Sidebar

20
الجمعة, ماي

مشتركون

“رجع الصدى” تمر وبيسكويت وزوبعة

“رجع الصدى” تمر وبيسكويت وزوبعة

سؤال فن العيش الفعال..

سؤال فن العيش الفعال..

الحرب الروسية الأوكرانية باختصار
فيل يحمل شبل صغير واللبوءة أمه تسير جنبا إلى جنب مع الفيل
204 n 459b6

بقلم : مصطفى بحبح

 في بداية القرن العشرين، كان يتواجد تياران شعريان في الساحة الأدبية العربية. يمثل أحدهما استمرارا لحركة البعث، و من أعلامه أحمد شوقي و حافظ إبراهيم، و له أنصار يدافعون عنه من النقاد التقليديين كمصطفى صادق الرافعي.

 و يمثل التيار الثاني شعراء جدد دعوا إلى التحرر من التقليد، و إلى التعبير الصادق عن الوجدان. و هم الشعراء المنضوون في جماعات: الديوان والرابطة القلمية ثم أبولو. ظهر هذا التيار في مرحلة انتقالية من مسار الأدب العربي..

سيتجه اهتمامنا في هذه المقالة نحو الإصدار الأول للرابطة "القلمية"، و ذلك بمناسبة مرور قرن على صدوره، إنه تحفة نادرة، و وثيقة تاريخية في غاية الأهمية، و هو من أهم مصادر التيار الرومانسي العربي. صدر كتاب " مجموعة الرابطة القلمية " في نيويورك سنة1921.

و أعادت دار صادر طبعه سنة 1964. و هي النسخة المعتمدة في هذه المقالة. يضم الكتاب طائفة مختارة من كتابات أعضاء الرابطة القلمية حتى سنة 1921. و لم تغير دار صادر في تلك النصوص "حرفا أو كلمة، إلا ما كان لا يقبل الشك في أنه خطأ مطبعي." يضم الكتاب سبعة و خمسين نصا لتسعة أدباء هم: إليا أبو ماضي، و جبران خليل جبران، و رشيد أيوب، و عبد المسيح حداد، و ميخائيل نعيمة، و ندرة حداد، و نسيب عريضة، و وديع باحوط، و وليم كاتفليس. منها واحد و ثلاثون نصا شعريا.

ينحصر المتن المدروس في المقالة النظرية: الشعر و الشعراء" لميخائيل نعيمة، و في بعض القصائد ك: " أخي" لميخائيل نعيمة، و "أغنية الليل" لجبران خليل جبران، و"الغد" لـندرة حداد، و " على الطريق" لنسيب عريضة، و " يا ثلج" لرشيد أيوب، و " فلسفة الحياة" لإيليا أبي ماضي، و قصائد أخرى.

 اقتناعا منا أنه كلما اتسع المتن المدروس إلا و تشتت تركيز الدارس. و العكس بالعكس. هدفنا هو الوقوف على خصائص القصيدة المهجرية، و مظاهر التجديد فيها.

1 ـ مفهوم الشعر عند ميخائيل نعيمة:

زاوجت الرابطة القلمية بين التأصيل النظري للتجربة الجديدة و الإبداع الشعري. و في هذا السياق كتب ميخائيل نعيمة ـ و هو أبرز ناقد في الرابطة ـ مقالته الشهيرة " الشعر و الشعراء" التي سيضمها فيما بعد إلى كتابه " الغربال " الصادر سنة 1923.

في البداية، يذهب نعيمة إلى أن الناس يجهلون معنى الشعر الحقيقي. و يرى أنه يوجد نظامون كثر و شعراء قلائل. ثم يعرض ما قاله أكبر شعراء الغرب و ناقديه في الشعر، من أمثال: اللورد مكولي، و شلي و ماثيو أرنولد، و كوليريدج و دو جنسون، و سيموندلي، و ملتن و بيلنسكي.

