توقيف 35 شخصا في تجمع بعد مقتل صيني بيد الشرطة الفرنسية وبكين تدخل على الخط

توقيف 35 شخصا في تجمع بعد مقتل صيني بيد الشرطة الفرنسية وبكين تدخل على الخط

تظاهرة ضد العنف بعد مقتل صيني بيد الشرطة في باريس في 27 اذار/مارس 2017 تصوير أ ف ب

أ ف ب

 أعلنت الشرطة الفرنسية انها اوقفت مساء الاثنين 35 شخصا بعد تظاهرة تخللتها أعمال عنف أمام مركز للشرطة في باريس على اثر مقتل صيني خلال تدخل للشرطة الأحد.

واحتجت الصين على الحادث وطلبت الثلاثاء من فرنسا حماية رعاياها.

وقالت شرطة باريس ان "35 شخصا اوقفوا" بعد ان تجمع نحو 150 من "اعضاء المجموعة الآسيوية" امام مركز شرطة الدائرة التاسعة عشرة في شمال باريس مساء الاثنين.

واصيب ثلاثة من رجال الشرطة بجروح طفيفة بينما تضررت آلية للشرطة وثلاث سيارات خاصة بعبوة حارقة.

وذكرت شرطة باريس ان عناصرها "اكدوا رغبتهم في استقبال اعضاء من المجموعة الآسيوية للرد على اسئلتهم حول تدخل الشرطة الاحد"، لكن اللقاء لم يعقد.

واوضح مصدر في الشرطة لوكالة فرانس برس انه خلال تدخل مساء الاحد في "خلاف عائلي" في منزل في الدائرة التاسعة عشرة، اندفع رجل "ما ان فتح الباب" واعتدى على احد الشرطيين وجرحه بسلاح ابيض. واضاف ان احد زملاء الشرطي اطلق النار لحمايته واصاب المعتدي اصابة قاتلة.

وقال كالفان جوب محامي عائلة القتيل لفرانس برس ان اسرته "تنفي بالكامل الوقائع وتؤكد انه لم يجرح احدا".

واضاف ان "احد الجيران اتصل بالشرطة وقال انه يسمع صراخا"، لكن حسب اقرباء الصيني الذي قتل "لم يحدث اي خلاف عائلي".

وتابع ان الرجل الذي كان مع اولاده الاربعة الذين تتراوح اعمارهم بين 15 و21 عاما كان يقوم "بتقطيع السمك بسكين".

واوضح المحامي ان "رجال الشرطة فتحوا باب الشقة بالقوة مما دفعه الى الوراء"، مؤكدا ان رب العائلة "لم يوجه اي ضربة (…) ولم يندفع" باتجاه رجال الشرطة التي اكد انها "اطلقت النار بدون انذار" مسبق.

وطلبت الصين من فرنسا الثلاثاء حماية "امن وحقوق" رعاياها. وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا شونيينغ ان بكين احتجت رسميا لدى السلطات الفرنسية وطالبت باريس "بكشف كل ملابسات" هذه القضية.

وقالت هوا "قدمنا بسرعة احتجاجات رسمية الى السلطات الفرنسية وطالبنا بالقاء الضوء على الحادث واتخاذ اجراءات فعالة لحماية الحقوق والمصالح الشرعية للمواطنين الصينيين، والتعامل مع رد فعل الصينيين الذين يعيشون في فرنسا على هذا الحادث بشكل عقلاني".

واضافت ان "السلطات المختصة في وزارة الخارجية الصينية التقت ايضا مسؤولين في سفارة فرنسا في بكين لابلاغهم باحتجاجاتنا الرسمية".

واكدت الناطقة الصينية "نأمل ان يتمكن مواطنونا من تقديم شكاواهم بشكل عقلاني وقانوني " بلاقيود 


 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.