تحصين المهنة يتطلب تأطير الولوج إليها، بناءا على مقتضيات قانونية وأخلاقية وشروط علمية وتعاقدية، “ترتقي بها وتقطع الطريق على المتطفلين، خاصة في ظل الانتشار الواسع للتكنولوجيات الحديثة، التي سهلت على البعض محاولات اختراق مهنة الصحافة، دون التوفر على هذه المقتضيات والشروط”.

وتميز هذا الافتتاح بتنظيم معرض لصور الصفحات الأولى للجرائد الصادرة بالمغرب منذ سنة 1821، وذلك تحت شعار “قرنان من الصحافة المكتوبة بالمغرب”.

النقابة الوطنية للصحافة المغرية فرع أسفي ينظم ندوة وطنية حول مستقبل الصحافة

presse a0fc8

محمد قيود

تنظم النقابة الوطنية للصحافة المغربية فرع أسفي ..ندوة وطنية يوم الجمعة 19 يوليوز تقارب من خلالها "مستقبل الصحافة في المغرب" في إطار تعميق النقاش ومحاولة إيجاد أجوبة للراهن الصحفي مع مختصين ومهنيين ، و إلى أين يذهب هذا الواقع ؟ كيف هو حال صحافتنا مع المهنية والأخلاقيات؟

هذا التشاط الذي جعله مكتب الفرع تقليدا سنويا في أسفي ، يستنطق أيضا الذاكرة التاريخية للمدينة عبر نفض الغبار عن وجوه وشخصيات قدمت الكثير للوطن ، ليس أقلهم الذين واجهوا اﻻستعمار.

أيضا سيكون هناك تكريم وحفل تخرج للطلبة الذين الذين يخضعون للتكوين في مركز تكوين الصحافيين الشباب الذي يشرف على تأطيره فرع النقابة بهذه المدينة.

الهاكا: يأمر بوقف بث “راديو مارس” لمدة 15 يوما خلال

La HACA 893fb

قرر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري ،خلال جلسته المنعقدة بتاريخ 11 يوليوز 2019 ، الوقف الكلي لبث “راديو مارس” خلال التوقيت الاعتيادي لبرنامجي “العلما د مارس” و”قضايا رياضية بعيون الجالية”، لمدة 15 يوما، ووقف البرنامجين المذكورين طيلة نفس المدة، مع إذاعة بيان إخباري بالقرار على أمواج الإذاعة ونشر القرار بالجريدة الرسمية.

يأتي هذا القرار بعدما سجل المجلس الأعلى خلال عدد من حلقات البرنامجين المذكورين مجموعة من الخروقات للمقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل في مجال الاتصال السمعي البصري، ولاسيما تلك المتعلقة باحترام الكرامة الإنسانية، ومحاربة الصور النمطية التي تحط من كرامة المرأة وعدم الحث على العنف أو الكراهية

. فبعدما اعتبر المجلس الأعلى أن من أبرز أدوار الإعلام الرياضي، الارتقاء بالنقاشات المحيطة بهذا المجال وإشاعة المثل الرياضية وروح المنافسة الشريفة والمساهمة في إبراز أدوار الرياضة في الاندماج والتنشئة المجتمعية والانفتاح على الآخر، سجل أن الخطاب الموظف خلال حلقات برنامج “العلما د مارس” يحث ويحمل، ولو ضمنيا، فئة من الجمهور على التعصب أو العنف أو الكراهية بين المشجعين أثناء التظاهرات الرياضية، لاسيما وأنه يفترض أن يمثل منشط وضيوف البرنامج، بالنظر للمسؤولية المجتمعية للصحافيين والوظيفة الأساس لوسائل الإعلام، نموذجا وقدوة، لشرائح عريضة من الجمهور، خاصة الناشئين منه

كما اعتبر أن تصريحات منشط البرنامج تجاه إحدى المستمعات من قبيل: “تمشي تبعد منا، سيري عا فحالك، المغرب مسالي ليك أنت تشجعيه ولا ما تشجعيه” تشكل مسا بانتمائها وحسها الوطني، وأن ما ورد في تصريحات أخرى تجاه نفس المستمعة، يفرض على الجمهور مواقف وتمثلات المنشط حول إبعاد وعدم أحقية المرأة في الاهتمام بالشأن الرياضي الوطني من خلال حصر دورها في الطبخ، الشيء الذي يقزم وظيفتها وإسهاماتها المجتمعية وينتقص من كفاءاتها وقدراتها، كما يلغي حريتها وحقها في التعبير عن رأيها انطلاقا من وضعها كفاعل أساسي في المجتمع

من جهة أخرى، سجل المجلس الأعلى أنه رغم الطبيعة التفاعلية لبرنامج “العلما د مارس”، أمر المنشط على المباشر، وبطريقة فجة، المصلحة التقنية للبرنامج، بقطع مكالمة لأحد المستمعين الذي اختلف معه في الرأي، ما يساهم في إضعاف ثقافة الحوار ويمس بواجب احترام تعددية التعبير عن تيارات الفكر والرأي، ويتنافى وواجب الحياد المفروض في الإعلامي المهني.