و يرى أن تعريفات هؤلاء للشعر ـ مع كل اختلافاتها في التعبير ـ تدور " حول نقطتين: قسم ينظر إلى الشعر من جهة تركيبه و تنسيق عباراته و قوافيه و أوزانه. و الآخر يرى الشعر قوة حيوية، قوة مبدعة، قوة مندفعة دائما إلى الأمام." ص 251

 و يعقب قائلا:" و الشعر في الحقيقة ليس الأول وحده و لا الثاني فقط، بل كلاهما." ص 251. و الشاعر في نظر نعيمة نبي و فيلسوف و مصور و موسيقي و كاهن. فالشاعر يرى مالا يراه الآخرون. و هو غير ملزم بالتعبير عن قضايا زمانه، و لا بما يحبه المتلقي. 

و يمكن تلخيص الأفكار الواردة في هذه المقالة ـ التي يمكن اعتبارها البيان الشعري للرابطة في أن الشاعر الحق:

ـ يخترق الزمن و يتمرد على الحقبوية.

ـ ينسج العلاقات بين عناصر الكون.

ـ يعيد تنظيم العالم / الواقع اعتمادا على العين الداخلية الروحية. بمعنى أنه يتجاوز الوصف الظاهري إلى استكناه الباطن و الكامن.

ـ ينصت إلى موسيقى الكون. فهذا الأخير " آلة موسيقية عظيمية" و " الحياة ترنيمة محزنة أو مطربة يعبر عنها الشاعر بعبارات موزونة رنانة." إذن موسيقى الشعر لا تؤخذ من العروض الخليلي، بل من معين أوسع.

ـ يثور على القافية الموحدة باعتبارها قيدا من حديد. يقول نعيمة:" الوزن ضروري، أما القافية فليست من ضرورات الشعر. لا سيما إذا كانت كالقافية العربية بروي واحد يلزمها في كل القصيدة. لا مناص من الاعتراف بأن القافية العربية السائدة إلى اليوم ليست سوى قيد من حديد نربط به قرائح شعرائنا. و قد حان تحطيمه من زمان." ص 258.

ـ يقدم نعيمة ، كذلك، تصورا جديدا للصورة الشعرية مستحضرا دور كل من الشاعر و المتلقي في بناء الصورة. فالشاعر ينطلق من الواقع و عناصره، ثم يرتبها ترتيبا يظهرها بِـحُلة جميلة. و هذا الظهور الجديد هو ما يسميه خيالا و يعزوه إلى تغيير النسبة / العلاقة بين الأشياء. و يعتبر نعيمة خيال الشاعر حقيقته. ذلك أنه ينظر بعينه الروحية لا المادية فقط. يقول:" خيال الشاعر حقيقته. و الشاعر الذي يستحق أن يدعى شاعر لا يكتب و لا يصف إلا ما تراه عينه الروحية و يختمر به قلبه حتى يصبح حقيقة راهنة في حياته. و لو كانت عينه المادية أحيانا قاصرة عن رؤيته." 256.

2 ـ المظهر الخطي ـ العروضي:

حاول شعراء الرابطة تجاوز الشكل الأحادي للقصيدة، المتمثل في نظام الشطرين المتساوييين كميا. و بالمقابل، ابتدعوا أشكالا جديدة وسمت القصيدة المهجرية بالتنوع و المغايرة. و ظلت بعض القصائد محافظة على المظهر الخطي القديم. و ينطوي هذا التجديد في المظهر على تصرف في المظهر الخطي و الوزن و القافية.

التزم إليا أبو ماضي بالشكل التقليدي في قصيدته " فلسفة الحياة" التي مطلعها:

أ يهذا الشاكي و ما بك داء  ××  كيف تغدو إن غدوت عليلا

بملاحظتنا المقطع التالي من قصيدة " أخي" لنعيمة:

أخي، إذا ضج بعد الحرب غربي بأعمـــاله

و قدس ذكر من ماتوا و عظم بطش أبطاله

فلا تهزج لمن سادوا و لا تشمت بمن دانـا

بل اركع صــــــامتا مثلـي بقلب خـاشع دام

لنبكي حظ موتانا

نرى أن البيت الأخير من المقطع أقصر من الأبيات السابقة. جاءت هذه الأخيرة على مجزوء الوافر. و جاء البيت الأخير على منهوكه، بخلاف ما جرى عليه الشعر العربي.

