إحداث جائزة سنوية للمكلفين بالآذان والتهليل قيمتها 5 ملايين سنتيم تحت اسم “جائزة محمد السادس”

إحداث جائزة سنوية للمكلفين بالآذان والتهليل قيمتها 5 ملايين سنتيم تحت اسم “جائزة محمد السادس”

تم الإعلان في الجريدة الرسمية عن إحداث جائزة سنوية للأذان والتهليل، تحت اسم جائزة محمد السادس، تبلغ قيمتها 5 ملايين سنتيم، وستوزع كل شهر رمضان.

ووفق الجريدة الرسمية عدد 6530 الصادرة يوم الخميس 29 دجنبر، فإن الجائزة سوف تمنح لفائدة القييمن الدينيين المكلفين بمهمة الأذان والتهليل، المشهود لهم بالتفاني في العمل وإتقان المهمة بالصيغة المغربية, حسب ماذكره الموقع الرسمي للقناة الثانية

ويشترط الظهير الشريف المحدث للجائزة في المترشح لنيلها ضرورة مزاولة مهمة الأذان والتهليل لمدة خمس سنوات على الأقل، والمساهمة في إحياء شعيرة التهليل بمسجد أو أكثر والمحافظة عليها، وحفظ متون التهليل وإتقان أداء شعيرة الأذان والتهليل بالصيغة المغربية.

أما فيما يخص الجائزة التقديرية، فيشترط مزاولة مهمة الأذان والتهليل لمدة ثلاث سنوات على الأقل، والمشاركة في مسابقة لنيل هذه الجائزة، وتقدم الترشيحات من طرف المندوبيات الإقليمية بمعدل مرشح واحد عن كل مندوبية، وتودع لدى المندوبيات الجهوية للشؤون الإسلامية خلال الأسبوع الأول من شهر رجب كل سنة، مرفقة بالسيرة الذاتية للمرشحين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.