فيما يتعلق ببرنامج “قضايا رياضية بعيون الجالية”، سجل المجلس الأعلى استعمال عبارات ذات حمولة قدحية تكرس صورة نمطية مبنية على توصيف يحتقر الأداء الرياضي النسوي والمستوى التنافسي للمرأة في الرياضة. للإشارة، فقد أخذ هذا القرار بعين الاعتبار الطابع المتكرر للمخالفات المسجلة بخصوص برنامج “العلما د مارس”، حيث سبق للمجلس الأعلى أن قرر ثلاث عقوبات زجرية في حق المتعهد، سنوات 2016، 2017 و2018، لإخلاله بالمقتضيات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالكرامة الإنسانية ونزاهة الأخبار والبرامج.

يذكر أن قرار المجلس الأعلى اتخذ في إطار إحالة ذاتية بخصوص حلقة 04 يوليوز 2019 من برنامج “العلما د مارس” وحلقة 07 يوليوز من برنامج “قضايا رياضية بعيون الجالية”، كما أنه توصل بأكثر من 100 شكاية تقدم بها أفراد، بخصوص حلقتي 20 و21 ماي 2019 من برنامج العلما د مارس”، وأكثر من 20 شكاية تقدم بها أفراد وجمعيات، بخصوص حلقة 04 يوليوز 2019 من البرنامج نفسه.

الأعرج..76 منبرا إعلاميا ورقيا وإلكترونيا استفادت من الدعم برسم سنة 2018

Laaraj reunion commission c6cc1

أفاد وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، اليوم الثلاثاء بالرباط، بأن 76 منبرا إعلاميا ورقيا وإلكترونيا استفادت برسم سنة 2018 من دعم فاقت قيمته 73 مليون درهم، مقابل مايربو عن 58 مليون درهم سنة 2017.

وأوضح الأعرج خلال مناقشة موضوع الدعم المالي والعيني الذي تقدمه الوزارة للعمل الثقافي في مكوناته المختلفة (من قبيل الكتاب، والمسرح …)، وحصيلة عمل صندوق دعم العمل الثقافي، وتقييم الدعم العمومي المقدم للصحافة، في اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، أن الهدف يتمثل في إرساء إطار قانوني يرتكز على الحكامة والشفافية في منح الدعم العمومي لقطاعات الصحافة والنشر والطباعة والتوزيع، و اعتماد نظام دعم متنوع وفعال وتعاقدي.

عبد الله البقالي ينتخب بالإجماع رئيسا للنقابة الوطنية للصحافة المغربية

bakkali 4c1d7

صوت المجلس الوطني الفيديرالي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، الذي انتخبه المؤتمر الثامن للنقابة يوم السبت 22 يونيو 2019 بمراكش، بالإجماع على الزميل عبد الله البقالي، رئيسا للنقابة لولاية ثانية، كما انتخب المجلس الفيديرالي الزميل عبد الكبير خشيشن رئيسا له، وانتخب كذلك 18 عضوا يشكلون المكتب التنفيذي للنقابة وهم: محمد الطالبي، نائبا أولا لرئيس النقابة، مكلفا بالتنظيمات، حنان رحاب نائبة ثانية للرئيس، مكلفة بالحريات، سعيد كوبريت نائبا ثالثا، مكلف بالفروع، محمد حجيوي أمينا للمال، عزيز اجهبلي، نائبا لأمين المال، عبد القادر حجاجي مقررا، أمينة حجيب نائبة المقررو عبد الحق العظيمي، أحمد الادريسي عليوة، الطاهر الطويل، عثمان النجاري، أمينة عرشي، سعاد شغيل، وهندي ابراهيم، بوجمعة الحنفاوي، الحسين الحنشاوي، عبد اللطيف فدواش، وعبد الحفيظ المنور أعضاء.

وكان الزميل عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية قد اكد في كلمة افتتح بها المؤتمر الثامن للنقابة الملتئم في مراكش أيام 21ـ 22ـ23 يونيو 2019، إن هذا المؤتمر ينعقد بعد الفوز الكاسح الذي حققه مرشح النقابة في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي للصحافيين، وهو فوز يعكس وزن النقابة الوطنية للصحافة المغربية على المستوى الخارجي نتيجة سياسة استراتيجية فعالة اعتمدتها النقابة في علاقتها الخارجية مع التنظيمات النقابية القطرية الشقيقة والصديقة في مختلف أرجاء المعمور أو مع المنظمات المهنية الإقليمية والقارية.
20190621 d267c
وقد وجه نقيب الصحفيين المغاربة عبارات الشكر والامتنان للزملاء في النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين، أولا لنجاحهم الباهر في تنظيم المؤتمر الثلاثين للاتحاد الدولي للصحافيين، وثانيا لدعمهم الكبير للنقابة الوطنية للصحافة المغربية.

فمن جهة أخرى خرج إلى حيز الوجود التنظيم الذاتي للصحافيين الذي كان دوما في مقدمة المطالب

كما تميزت هذه الفترة بإخراج العديد من القوانين الخاصة بالصحافة والنشر والسمعي البصري

عن جريدة العلم