و تتميز " أغنية الليل" لجبران بتفاوت شطريها من حيث الكم. فالشطر الأول أطول من الشطر الثاني، و قد نظمها على بحر الرمل. جاء الشطر الأول على تامه، و الثاني على مجزوئه:

سكن الليل، و في ثوب السكون   ×× تختبي الأحلام

و سعى البدر، و للبدر عـــــون   ×× ترصد الأيــــام

غير أن الأكثر إثارة للانتباه ، في هذا الوقت المبكر، هو الشكل الحر لقصيدة " على الطريق" لنسيب عريضة؛ و التي يمكن اعتبارها من بواكير شعر التفعيلة. يقول نسيب:

لماذا وقفت بخوف و حيرة،

أيا نفسي ، عند الطريق العسيرة؟

ألا امشي، فإن الحياة قصيرة،

ألا امشي!

و نلاحظ ، كذلك، أن هذه القصائد تتأرجح بين الالتزام بوحدة الروي و القافية و التحلل من هذا الالتزام.

يتبين من خلال هذه الأمثلة أن شعر الرابطة القلمية أخذ يبتعد عن التقاليد الموروثة و يتجاوزها. و في الحقيقة، لقد كانت هذه الجماعة تحتفي بالفكرة على حساب المظهر الخطي و الوزن و القافية. لذلك نجد النصوص مختلفة من حيث الشكل، لكنها تدور حول موضوعات متقاربة، إن لم نقل حول موضوع واحد، هو: خبايا النفس البشرية، و علاقاتها بالوجود.

3 ـ النزوعات النفسية في شعر الرابطة القلمية:

تتوزع قصائد المهجريين نغمتان نفسيتان متناقضتان، هما: التشاؤم و التفاؤل. و قد تتداخلان أحيانا. و من خلالهما نظر الشعراء إلى الموضوعات / التجارب التي تناولوها في قصائدهم. و للإشارة، فقد تناولوا موضوعات كبرى خالدة، كالموت و الحب و الحرية و غيرها، مبتعدين عن الأغراض القديمة.

3 ـ أ :  تجربة الموت:

تنوعت نظرة المهجرين إلى الموت. فعند ميخائيل نعيمة الموت دمار البشرية. مارد مجنون يتربص بالإنسان و يقض مضجعه. مما يجعل الحياة لا تطاق، و لا تستحق أن تعاش، بل و تطوح بالإنسان إلى منفى يُفتقد فيه الدفء. فلا يكون الخلاص إلا في الموت و به. و نشير هنا إلى تأثير مناسبة النص في الشاعر. فالقصيدة أنشدت سنة 1914، أي بعد اندلاع الحرب العالمية، و التي شارك فيها نعيمة، و رأى من هولها ما رأى.

أخي، من نحن؟ لا وطن و لا أهل و لا جار

إذا نمنا، إذا قمنا، ردانا الخزي و العـــــــار

لقد خمت بنا الدنيـــا كما خمت بموتـــــــانا

فــهـــات الرفش و اتبعني لنحفر خندقا آخر

نواري فيه أحيانا.

و يرى ندرة حداد في الموت ملاذا، و في القبر أنيسا؛ بخلاف الحياة حيث الغربة و التيه. يقول:

لا تظنـــــوا القبر فيـه غربة  ×× ليس في صمت القبور غريـــب

عشت في الدنيا زمانا لم أجد  ×× أحدا في الناس أدعــــوه قريب

3 ـ ب : الطبيعة في شعر الرابطة:

يهيم شعراء الرابطة بالطبيعة. فهي الملاذ و الأنيس و السند. فهذا رشيد أيوب يشتاق إلى الربيع:

مرحبا ذبنا اشتياقا يا ربيع  ×× يا خفيف الروح أهلا مرحبـا

كلما ضاء محيـــاك البديع   ×× هبت الرأرض تباهي الكوكبا

و قدم جبران خليل جبران في قصيدته " أغنية الليل" نموذجا للعالم الساحر الذي يحلم به. عالم قائم على الحرية، و خال من المجتمع البشري. لا يتحقق الحلم بالعالم البريء إلا في أحضان الطبيعة، خارج القوانين و الشرائع المكبلة للإنسان.

