تحطم طائرة عسكرية روسية على متنها 92 راكبا كانت متوجهة إلى اللاذقية بسوريا, ووزارة الدفاع الروسية تقول أنها عثرت على أجزاء منها في البحر الأسود

تحطم طائرة عسكرية روسية على متنها 92 راكبا كانت متوجهة إلى اللاذقية بسوريا, ووزارة الدفاع الروسية تقول أنها عثرت على أجزاء منها في البحر الأسود

 

نقلا عن وكالة الأناضول

أعلنت وزارة الدفاع الروسية تحطم طائرة تابعة لها، بعد دقائق على إقلاعها من مطار أدلر في البحر الأسود باتجاه مطار حميميم قرب مدينة اللاذقية السورية، وعلى متنها 92 شخصا.

وقالت الوزارة إن الطائرة تقل على متنها 83 راكبا بينهم موسيقيون من فرقة ألكساندروف و9 صحفيين، إلى جانب 8 من أفراد الطاقم وفق ما أوردته قناة روسيا اليوم, وذكرت أن الطائرة اختفت من الرادارات حوالي الساعة 05:40 (02:40 تغ) بعد 20 دقيقة على إقلاعها من مطار سوتشي أدلر

وبعد وقت من سقوط الطائرة أعلنت وزارة الدفاع الروسية العثور في البحر الأسود على أجزاء من حطام طائرة من طراز “توبوليف 154” تابعة لها، كانت متجهة من سوتشي جنوبي البلاد إلى سوريا، واختفت من شاشات الرادار صباح اليوم الأحد. بحسب وكالة سبوتنيك.

الصورة لوكالة الأناضول

وقالت الوزارة إنه تم العثور في مياه البحر الأسود على أجزاء من هيكل الطائرة المنكوبة على عمق 50-70 مترا على بعد 1.5 كم عن سواحل منتجع سوتشي.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” عن مصدر في وزارة الطوارئ قوله إن المعطيات الأولية تشير إلى أن تحطم الطائرة نجم عن مشكلة تقنية أثناء مرحلة الصعود لم يتمكن أفراد الطاقم من إصلاحها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.