Sidebar

13
الخميس, غشت

مشتركون

“اللمـة الشرقاويــــة“ تستنهض همم أبنائها

“اللمـة الشرقاويــــة“ تستنهض همم أبنائها

دانتي والإسلام

دانتي والإسلام

قلب المريد بين الوجدان الإلهي والهوى الشيطاني

قلب المريد بين الوجدان الإلهي والهوى الشيطاني

الأنثروبولوجيا الفرنسية والإسلام الأسود، تاريخ من الانتهاكات

الأنثروبولوجيا الفرنسية والإسلام الأسود، تاريخ من الانتهاكات

موقف مجلس الأمن السلبي من غزة
فيل يحمل شبل صغير واللبوءة أمه تسير جنبا إلى جنب مع الفيل
bayat ccfc7

بقلم/ الدكتور ميثاق بيات الضيفي

" يا لها من كبوة عظيمة... حينما تستسلم للأكاذيب!!"

   إن عدم القدرة على الكبت الحقيقي لمشاعرنا واحاسيسنا الانسانية تتناغم مع مسارات السلوك وخطوطه واستعراضاته بكونه أحد الأسباب التي تجعل الأخطاء تُظهر تصرفاتنا وكلماتنا وكأنها علامات غش، وإن الكثير من الأخطاء تكون ناتجة عن مشاعر يصعب تزويرها أو إخفائها، وأن ليس كل كذبة مصحوبة بالعواطف، ولكن إذا حدث ذلك فإنه يمثل صعوبات خاصة بالنسبة لتكذيب مظهر الشعور، .

إن محاولة إخفاء المشاعر المتصاعدة يمكن أن تجد نفسها في كلمات، لكن حالات كهذه التحفظات نادرة جدًا، وعادة لا يكون من الصعب للغاية عدم قول أي شيء عن مشاعرك، ولكن إخفاء تعبيرك أو الإبقاء على أنفاسك بشكل أسرع أو التخلص من الورم او الخنقة المفاجئة في حلقك ليست بهذه البساطة، ويحدث ذلك بشكل لا إراديا وحرفيًا في جزء صغير من الثانية، دون ترك أي خيار ولا وقت للتفكير، وهذه هي طبيعة التجربة العاطفية بشكل عام،  فالناس لا تتحكم إراديا بالعواطف، لأن العواطف هي من تلتقط الناس.

 إن كل الخوف والغضب ينشأ خارج إرادة الناس،  لكنهم لا يختارون عواطفهم فحسب، بل لا يمكنهم أيضًا التحكم في مظاهرهم الخارجية بشكل تعسفي ويعجزوا عن إيقاف القلق والذعر، وفي بعض الأحيان لا توجد وسيلة للتحكم في تصرفاتهم على الإطلاق خاصةً إذا كانت العواطف المتصاعدة قوية جدًا، وغالبًا ما يتم تفسير ذلك من خلال العديد من الأعمال السيئة والضارة والشريرة، على الرغم من أن هذا ليس دائمًا عذرًا، غير أنه وما ان تتراكم المشاعر تدريجيًا فإن التغييرات في السلوك تكون صغيرة ومن السهل نسبيًا إخفائها، خاصةً إذا كان الشخص على دراية بمشاعره، ومع ذلك فإن المشاعر إن لم تظهر فجأة ولم تكن قوية بشكل خاص، فقد يبدو ذلك ملحوظًا للآخرين بدلاً من الذين يعانون منه حتى يصبح أكثر حدة، غير أن المشاعر القوية يصعب السيطرة عليها.

لذا ومن أجل إخفاء التجويد أو تعبيرات الوجه أو حركات معينة تحدث أثناء الإثارة العاطفية، فهناك حاجة إلى صراع معين بين الانسان ونفسه، ونتيجة لذلك حتى في حالة الاخفاء الناجح للمشاعر، قد تكون الجهود الرامية إلى تحقيق ذلك ملحوظة، وستظهر بدورها بصور واشكال مخادعة.

ليس من السهل إخفاء المشاعر كما انه ليس من الصعب تزييفها، حتى لو كان ضرورة تغطية المشاعر الحقيقية بمشاعر خاطئة او مزيفة هذا يتطلب أكثر من مجرد القول، فإذا أراد الشخص أن يصدق فعليه أن ينظر إليه تبعًا لذلك، ويبدو صوته خائفًا أو غاضبًا لأنه ليس من السهل اختيار الإيماءات أو النغمات الصوتية اللازمة لتزييف العواطف بنجاح، كما ويمكن لعدد قليل جدًا من الأشخاص التحكم في تعبيرات وجههم، وللاخفاء الناجح للحزن أو الخوف أو الغضب فمن الضروري وجود تعبيرات جيدة في تعبيرات الوجه، مما سيزيد المشاعر المزعجة صعوبة أكثر واكبر عندما يتم ذلك لإخفاء شعور ذي خبرة حقيقية فمن الصعب جداً أن يبدو على الناس الغضب، ولكن إذا كان الشخص في هذه الفترة محبطا، فيمكن أن يمزقه ببساطة عواطفه، فالخوف يدفع الشخص إلى بعض المظاهر الخارجية بمحاولة أن يبدو غاضبًا للآخرين وفي كثير من الأحيان هنالك علامات مثل الصراع الداخلي بين العواطف من ذوي الخبرة والكاذبة لتعطي عبرها الشكل المزيف للمشاعر المحبطة.

