العفو الدولية تحذر من السفر إلى الولايات المتحدة

بلا قيود

c80 73fac

الأناضول : حذّرت منظمة العفو الدولية، من يخططون للسفر إلى الولايات المتحدة، من اتخاذ هذه الخطوة، بسبب الهجمات المسلحة المتزايدة التي تشهدها البلاد.

جاء ذلك بحسب بيان صدر، الأربعاء، عن المنظمة الدولية التي تتخذ من العاصمة البريطانية، لندن، مقرًا لها، وصل الأناضول نسخة منه.

وطالب البيان من قرروا السفر للولايات المتحدة بـ"توخي الحذر الشديد" بسبب "الهجمات المسلحة المتزايدة التي تقع بين الحين والآخر، في ذلك البلد".

وقال البيان "تحذر منظمة العفو الدولية الجميع في كافة أنحاء العالم من السفر الولايات المتحدة، وتطالبهم بتوخي الحذر الشديد إذا ما قرروا السفر إليها".

كما طالب البيان من سيسافرون للولايات المتحدة بالابتعاد عن المناطق المزدحمة، لا سيما الفعاليات الثقافية، ودور العبادة، والمدارس، ومراكز التسوق المختلفة، وتوخي الحذر أثناء تواجدهم بالبارات المحلية، والملاهي الليلية ومراكز القمار.

وأشار البيان إلى أن "زوار الولايات المتحدة قد يكونون تحت خطر أكبر من حيث كونهم هدفًا لعنف مسلح له علاقة بجنسيتهم، وعرقهم، والبلد الذي قدموا منه، ولميولهم الجنسية".

ولفت البيان إلى التزامات الولايات المتحدة أمام قانون حقوق الإنسان الدولي فيما يخص حماية الزائرين من العنف المسلح، مشيرًا إلى أن واشنطن لم تتحرك من أجل الإيفاء بهذه المسؤولية.

تجدر الإشارة أنه قتل 31 شخصا، وجرح العشرات في حادثي إطلاق نار بتكساس (جنوب) وأوهايو (شمال شرق) السبت الماضي.

كما أعلنت الشرطة الأمريكية، إصابة 7 أشخاص في إطلاق نار، الأحد، أثناء تجمعهم في متنزه غربي مدينة شيكاغو بولاية إلينوي (وسط غرب).

والإثنين الماضي، دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لإقرار تشريع يفرض إجراء فحص أمني لمشتري الأسلحة النارية على خلفية هجومي السبت.

وقال ترامب إنه يريد فرض عقوبة الإعدام "بسرعة "على من يرتكبون جرائم الكراهية وإطلاق النار الجماعي.
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث