المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بأسفي يندد بالاختلالات التي شابت الدخول المدرسي

بلا قيود

safi 4d970

عقد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بآسفي اجتماعه العادي يوم الجمعة 27 شتنبر 2019، لمدارسه مجموعة من القضايا ذات الشأن التربوي/ التعليمي بالإقليم و في مقدمتها الدخول المدرسي المتسم بعدد من الاختلالات التربوية والإدارية والمالية، وكذا تنزيل البرنامج النضالي الذي سطره المكتب الوطني تزامنا مع احتفال نساء ورجال التعليم باليوم العالمي للمدرس؛ وذلك في بيانه الصادر بتاريخ 15-9-2019، دفاعا عن مطالب الشغيلة التعليمية. وبعد نقاش جاد ومسؤول لمختلف القضايا المدرجة في جدول أعماله، فإن المكتب الإقليمي يعلن ما يلي:

تثمينه لقرارات المكتب الوطني في الاصطفاف لمطالب الشغيلة التعليمة العادلة، والانتصار لقضاياهم المصيرية؛

تحميلة الوزارة الوصية على القطاع الارتجالية في تدبير الدخول المدرسي، والارتباك في تنزيل مقتضيات القانون الإطار في شق تعميم فرنسة التعليم،

دعوته الحكومة والوزارة لإعادة الاعتبار للمدرسة العمومية، وإنصاف نساء ورجال التعليم بإخراج نظام أساسي عادل ومنصف ودامج لكل الفئات العاملة بالقطاع، بما فيها الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد؛

مساندته لكل الأشكال النضالية التي تدافع عن عدالة أصحابها: الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، حاملي الشهادات الجامعية، مسلك الإدارة التربوية والإسناد، والمساعدين التقنيين والتقنيين...

مطالبته الأكاديمية والمديرية بإجراء حركة جهوية ومحلية لإنصاف المتضررين من مختلف الحركات الانتقالية،

تحميله المسؤولية للمديرية الإقليمية للارتباك الحاصل في الدخول المدرسي لهذا الموسم، والذي يعد من أسوأ المواسم الدراسية؛ إذ يسجل المكتب الإقليمي عدد من التكليفات الإرضائية، / المشبوهة استجابة لروابط علائقية؛

عدم القبول بالمساس بمنظمة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم كهيئة نقابية مناضلة ومدافعة عن قضايا الشغيلة التعليمية العادلة، ومحاولة البعض الزج بها في معارك كلامية فارغة؛ وذلك لعدم خضوعها لإملاءات إدارية، وكوطا نقابية في ملفات مشبوهة، أزكمت رائحتها جنبات المديرية؛

مطالبته بتفعيل المذكرة الإطار في عملية تدبير الفائض والخصاص، والإعلان عن لائحة إسمية لذلك؛

دعوته المدير الإقليمي لإعمال قيمة العدل في المحاسبة، إذ لا يعقل أن يعاقب البعض ويُتستر عن الباقي؛

مطالبته بإيفاد لجن وزارية وأكاديمية لافتحاص مالية المديرية، والصفقات، وميزانية الإطعام والداخليات والدعم الاجتماعي؛

وانطلاقا من قناعة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بعدالة قضايا نساء ورجال التعليم وطنيا وجهويا وإقليميا، ومن باب قيامها بالواجب النضالي / المبدئي، فإن المكتب الإقليمي للجامعة بآسفي يقرر تنفيد المرحلة الأولى من البرنامج النضالي المسطر من قبل المكتب الوطني وذلك :

تنظيم وقفة احتجاجية بمناسبة اليوم العالمي للمدرس احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعيشها نساء ورجال التعليم و التي سيحددها المكت لاحقا..

انخراطه في الاضراب الوطني يوم 31 أكتوبر 2019؛

وإذ يؤكد المكتب الإقليمي على أهمية هذه المحطة النضالية فإنه يدعو نساء ورجال التعليم بمختلف فئاتهم للانخراط القوي في هذا العرس النضالي.
                                                        
عن المكتب الإقليمي
e-max.it: your social media marketing partner

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


كود امني
تحديث