Sidebar

27
السبت, نونبر

مشتركون

ظاهرة اللامبالاة !!!

ظاهرة اللامبالاة !!!

موقف مجلس الأمن السلبي من غزة
فيل يحمل شبل صغير واللبوءة أمه تسير جنبا إلى جنب مع الفيل
279 a50c9

بوشعيب جوال : باحث بسلك الدكتوراه

عرف الشأن الديني بالمغرب تطورا ملموسا خلال السنوات الأخيرة، وذلك منذ تفعيل المقتضيات الدستورية والخطابات الملكية التي ما فتئت تدعو بشكل إيجابي إلى تفعيل دور المرأة في الشأن الديني، حيث تم ادماجها في المؤسسات الدينية واشراكها بقوة من خلال تكريس اسهامها في نشر مبادئ الدين الإسلامي الحنيف وترسيخ قيمه السامية وتعاليمه السمحة والاشراف على كراسي الوعظ والإرشاد والثقافة الإسلامية، وتنظيم حلقات خاصة للتوعية والتوجيه الديني، وكل ذلك بهدف تحقيق النهضة الشاملة للامة.

 ففي خطاب يوم 30 ابريل 2004 أوصى الملك محمد السادس بضرورة اشراك المرأة في هيكلة المجلس العلمي الأعلى، والمجالس العلمية المحلية انصافا لها، وتحقيقا لمبدأ مساواتها مع الرجل، واهتماما بأوضاعها، وتمتيعها بكل الحقوق المستحقة التي نصت عليها المقتضيات الدستورية سواء فيما يتعلق بالجانب السياسي، أو الاقتصادي، او الاجتماعي، أو الديني، أو التربوي، وغيرها من المجالات التي أصبحت تتقلد فيها مناصب عليا على الصعيد الوطني.

 وهذا إن دل على شيء، فإنما يدل على مدى تقدم المغرب في المجال الحقوقي من خلال الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب كالإعلان العالمي لحقوق الانسان.

 ونظرا لهذه الأهمية البالغة التي أصبحت تعرف بها  المرأة في المجال الديني، فإننا نتساءل عن مدى مساهمة المرأة في تطوير وتنمية الشأن الديني بالمغرب؟ ثم ماهي الاليات المعتمدة في ذلك؟

لا يمكن لاي مجتمع ان يسمو، او يتطور الا بمشاركة افراده ذكورا واناثا في مختلف المجالات الفكرية والسياسية والثقافية والدينية، وهوما نلمسه اليوم من خلال اشراك المرأة في تنمية وتدبير الشأن الديني بالمغرب.

و يوجد 74 عضوة بالمجالس العلمية الإقليمية، يقمن بدورهن  كعالمات في الجانب الثقافي والديني والأخلاقي...

 انخراط المرأة في العمل الديني أتاح لها فرصة الانفتاح على كافة الشرائح الاجتماعية الأخرى، من خلال أنشطة دينية وثقافية مختلفة، و عبر تنظيم ندوات ومحاضرات هادفة وتقديم دروس دينية داخل المساجد.

ولا يقف دورها عند هذا الحد، بل تعدى الأمر إلى تنفيذ زيارة اجتماعية داخل المؤسسات الإصلاحية، والنوادي النسوية، ومراكز التعاون الوطني وغيرها من الأماكن.... 

ومن نماذج المرأة الفاعلة في الشأن الديني منذ العصور الأولى بالمغرب، خديجة بنت سحنون ذات الثقافة الدينية القوية في العصر المرابطي، ثم تميمة بنت السلطان المغربي يوسف بن تاشفين، التي كانت بارعة في تدبير الشأن الديني بمختلف علومه والياته.

وهكذا عرف المجتمع المغربي منذ العهود الاولى بهذا التكامل المعرفي بين الرجل والمرأة في مختلف القضايا الفكرية والثقافية والدينية، الا انه كان بشكل محتشم بحيث لم تعط لهن الفرصة الكاملة لفرض وجودهن وتحقيق ذاتهن، بخلاف ما حصل اليوم.

و أصبح المنطلق الأخير لدور المرأة أساسي في تكوين الحقل الديني، وينسجم مع المقتضيات الدستورية والحقوقية والخطابات الملكية التي تركز بشكل كبير على تمكين المرأة من هذا الجانب، وهو ما حصل بالفعل خلال السنوات الأخيرة التي نلاحظ فيها ادماج المرأة بشكل كبير في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية والحقوقية والثقافية.

 والشأن الديني بالمغرب كان له النصيب الأكبر حسب بعض الاحصائيات التي قامت بها المندوبية السامية للتخطيط، ويرجح القول في ذلك حسب بعض المتتبعين للشأن الديني بالمغرب، أن المغرب أصبح قطبا قويا داخل الاتحاد الافريقي، مما جعل الكثير من الدول الافريقية تحذوا حذوه في مجال التسامح والانفتاح والاستفادة من النموذج المغربي

ان التجربة المغربية في ادماج المرأة في تأطير الشأن الديني بالمغرب له اليات تؤطره من حيث التفعيل والممارسة والتي يمكن اجمالها فيما يلي :

التوجيه والإرشاد وفق ضوابط شرعية ممنهجة يراعى فيها الجانب المعرفي والثقافي.