و من خلال العلاقة الحميمية مع "ابنة الحقل"، بما هي امرأة فطرية لم تتلوث بأدران "المدنية المتوحشة". في أحضان الطبيعة يتنفس الحب الحقيقي الذي يعاش و لا يفسر. كما لو أن الشاعر يبحث عن لحظة الأبدية.

في قصيدته " فلسفة الحياة" يعاتب إيليا أبو ماضي الشاكي بدون سبب. فلا داعي للشكوى. و يدلنا على تجربة الطير الذي يغرد رغم الموت الذي يتربص به من لدن الصقر و الصيادين.الطير رمز يبث التفاؤل. و على الإنسان أن يحذو حذوه.الطير معلم ملهِم.

أيها الشاكـــــــــــي و مــا بك داء ×× كيف تغدو إن غدوت عليـــــلا

أدركت كنهها طيــــــــــور الروابي ×× فمن العار أن تظل جهــــــــولا

تتغنى، و الصقر قد ملك الجـــــــــــــو عليها و الصائـــدون سبيـــــــلا

تتغنى، و قد رأت بعضـــــــــها يِؤ ××  خذ حيا و البعض يقضي قتيلا

فهي فوق الغصون في الفجر تتلو ×× سور الوجد و الهوى ترتيــــلا

و يدعوأبو ماضي الإنسان إلى التعلم من النهر الرقراق الذي يبعث الحياة فيما حواليه من حقول:

كن غديرا يسير في الأرض ×× رقراقا فـيسقي من جانبيه الحقولا

تكتسي عناصر الطبيعة في شعر الرابطة أبعادا رمزية. و قد نسج معها علاقات قوية. فهي الملاذ و المعلم و مبعث الأشواق و فضاء الحب الحقيقي. و نتفق هنا مع الرأي الذي يرى أن الرمز الطبيعي أكثر صمودا من الرمز الأسطوري في الشعر العربي. لقد عمر هذا الأخير فترة ثم اختفى، بعدما أنهكه الابتذال؛ بينما عمر الرمز الطبيعي طويلا و دام. و هذه من عوامل قوة شعر الرابطة. لا تحضر الطبيعة في شعر الرابطة كمعطى غفل، بل تتحكم في النظر إليها و في توظيفها رؤيا حالمة بعالم خال من شرور المجتمع المعاصر، و تسود فيه الحرية.

3 ـ ج : التضجر من الحياة: تمثل قصيدة "الدينونة" نموذجا للشعر المتشائم. يعبر فيها ندرة حداد عن تضجره من الحياة. و مرد هذا الشعور إلى ما يحمله القلب من مكابدة، و إلى ما ينوء به تحت الأثقال. و هذه المعاناة تسلب الشاعر شبابه، و تقضي على بهجة حياته.

يا ويح قلبي كم أحمله //   ما قد ينوء بثقله الجبل

يا ليت لـــي أملا أعلله  //  يوما بــه إن ينفع الأمل

لم ير الشاعر ما يفرحه في هذه الحياة. و تحضر النظرة القدرية في تعبيره عن هذا الشعور. يقول:

ما مر بي حال تسر و لا //  زمن رآه القلب فابتهجـا

فكأن جسمي حينما جُبلا  // من طينة بالهم قد مُزجا

3 ـ د: كشف الطموح الزائف: في قصيدته "الشهرة" يكشف جبران عن زيف هذا الطموح الذي سيطر على عقل الإنسان المعاصر. هذا الإنسان العاجز عن الفن الحقيقي، الجاهل بأسرار نفسه و بالحقيقة . يقول:

