هذا إلى القائد العام للدرك الملكي: شاحنات الوزن الثقيل تسير بسرعة 130 كلم/س بإقليم أسفي على ط/و/1

هذا إلى القائد العام للدرك الملكي: شاحنات الوزن الثقيل تسير بسرعة 130 كلم/س بإقليم أسفي على ط/و/1

إبراهيم عقبة

تعرف الطريق الوطنية رقم 1المقطع الطرقي من منطقة "جمعة سحايم" إلى "سبت جزولة" إقليم آسفي فوضى مرورية بامتياز.. فبمجرد الوصول إلى المقطع المذكور هناك شاحنات عديدة من الوزن الثقيل تستعمل ذلك الخط بشكل يومي مابين آسفي وسبت جزولة وجمعة سحايم لنقل الرمال وأشياء أخرى.. لكن الذي يهم في هذه القضية هي المغامرات غير محسوبة العواقب والسرعة المفرطة التي يسير بها سائقوا شاحنات الوزن الثقيل ولايقيمون أي وزن لباقي مستعملي الطريق, مع العلم أن الطريق لايتسع لتلك السرعة للسيارات الخفيفة فبالأحرى ذات الوزن الثقيل, وقد توصلت الجريدة بصور من عين المكان تثبت السرعة التي يسير بها سائقوا تلك الشاحنات وهي 130كلم / س, كما هو مبين من الصورة رفقته..

وأثناء ذهابنا إلى مدينة الصويرة ورجوعنا لاحظنا أن سائقي شاحنات الوزن الثقيل يسوقون بنفس السرعة وأحيانا يتسابقون بينهم, وقد ثم تجاوزنا من قبلهم بسرعة مفرطة وكنا نسير بسرعة 100كلم/س, إنها سرعة جنونية بالنسبة للشاحنات ذات الوزن الثقيل تهدد مستعملي الطريق بشكل كبير, خاصة وأن ذلك المحور يربط بين الجنوب والشمال ويعرف حركة سير ذؤوبة.. فأي حركة صغيرة يمكن أن يقع ما لا يحمد عقباه, في حين أن السرعة المسموح بها لتلك الشاحنات وفي أقصى الأحوال 88كلم/س, فهنا يظهر أن الجهات المعنية بمراقبة السرعة من الدرك تتغاضى بشكل متعمد على هذه الفئة من الفوضويين وفسحت لهم المجال ليعبثوا في الطريق وبأرواح الناس..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.