تنظيم ندوات علمية وذلك بمشاركة المرأة الفاعلة في الحقل الديني والمعرفي .

تنظيم حلقات خاصة للتوعية والتوجيه في مختلف العلوم الثقافية والدينية لفائدة المرأة العالمة.

دعم مكتسبات المرأة الفاعلة في المجال الديني من خلال التشجيع والتأهيل والمشاركة الفعلية والايجابية.

خلق فضاءات علمية رصينة تؤطرها نساء عالمات في مختلف المجالات الدينية  والمعرفية، وتمكينهن من اليات الاشتغال بتوفير الجو المناسب لهن قصد فرض وجودهن.

وقد عزز عمل المرأة في تأطير الامن الروحي للمواطنين والمواطنات، كما كرس دور المرأة بوصفها نصف المجتمع، وتوأم الرجل، والركن الأساس للأسرة في التوجيه الديني السليم لمختلف شرائح المجتمع وفئاته، وخاصة في القطاع العريض من النساء.

فاذا كانت وظيفة الإصلاح الاجتماعي والتعليم والامر بالمعروف والنهي عن المنكر، ليست حكرا على الرجل، فان العالمات هن أحسن من يخاطبن بني جنسهن ويجبن عن اشكالاتهن الخاصة، ويصححن بعض ممارستهن، ويقمن بتوجيه المجتمع الى الطريق السليم  من خلال ما ينشرنه من رسائل الوسطية والاعتدال.

وخلاصة القول، ان المرأة العالمة في المجتمع المغربي لها من المقومات والأسس ما يؤهلها معرفيا وثقافيا واخلاقيا ودينيا للارتقاء بالشأن الديني الى المساهمة الفعلية والايجابية على أرض الواقع.

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلاقيود

هذا ما صرح به تلاميذ ثانوية القدس الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام عمالة الجديدة

هذا ما صرح به تلاميذ ثانوية القدس الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام عمالة الجديدة

مواطنون في احتجاجات الدار البيضاء.. هل سألوا عنا إن لدينا ما نأكل قبل فرض إجبارية التلقيح

مواطنون في احتجاجات الدار البيضاء.. هل سألوا عنا إن لدينا ما نأكل قبل فرض إجبارية التلقيح

تصريحات المواطنين ضد إجبارية جواز التلقيح أثناء الوقفة الاحتجاجية بمدينة الجديدة

تصريحات المواطنين ضد إجبارية جواز التلقيح أثناء الوقفة الاحتجاجية بمدينة الجديدة

كاميرا بلا قيود ترصد آراء الشباب.. حول التوقف المفاجئ للفايس بوك و الواتساب والأنتسجرام

كاميرا بلا قيود ترصد آراء الشباب.. حول التوقف المفاجئ للفايس بوك و الواتساب والأنتسجرام

هذا ما قاله الرئيس المنتخب لمجلس خنيفرة عقب جلسة التصويت

هذا ما قاله الرئيس المنتخب لمجلس خنيفرة عقب جلسة التصويت

كلمة “نارية“ للبرلماني الحركي و الرئيس السابق للمجلس الجماعي لخنيفرة

كلمة “نارية“ للبرلماني الحركي و الرئيس السابق للمجلس الجماعي لخنيفرة

تنظيم بطولة العدو الريفي المدرسي بخنيفرة

تنظيم بطولة العدو الريفي المدرسي بخنيفرة

مندوبية الصحة و الحماية الاجتماعية بأزيلال تنظم لقاءا تواصليا حول اليوم العالمي للعنف ضد النساء

مندوبية الصحة و الحماية الاجتماعية بأزيلال تنظم لقاءا تواصليا حول اليوم العالمي للعنف ضد النساء

محاضرة بجامعة الحسن الأول بسطات حول “الشخصية التاريخية المغربية”

محاضرة بجامعة الحسن الأول بسطات حول “الشخصية التاريخية المغربية”

انتخاب بدر الدين فوزي ناجح رئيسا لمجموعة “الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط بأزيلال ”

انتخاب بدر الدين فوزي ناجح رئيسا لمجموعة “الجماعات الأطلسين الكبير والمتوسط بأزيلال ”

أسفي.. “ضمسة مخدومة“ أول عرض مسرحي بعد كورونا

أسفي.. “ضمسة مخدومة“ أول عرض مسرحي بعد كورونا

الجديدة.. تحية العلم الوطني بمناسبة الذكرى 66 لعيد الاستقلال

الجديدة.. تحية العلم الوطني بمناسبة الذكرى 66 لعيد الاستقلال

سطات.. ما بعد جائحة كورونا، نحو نموذج جديد للاقتصاد العالمي موضوع محاضرة بكلية الاقتصاد والتدبير

سطات.. ما بعد جائحة كورونا، نحو نموذج جديد للاقتصاد العالمي موضوع محاضرة بكلية الاقتصاد والتدبير