حملات أمنية لمحاربة الجريمة وترويج المخدرات تسفر عن توقيف عدد من الأشخاص بسطات

بلا قيود

20190917 74740

سطات : محمد جنان

في إطار المقاربة الأمنية التي نهجتها ولاية أمن سطات، لاحتواء كل الأنواع والأشكال الإجرامية التي تفشت مؤخرا ببعض أحياء المدينة وضواحيها ،سطرت الولاية المذكورة برنامجا مكثفا سخرت له عدد من سيارات الأمن وفرقة من الدراجين جابت من خلالها مختلف أحياء المدينة بقيادة عبـد اللطيــف دحــان رئيس المنطقة الإقليمية بسطات في حملات أمنية شاملة وتدخلات صارمة لمحاربة الجريمة والتصدي لكل أنواع الانحراف وإيقاف المبحوث عنهم في قضايا إجرامية مختلفة، وذلك بعد تقاطر العديد من الشكايات المتعلقة بالضرب والجرح والسرقة الموصوفة تحت التهديد بالسلاح الأبيض على الدوائر الأمنية بالمدينة.

وقد حطت الوحدات الأمنية رحالها مساء الثلاثاء الماضي بحي سيدي عبد الكريم المعروف اختصارا بــ (ضالاس) ،حيث تمكنت من السيطرة وصد بعض الظواهر السلبية كأوكار الفساد وترويج المخدرات وإحباط مجموعة من العمليات التي تهم السرقة وتهديد المارة بالسلاح الأبيض وتوقيف مجموعة من الأشخاص الذين تم التحقيق من هويتهم ضمنهم خمسة أشخاص كانوا في حالة سكر مع إحداث الفوضى بالشارع العام، و تم الاحتفاظ بهم تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

هذا وقد أفادت مصادر "بلاقيود" أن فرقة الاستعلام الجنائي والدعم التقني للأبحاث التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بسطات تمكنت يوم الأربعاء 18 شتنبر 2019 من توقيف ستة أشخاص، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضايا إجرامية مختلفة ،وقد جرى توقيف هؤلاء المشتبه فيهم في عمليات أمنية متفرقة ، على خلفية مذكرات البحث الصادرة في حقهم للاشتباه في تورطهم في قضايا تتعلق بالسرقات وترويج المخدرات والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض،إذ مكنت عمليات التفتيش المنجزة في هذه القضية من حجز كمية من مخدر الشيرا ومبالغ مالية متحصلة من النشاط الإجرامي ،ليتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.
e-max.it: your social media marketing partner