كتبت في الجزر سطرا // على الرمـــــل

أودعته كل روحــــــي  //  مع الـــعقـــل

و عدت في المد أقــرا   // و أستجلــــي

فلم أجد في الشواطي    // سوى جهلـي

من خلال الأمثلة السابقة، نستنتج أن شعراء الرابطة قد ابتعدوا عن الأغراض الشعرية الموروثة: الرثاء و الغزل و المدح و الفخر و الهجاء... ليعبروا عما يشعرون به من أحاسيس نابعة من علاقتهم بمحيطهم الذي التقطوا منه إشارات دالة على التحولات العميقة التي عرفتها البشرية. 

4 ـ في أسلوب شعر الرابطة:

 أ ـ في الظاهر، تبدو لغة شعر الرابطة سهلة لأنها تتجنب غريب الألفاظ و التعقيد التركيبي. لكن، إذا تجاوزنا النظرة السطحية التي تنظر إلى المعجم الشعري كقائمة من الكلمات؛ و تمعنا في العلاقات القائمة بين هذه الأخيرة: علاقات الترابط و التضمن و الترادف و التداعي و غيرها، فإننا سنقف على منظومة معجمية تحيل على الموضوعات الشعرية الصادرة عن فلسفة الرابطة. و يمكن أن نحصر أهم تلك الألفاظ في الحقول التالية: الإنسان و الطبيعة و الموت و الأحاسيس و العالم. و نلاحظ  أن لهذا المعجم أبعادا نفسية و روحية.

ب ـ و فيما يتعلق بالصورة الشعرية، فقد أغنى شعراء الرابطة الشعر العربي بصور جديدة. لقد تجاوزوا الصور القديمة كتشبيه الكريم بالبحر، و الجميل بالبدر... لقد ابتعدوا عن تقليد الصور القديمة و اجترارها. و ابتكروا صورا جديدة ذات أبعاد نفسية و تأثيرية تنسجم و فلسفتهم / رؤياهم الشعرية.

 في " أغنية الليل"  ـ درة هذا الكتاب الجماعي ـ نجد صورا تشخيصية : " و للبدر عيون ترقب الأيام". و أخرى تجمع بين التشخيص و التجسيد :

سكن الليل و في ثوب السكون // تختفي الأحلام

و سعى البدر و للبدر عيـــــون // ترقب الأيـــام

اسمع البلبل ما بين الحقول // تسكب الألحان

نرى أن التشخيص في شعر الرابطة مؤطر برؤية تعويضية تُحِلٌ الطبيعة محل الإنسان و المجتمع. فالطبيعة هي الأنيس الودود  و المُحاور الصادق. 

ج ـ  و يلفت انتباهنا طرق استخدام شعراء الرابطة للأساليب الإنشائية الطلبية: النداء و الأمر و النهي و الاستفهام. ففي قصيدة " أخي" يصف نعيمة الحالة البئيسة للإنسان و هو يخرج من الحرب المدمرة. و إذا تمعنا في الاستفهام التالي سنجده يطرح سؤالا فلسفيا عميقأ حول الذات الإنسانية و علاقتها بالكون. يقول نعيمة:

أخي، من نحن؟ لا وطن و لا أهل و لا جار

إذا نمنا ، إذا قمنا، ردانا الخزي و العـــــار

لقد خمت بنا الدنيا كما خمت بموتــــــــــانا

فهــــات الرفش و اتبعني لنحفر خندقا آخر

نواري فيه أحيانا...

و من خلال اجتماع النداء و الاستفهام يخاطب أبو ماضي الإنسانَ و يدعوه إلى التأمل، كما هو الشأن في قصيدة " فلسفة الحياة". يعتبر الشاعر نفسه صاحب رسالة، و مخلصا الناس من الضعف و الأوهام.