  ولكن ماذا عن الكذبة  التي لا تثير الحواس بأكاذيب عن الأفعال أو الخطط أو الأفكار أو النوايا أو الحقائق أو التخيلات؟ هل من الممكن اكتشاف مثل هذه الكذبة عبر السلوك والتصرفات وتعابير الوجه ولغة نظرة العيون؟ كل شيء ممكن، لكن ليس أي اخفاء لوجع من الضروري ان ينجح بإخفاء أو تزييف العواطف، ونادراً ما لا  يصاحب الاخفاء أية عواطف، ولذا من الواجب جدا إخفاء المشاعر المتألمة والمتحطمة، حتى لا يتم اكتشاف الكذب بتغييبها، لأنه من الممكن جدا أن تتحول الأكاذيب إلى مشاعر مختلفة تمامًا !!!

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي بلاقيود

المدير الإقليمي للتربية والتعليم بإقليم إفران ميمون أغيل في حوار مع بلا قيود

المدير الإقليمي للتربية والتعليم بإقليم إفران ميمون أغيل في حوار مع بلا قيود

تقرير بلا قيود يرصد كيف أن قطاع الصناعة التقليدية بالجديدة الذي يعيش منه الألاف على شفى حافة الافلاس

تقرير بلا قيود يرصد كيف أن قطاع الصناعة التقليدية بالجديدة الذي يعيش منه الألاف على شفى حافة الافلاس

أمام تعب الحجر الصحي.. شباب أكلموس إقليم خنيفرة يقومون بحملة نظافة و تزيين لحيهم السكني

أمام تعب الحجر الصحي.. شباب أكلموس إقليم خنيفرة يقومون بحملة نظافة و تزيين لحيهم السكني

العنف خلال الحياة الزوجية كأحد أسباب الطلاق.. (منسق جهة البيضاء سطات للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان)

العنف خلال الحياة الزوجية كأحد أسباب الطلاق.. (منسق جهة البيضاء سطات للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان)

طبيب عضو قسم كوفيد19 بمستشفى 20 غشت بأزرو يتحدث ل: بلا قيود عن الحالة العامة للوباء بالاقليم

طبيب عضو قسم كوفيد19 بمستشفى 20 غشت بأزرو يتحدث ل: بلا قيود عن الحالة العامة للوباء بالاقليم

رئيس المجلس العلمي بالجديدة في محاضرة حول: فضائل الصيام

رئيس المجلس العلمي بالجديدة في محاضرة حول: فضائل الصيام

الجمعية الوطنية للتربية والثقافة بجهة درعة تافيلالت تقوم بتوزيع جوائز لفائدة التلاميذ

الجمعية الوطنية للتربية والثقافة  بجهة درعة تافيلالت تقوم بتوزيع جوائز لفائدة التلاميذ

الجديدة.. انعقاد الجمع العام التأسيسي للمرصد المغربي للتربية الدامجة

الجديدة.. انعقاد الجمع العام التأسيسي للمرصد المغربي للتربية الدامجة

التبـــرع بالـــدم ضمــن أنشطة المكتب المحلي للهلال الأحمر المغربي بالبروج

التبـــرع بالـــدم ضمــن أنشطة المكتب المحلي للهلال الأحمر المغربي بالبروج

مندوبية الصحة بأزيلال تنظم وحدة طبية متنقلة بالجماعة القروية انرݣي

مندوبية الصحة بأزيلال تنظم وحدة طبية متنقلة بالجماعة القروية انرݣي

بني ملال : أكاديميون وأطباء يحاضرون حول توعية الطالب الجامعي في مواجهة فيروس كورونا

بني ملال : أكاديميون وأطباء يحاضرون حول توعية الطالب الجامعي في مواجهة فيروس كورونا

الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكالوريا بمديرية عين الشق دورة يوليوز 2020

الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة الباكالوريا بمديرية عين الشق دورة يوليوز 2020

مجلس جهة بني ملال خنيفرة يصادق على عدد من الاتفاقيات والشراكات

مجلس جهة بني ملال خنيفرة يصادق على عدد من الاتفاقيات والشراكات