سيدي بنور.. جمعية مديري التعليم الإبتدائي تحتفي بالمديرين المتقاعدين و المنتقلين خارج الإقليم

بلا قيود

IMG 2019073 8c95b

سجيد عبد الواحد 

إيمانا بثقافة و قيم الاعتراف و التكريم للأطر التي لعبت أدوارا فعالة في التسيير الإداري و التربوي و خلق الأجواء الطبيعية لإنتاج نشئ سليم وسط مجتمع سليم رغم الإكراهات و المعيقات المادية و المعنوية ، و بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش المجيد ، و تحت شعار "التكريم لحظة  وفاء لأهل البذل و العطاء " ، نظمت جمعية مديري التعليم الإبتدائي حفلا متميزا صباح يوم الإثنين  29 يوليوز 2019 بتنسيق مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بفضاء مؤسسة التفتح فاطمة الفهرية لتكريم المديرين المحالين على التقاعد و المنتقلين إلى خارج إقليم سيدي بنور ، و ذلك بحضور المدير الإقليمي للتربية الوطنية كريم العجان و أعضاء جمعية مديري التعليم الإبتدائي و الفرع الإقليمي لتنمية التعاون المدرسي و هيئة الإدارة التربوية و الأساتذة و الأطر التربوية و رؤساء الأقسام بالمديرية الإقليمية و ممثلي الهيئات النقائية و جمعيات المجتمع المدني و وسائل الإعلام الورقية و الإلكترونية.

و بهذه المناسبة أجمعت كل شهادات المتدخلين في حق المحتفى بهم على الخدمات و التضحيات الجسيمة خلال مشوارهم المهني لفائدة الناشئة و انخراطهم الفعال في إنجاح أوراش الإصلاح رغم الإكراهات و المعيقات المادية و المعنوية التي كانت تعترضهم خلال حياتهم المهنية و المواجهة بالتحدي و العزيمة لتحقيق الأهداف المنشودة من العملية  التربوية.

كما تم عرض أشرطة وثائقية توثق لأهم المحطات المهنية على مستوى التسيير الإداري و الأنشطة المدرسية للمحتفى بهم، و يتعلق الأمر بكل من المصطفى الحسني و رشيد أجليطي و محمد ميدوني و جمال عين الذين أحيلوا على التقاعد، و بهاء الدين حسين و إبراهيم رفيع المنتقلين إلى إقليم اليوسفية ، و محمد دازية المنتقل إلى الجديدة و لحسن سامي المنتقل إلى الدار البيضاء و أخيرا  مصطفى عبدو المنتقل إلى إقليم آسفي.

و بعد عرض عدة وصلات موسيقية عصرية و شعبية سلمت عدة شواهد  تقديرية و هدايا للمحتفى بهم ، و قد خلف هذا الحفل التكريمي المتميز الذي أدار مراحله الأستاذ رشيد بنيزة بنجاح إرتياحا عميقا لدى أوساط الأسرة التعليمية. 
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث