40 دولة بالأمم المتحدة تطالب السعودية بكشف ما حدث لخاشقجي

40 دولة بالأمم المتحدة تطالب السعودية بكشف ما حدث لخاشقجي
متخصص كيمياء وآخر في السموم قدما إلى القنصلية السعودية باسطنبول وبيت القنصل وقاا بطمسم معالم الجريمة، بعده سمحت السعودية لتركيا الخروج

الأناضول : قالت الأمم المتحدة، الإثنين، إن 40 دولة عضوة بها ناشدت السعودية بالكشف عما حدث للصحفي، جمال خاشقجي، الذي أعلنت المملكة، مقتله بقنصليتها بمدينة إسطنبول التركية، بعد 18 يوما من الإنكار.

جاء ذلك بحسب بيان أممي، صدر عقب إعراب بندر بن محمد العيبان، رئيس اللجنة السعودية لحقوق الإنسان،عن “الأسف والألم” لمقتل خاشقجي”، خلال كلمة له أمام جلسة المراجعة الدورية الشاملة لحقوق الإنسان بجينف.

وأكداالعيبان، في كلمته، أن بلاده “تحقق في القضية للوصول لجميع الحقائق وتقديم الجناة للعدالة“.

وفي أعقاب تصريحات العيبان، طالبت 40 دولة عضوة في الأمم المتحدة السعودية بالكشف عما حدث لـ”خاشقجي”، كما دعا آخرون إلى الإصلاح في قوانين حرية التعبير في المملكة، وفق البيان ذاته.

وفي خضم المخاوف بشأن حرية التعبير في السعودية، أصر العيبان على أنها “حق مضمون”، مشيرا إلى أن إطلاق “العديد من القنوات التلفزيونية والإذاعية متعددة اللغات” تعد دليلا على حق الناس في التعبير عن آرائهم، بحسب البيان.

وأعلنت النيابة العامة التركية، قبل أيام، أن خاشقجي قتل خنقا فور دخوله مبنى القنصلية لإجراء معاملة زواج، “وفقا لخطة كانت معدة مسبقا”، وأكدت أن الجثة “جرى التخلص منها عبر تقطيعها“.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.