 و لا يرد الأمر و النهي بمعناهما الحقيقي. فمن خلالهما يوجه الشاعر الإنسان إلى ما ينبغي فعله لتجنب القلق و المعاناة، و للسمو في مدارج الإنسانية. يقول نعيمة: 

أخي إن ضج بعد الحرب غربي باعمــــــاله

و قدس ذكر من ماتوا و عظم بطش أبطاله

فلا تهزج لمن ساوا و لا تشمت بمن دانا

بل اركع صامتا مثلي بقلب خـــــــاشع دام

لنبكي حظ موتانا

5 ـ في أثر شعر الرابطة: الشابي يعارض جبران:

المعارضة أسلوب في نظم الشعر معروف عند العرب منذ القدم. و يعني النسج على شاكلة قصيدة سابقة. إنها محاكاة لمنجز شعري. اشتهر عند الإحيائيين ـ البارودي و شوقي و غيرهما ـ الذين دأبوا على تقليد القدامى. لكننا وجدنا هذا الأسلوب حاضرا عند الرومانسيين، كذلك. و مثال ذلك، قصيدة " في الظلام" لأبي القاسم الشابي (1925) التي يعارض فيها قصيدة " سكن الليل" لجبران (1921).

لنقارن البيتين الأولين من القصيدتين:

يقول جبران:

سكن الليل، و في ثوب السكون // تختفي الأحلام

و سعى البدر، و للبدر عيـــون //  ترقب الأيـــام

و تبدأ قصيدة في " الظلام " بالبيتين التاليين:

رفرفت في دجية الليل الحزين // زمرة الأحلام

فوق سرب من غمامات الشجون // ملؤها الآلام

نظم الشاعران قصيدتيهما على بحر الرمل. لكنهما خرقا القواعد الموروثة في استخدام هذا البحر. لقد جمعا في البيت الواحد بين تام الرمل و مجزوئه: التام في الصدر، والمجزوء في العجز. و يمكن ـ في انتظار موافقة المختصين ـ أن نطلق على هذا الإيقاع ": هجين الرمل". ثم، أنهما أتيا بعروض و ضرب جديدين لهذا البحر. العروض محذوفة و مذيلة (فاعلان)، أما الضرب فيجمع بين علل متعددة: الحذف و الحذذ و التذييل ( فاع) لقد اتفقت القصيدتان في الوزن و القافية، و خرقتا العروض الخليلي. و ذلك من مظاهر التجديد في الشعر الرومانسي العربي.

و على مستوى التصوير، فقد اتفق المطلعان في تصوير الأحلام. و قد استخدم الشاعران معجما متشابها / مترادفا: سكن الليل / في دجية الليل/ تختفي الأحلام / رفرفت الأحلام / سعى البدر(العلو) / فوق غمامات (العلو)..

يتحدد القاسم المشترك بينهما في الرهان على الحلم من أجل تجاوز واقع مرفوض، أو مسؤوم منه. ثم إنهما تحاولان تجسيد الأحلام، فتصورانها كما لو أن لها حيزا و فعلا. إنها السبيل إلى التخلص من شرور المجتمع، و من الأحزان.

لقد تأثر الشابي بالشعر المهجري. و قد تجلى هذا التأثر في مختلف جوانب القصيدة:

الموضوع / التجربة الشعرية و الصورة و الإيقاع.

 و خلاصة القول: أن التقليدية أسلوب في الإبداع. و ليست مقصورة على حقبة دون أخرى. و يدل هذا المثال على تأثير الرابطة في الشعر العربي.

خلاصة ، لقد فتحت الرابطة القلمية ـ و معها جماعة أبولو ـ باب التجديد الشعري العربي. و كانت ثورة على التقليدية الإحيائية. لقد تجاوزت الأغراض القديمة لتُحِل محلها التعبير عن التجربة الشعورية. و تحضر مختلف النزوعات النفسية في شعر هذه الجماعة، و التي تتأرجح بين التفاؤلية و التشاؤمية و القدرية و اللاأدرية. و كانت فكرة الرؤيا حاضرة في شعرها. إذ حاول شعراؤها الكشف عن الباطن و الكامن، و الحلم بعالم ناصع تختفي فيه الشرور و الأحقاد. و فضلا عن ذلك فقد ثاروا على هيكل القصيدة القديم على مستويات الوزن و الروي و القافية و المظهر الخطي. و هي بذلك تعد تمهيدا لظهور الشعر الجديد الذي أطلقت عليه تسميات عدة، منها الشعر الحر.

