إفران من بين 28 إقليم مستفيد من عملية “رعاية “ لفائدة المتضررين

إفران من بين 28 إقليم مستفيد من عملية “رعاية “ لفائدة المتضررين

23 نونبر 2018.

 وتنطلق هذه العملية ب7 جهات من بينها  جهة فاس مكناس  والانطلاقة كانت اليوم من إقليم إفران وستشمل 28 إقليما  منتميا  لهذه الجهات. وذلك تفعيلا لتعليمات جلالة الملك محمد السادس الرامية إلى توفير الرعاية الاجتماعية لساكنة المناطق المتضررة  بفعل موجات البرد والصقيع والتساقطات الثلجية على الخصوص .

 وفي هذا الصدد قامت الوزارة بتنظيم قافلة طبية بذات الجماعة من أجل ضمان استمرارية الخدمات الصحية وتعزيز مؤسسات الرعاية الاجتماعية الصحية الأولية وتطوير الصحة المتنقلة خاصة بالعالم القروي . 

أشرف أنس الدكالي وزير الصحة رفقة والي جهة فاس مكناس وعامل إقليم إفران  والمدير الجهوي للصحة وبحضور نواب وأطر القطاع الصحي بالإقليم والجهة على إعطاء الانطلاقة الميدانية لعملية رعاية  بجماعة ضاية عوا بإقليم افران  يومه الجمعة 

وقد حجت حشود من المواطنين رغم ظروف أحوال الطقس والتساقطات إلى المركز الصحي ومدرسة ضاية عوا حيث يتواجد مجموعة من الأطباء في الطب العام والأخصائيين في طب العيون والقلب والشرايين والجهاز الهضمي والأمراض الصدرية والأسنان  والكشف عن عنق الرحم والثدي والسيدا مع توفير التجهيزات البيوطبية من آلات الفحص بالصدى ومختبرات طبية للتحليلات  وكراسى مخصصة لطب الأسنان وآلات قياس حدة البصر .

كما تم  وفرت مندوبية افران الأدوية والمستلزمات الطبية للمرضى وفقا للوصفات الطبية  ومن المحتمل  أن يستفيد من هذه القافلة الطبية حوالي 2000 مستفيد  ويذكر أن المديرية الجهوية تعمل على تعبئة الإمكانات البشرية واللوجيستيكية المتاحة لتفعيل عملية رعاية بجهة فاس مكناس. والتي ستستمر إلى غاية 30 مارس 2019 بهدف توفير الرعاية الاجتماعية لساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد والصقيع والتساقطات الثلجية. وتستهدف بالخصوص المناطق القروية الجبلية والمعزولة بافران وصفرو وبولمان وتاونات وتازة.حيث وضعت مخططا جهويا لتقديم وتقريب الخدمات الصحية الأساسية  بتنسيق مع المندوبيات الإقليمية والسلطات بذات الأقاليم.

ولهذه الغاية تم اتخاذ إجراءات وتدابير  وفق تصريحات المندوب الجهوي والإقليمي لإفران  من قبيل تعيين لجنة جهوية للإشراف والتتبع برئاسة المدير الجهوي  والقيام بجرد لجميع المناطق المتضررة وتحسيس وتعبئة المنتسبين للقطاع مع وضع فرق طبية خاصة في الطب ألاستعجالي والتدخل السريع على مستوى الأقاليم المشار إليها سابقا. وبرمجة قوافل طبية متعددة الاختصاصات علاوة على الوحدات الطبية مع تقوية وتعزيز العرض الصحي الثابت 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.