إصابة 50 شخصا منهم 10 من قواة الأمن المغربية و 5 شرطيين إسبان أثناء منع أكثر من 1000 مهاجرا سريا

إصابة 50 شخصا منهم 10 من قواة الأمن المغربية و 5 شرطيين إسبان أثناء منع أكثر من 1000 مهاجرا سريا

افادت السلطات المحلية ان اكثر من الف مهاجر حاولوا الاحد اقتحام السياج المزدوج الذي يفصل بين المغرب ومدينة سبتة الاسبانية وقد فقد شرطي عينه في مواجهات اعقبت ذلك.
وقال مركز الشرطة في سبتة ان مجموعة من 1100 شخص يتحدرون من افريقيا جنوب الصحراء ويريدون دخول اوروبا، حاولوا اقتحام السياج الذي يبلغ ارتفاعه ستة امتار قرابة الساعة الرابعة (3,00 ت غ) في شكل "عنيف جدا ومنظم".
واضاف ان مهاجرين اثنين فقط نجحا في العبور الى الجانب الاخر بعد اصابتهما بجروح بالغة ونقلا الى مستشفى في سبتة.
واوردت السلطات المحلية ان نحو مئة مهاجر تمكنوا من تسلق الحاجز الخارجي وبقوا في اعلاه لبضع ساعات.
واظهرت مشاهد بثتها قناة تلفزة محلية رجلا يجلس على السياج ويحني راسه على صدره. ومع الصباح نزل الى المنطقة الفاصلة بين السياجين حيث تمدد فيما جلب له شرطي اسباني زجاجة مياه قبل ان يعيده الى الاراضي المغربية.
واستخدم المهاجرون "قضبانا حديدية ومقصات وحجارة كبيرة هاجموا بها القوات المغربية وعناصر الشرطة الاسبانية".
واصيب خمسة شرطيين اسبان وخمسون عنصرا في قوات الامن المغربية فقد احدهم عينه.
وفي التاسع من ديسمبر، حاول نحو 400 مهاجر اقتحام السياج نفسه..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.