مع الوزير الافتراضي لقطاع التجهيزات والصيانة الحوار الافتراضي رقم 25

مع الوزير الافتراضي لقطاع التجهيزات والصيانة  الحوار الافتراضي رقم 25

عبد الكريم جبراوي

 ضمن سلسلة الحوارات الافتراضية ، يتم إفراد الحلقة رقم 25 لقطاع التجهيزات والصيانة  من خلال وزيره الافتراضي ،  وذلك بعدما شملت الحلقات الأربع والعشرون السابقة الوزارات الافتراضية للتنمية المجالية ، الطاقة والبيئة ، البنى التحتية والملك العمومي ، التعليم اللا نظامي ، الإرث الحضاري وتطوير التراث ، الأمن الاستهلاكي ، الأسرة والحماية الاجتماعية ، السياسة العامة واستراتيجيات المستقبل ، العمل الجمعوي والتعاوني ، الشباب والإبداع ، التكنولوجيا والتطوير الصناعي ، الثروة البحرية والغابوية ، المطارات والموانئ والمنافذ البرية ، الشأن الرياضي ، الإنتاج الفلاحي ، الشأن الجماعاتي ، الشغل والاستثمار ، العمران المدني ، القطاع الخدماتي ، الترفيه والإنتاج الإعلامي ، الطفولة المبكرة ، الحكامة والإنصاف ، التمثيل النيابي ، الوعاء العقاري…

س : نود في البداية ، أن يعرف الرأي العامة انشغالات وزارتكم واختصاصاتها ؟

ج : كما هو مستدل من تسميها ، تختص الوزارة بكل ما يهم التجهيزات الأساسية التي تحتاجها مختلف القطاعات سواء على مستوى تصنيعها أو على مستوى استيرادها وكذلك على مستوى إصلاحها وصيانتها ،

فهي تتبنى المشاريع المقدمة إليها وفق البطاقة التقنية المرفقة التي تحدد طبيعتها ومواصفاتها ومدى الحاجة إليها ، وبناء على ذلك يتم إنجاز دفتر التحملات واتخاذ كل الإجراءات المعتمدة في الصفقات العمومية ، ولعل أهم جانب نشتغل عليه هو جانب الصيانة ، لأنه لا يعقل أن نستمر في إرهاق كاهل الميزانية العامة من خلال تجهيزات أساسية يتم التخلص منها ببيعها في بيوعات المزادات العلنية لمجرد إصابتها بعطب أو عطل يمكن إصلاحه وإعادة تأهيله من أجل ربح رهان استمرار اشتغالها لسنوات أخرى ،

 كما أن التجهيزات تعني المرافق العمومية من بنايات إدارية وحدائق عمومية ومرافق القرب ومواقف السيارات والساحات العمومية والطرق الداخلية بالمدن والمراكز القروية ، وعلى هذا الأساس تتحدد اختصاصات الوزارة في تحديد الأولويات والاحتياجات وعقلنتها وترشيدها وضمان متابعة وتقييم برامج التجهيزات العامة والتحكم في الأشغال وتوحيد دفاتر التحملات  ، إضافة إلى كون الوزارة لها شرطة إدارية تقوم بدور فعال إزاء مراقبة التجهيزات العامة وتأمينها لمواجهة الأفعال الإجرامية التي تستهدف سرقة التجهيزات العمومية عبر وحدات من الدوريات الراجلة والراكبة التي تغطي جميع الأقاليم …

س : هل هذا يعني أن وزارتكم هي من يتكلف باقتناء ما يحتاجه كل قطاع وليس كل قطاع يقتني ما يحتاجه من ميزانيته الخاصة ؟

ج : نعم ، وهذا ما يعزز سهولة ضبط الحاجيات والتصرف وفق الميزانية المخصصة لهذا الأمر ، وتوحيد لوحة القيادة بخصوص التجهيزات التي يتوفر عليها المرفق العام ومدى أدائها للمهمة التي تم من أجلها اقتناؤها ،

 ولنأخذ مثلا اقتناء أسطول العربات للقطاعات الحكومية المختلفة : قد يحتاج كل قطاع عددا من سيارات المصلحة  ، وتكون كلفة اقتنائها مرتفعة لأنه إذا اشتراها القطاع منفردة ، اما اذا كانت قطاعات أخرى بحاجة الى سيارات فان العدد يكون كبيرا وبالتالي كلفته أقل وفي هذا ترشيد للميزانية العامة وتوفير لاعتمادات مالية يتم ضخها في أبواب أخرى ، كما أن الدولة يمكنها التصرف من خلال توزيع الفائض الممكن تواجده في قطاع ما على القطاعات التي هي في أمس الحاجة إليه ، إضافة إلى ما نقوم به في مجال الصيانة والإصلاح يوفر اعتمادات مالية كبيرة ، إذ عوض أن تلجأ الإدارات العمومية إلى بيع جزء من أسطولها لمجرد أن هاته السيارة تحتاج محركا وتلك بحاجة إلى هيكل وأخرى تآكلت صباغتها و…. فإنه بإمكاننا إعادة تأهيلها باعتماد تعويض ما هو معطوب في هذه بالذي لا زال صالحا في أخرى ولا يتم بيع إلا ما صار غير صالح نهائيا..

وهذا الأمر يمكن ملاحظته بجلاء حيث كانت في السابق إدارة تقوم ببيع مجموعة من سياراتها وهي نفسها السيارات التي نجدها مستعملة من طرف الخواص الذين اقتنوها : أي أنها لا تزال صالحة وما كانت تحتاجه فقط كان هو الإصلاح لا غير …

س : بالنسبة لمجال الصيانة ، كيف تعملون على توفير هذه الخدمة ؟

ج : تتوفر الوزارة على هيكلة قوية تتولى هذه المهمة عبر التراب الوطني ، بحيث تنقسم تدخلاتها على مستويين : مستوى الصيانة الوقائية التي تتعهد التجهيزات على مستوى الصباغة والترميم وإضافة الدعامات للحفاظ على حالتها الجيدة منظرا وأداء ، ومستوى الصيانة العاجلة التدخلية التي تقتضيها الحاجة وفق طلبات القطاعات المعنية ، ومستوى الصيانة الإصلاحية التي تتطلبها التجهيزات المصابة بعطل أو بعطب ، ثم مستوى الصيانة التي تروم تأهيل وتكييف التجهيزات وتحديثها وتصنيع قطع الغيار ، وكل ذلك يتم عبر وسيلتين : الصيانة بالأطر المنتمية للوزارة حسب مجال التخصص المتوفرة أطقمه ، أو الصيانة عن طريق مقاولات صغرى متعاقدة مع الوزارة بموجب دفاتر تحملات خاصة ووفق صفقات عمومية معلنة..

Jabraoui2013@yahoo.com

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.