المغرب.. 40 ألف إصابة جديدة بالسرطان سنويا

المغرب.. 40 ألف إصابة جديدة بالسرطان سنويا

الرباط/ الأناضول

كشفت وزارة الصحة المغربية تسجيل نحو 40 ألف إصابة جديدة بالسرطان كل عام في البلاد.

جاء ذلك في تقرير للوزارة، اليوم الثلاثاء، بمناسبة اليوم الوطني (المغربي) لمكافحة السرطان، الذي يصادف 22 نوفمبر/تشرين الثاني من كل سنة.

وقال التقرير، إن سرطان الثدي عند النساء يأتي في المرتبة الأولى بنسبة 36 بالمئة من مجموع سرطانات الإناث، يليه سرطان عنق الرحم بنسبة 11.2 بالمئة، وسرطان الغدة الدرقية بنسبة 8.6 بالمئة، ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 5.9 بالمئة.

وبالنسبة للذكور يشكل سرطان الرئة الإصابة الأوسع بنسبة 22 بالمئة، يليه سرطان البروستات بنسبة 12.6 بالمئة، ثم سرطان القولون والمستقيم بنسبة 7.9 بالمئة.

ولم تكشف الوزارة عن العدد الإجمالي للمصابين بالسرطان في البلاد، لكنها قالت إنه يتم التكفل بأكثر من 200 ألف مريض بالسرطان كل عام.

وأشارت إلى أن أكثر من مليون و600 ألف امرأة يستفدن من خدمات الكشف عن سرطان الثدي، بنسبة تفوق 32 بالمئة، من مجموع النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 40 و70 سنة.

وقالت إن الكشف مكن عن تشخيص أكثر من ألف و200 حالة إصابة بسرطان الثدي في العام 2016، موضحة أن كل هذه العمليات تتم تغطية تكاليفها.

ودعت وزارة الصحة النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 40 و69 إلى الاستفادة من خدمات الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

كما دعت النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 30 و49 سنة إلى الاستفادة من خدمات الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم. مشيرة إلى أن هذه الخدمات تقدم مجانا في المراكز الصحية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *