وزير الإتصال في لقاء طنجة.. ندرس حاليا تنفيذ جميع القوانين والقرارات المتعلقة بمجال الصحافة والنشر

وزير الإتصال في لقاء طنجة.. ندرس حاليا تنفيذ جميع القوانين والقرارات المتعلقة بمجال الصحافة والنشر

أكد وزير الثقافة والاتصال، السيد محمد الأعرج، أمس الأربعاء ببيت الصحافة في طنجة، أن البرنامج الحكومي يتضمن العديد من المستجدات لتعزيز الضمانات الدستورية والقانونية ذات الصلة بوسائل الإعلام وحرية الصحافة بالمغرب. 

وأشار السيد الأعرج، خلال لقاء تواصلي تم تنظيمه بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، إلى أن "الوزارة تدرس حاليا تنفيذ جميع القوانين والقرارات الوزارية المتعلقة بمجال الصحافة والنشر، من خلال اعتماد مقاربة تشاركية"، لافتا إلى أن البرنامج الحكومي يتضمن العديد من المستجدات المرتبطة على الخصوص بتعزيز الضمانات الدستورية والقانونية المرتبطة بمجال الإعلام وحرية صحافة. 

 وفي هذا الإطار، أبرز السيد الأعرج الإنجازات التي حققها المغرب في مجال حرية الصحافة، وفقا لأحكام الدستور لسنة 2011، وذلك من خلال تنفيذ العديد من القوانين المتعلقة بالصحافة والنشر التي تمت المصادقة عليها خلال الدورة التشريعية الماضية، مشيرا إلى أن وزارته ستعمل على إيجاد الحلول للمشاكل المتعلقة بقطاع الاتصال ومواكبة التغيرات المتعلقة بمجال الصحافة على المستويين الجهوي والدولي.
 وفي هذا الصدد، دعا وزير الثقافة والاتصال إلى تطوير النقاش السياسي والإعلامي "المسؤول" و"ذي المصداقية"، وتعزيز دور الإعلام في توعية وتأطير الرأي العام، مشيرا إلى أن التحديات المتصلة بتعزيز الحقل الإعلامي الوطني تتعلق أساسا بالدعم العمومي وتنظيم المهنة.
 وفي هذا السياق، أعلن الوزير أنه يطمح إلى إنشاء معهد للدراسات الاستراتيجية في مجال وسائل الإعلام لتمكين الصحفيين من تقديم التحليلات المستقبلية في المجالات الاقتصادية والمالية والسياسية، ملتزما بمواكبة ورش الجهوية المتقدمة من خلال تعزيز صلاحيات المديريات الجهوية.  

 وبخصوص شق وسائل الإعلام الثقافية، أكد أنه يهدف إلى إنشاء قناة وثائقية، التي سوف تكون مسؤولة عن تقديم التاريخ والثقافة المغربيتين، إلى جانب قناة ثقافية أخرى التي سوف تعمل على تقديم الدعم المدرسي. 

بلا قيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.