التعليقات  

0 #2 مصطفى بحبح 2022-04-23 20:00
شكرا الأخ معاذ على التفاعل.
يشير هذا العنوان إلى الوضع الشعري الذي كان سائدا قبيل ظهور هذا التيار الشعري، و الذي كان ، في عمومه، تقليديا. لقد حملت الرابطة، آنذاك، لواء التجديد إلى جانب جماعات أخرى. و حاولنا في هذه الصفحات إبراز بعض مظاهر التجديد في شعرها. و يمكن اعتبار هذا الأخير حاملا لملامح الحداثة الشعرية التي فرضت وجودها فيما بعد.
اقتباس
0 #1 معاذ غالب الجحافي 2022-04-05 20:52
هل هذا التجديد يعد من مظاهر او ملامح الحداثة؟
اقتباس

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلاقيود

بالفيديو.. شخص يقتل زوجته وصديقتها، وشرع في ذبح شقيقتها بدوار البحارة بسيدي بوزيد الجديدة

بالفيديو.. شخص يقتل زوجته وصديقتها، وشرع في ذبح شقيقتها بدوار البحارة بسيدي بوزيد الجديدة

المجلس العلمي بالجديدة نظم أمسية قرآنية ضمت خيرة القراء بحضور عامل الإقليم وجم غفير من المواطنين

المجلس العلمي بالجديدة نظم أمسية قرآنية ضمت خيرة القراء بحضور عامل الإقليم وجم غفير من المواطنين

جمعية قدماء تلاميذ مجموعة مدارس مريرت و ثقافة الإعتراف

جمعية قدماء تلاميذ مجموعة مدارس مريرت و ثقافة الإعتراف

جانب من دورة فبراير للمجلس الجماعي بمراكش

جانب من دورة فبراير للمجلس الجماعي بمراكش

قيم ديني بإقليم خنيفرة يوجه صرخة للمسؤولين

قيم ديني بإقليم خنيفرة يوجه صرخة للمسؤولين

فيديو.. توافد العديد من المواطنين للتبرع بالدم داخل المستشفى المحلي بمدينة مريرت

فيديو.. توافد العديد من المواطنين للتبرع بالدم داخل المستشفى المحلي بمدينة مريرت

إقليم خنيفرة.. تخليد ذكرى المبادرة الوطنية بطعم ادماج الشباب في النسيج الاقتصادي

إقليم خنيفرة..  تخليد ذكرى المبادرة الوطنية بطعم ادماج الشباب في النسيج الاقتصادي

الفقيه بن صالح.. تخليد الذكرى 17 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

الفقيه بن صالح.. تخليد الذكرى 17 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

الدورة الثامنة للأيام الوطنية لنزهة الملحون “دورة شيخ الملحون الباحث عبد الرحمان الملحوني”

الدورة الثامنة للأيام الوطنية لنزهة الملحون “دورة شيخ الملحون الباحث عبد الرحمان الملحوني”

كوسومار بأولاد عياد يحتفي بمنتجي الشمندر السكري بجهة بني ملال خنيفرة

كوسومار بأولاد عياد يحتفي بمنتجي الشمندر السكري بجهة بني ملال خنيفرة

قافلة طبية لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بجماعة لمعاشات الترابية

قافلة طبية لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بجماعة لمعاشات الترابية

سطات.. جمعية مغرب الرياضات ب:ENCG تنظم تظاهرة رياضية كبرى في نسختها الحادية عشرة

سطات.. جمعية مغرب الرياضات ب:ENCG تنظم تظاهرة رياضية كبرى في نسختها الحادية عشرة

انتخاب نور الدين السبع أمينا إقليميا لحزب “البام” بأزيلال

انتخاب  نور الدين السبع أمينا  إقليميا لحزب “البام” بأزيلال