سيدي بنور/بني هلال:السكان يطالبون اللجان الترابية والمجلس الأعلى للحسابات بالبحث في أسباب تعثر البرنامج التأهيلي للجماعة 2014/2016

سيدي بنور/بني هلال:السكان يطالبون اللجان الترابية والمجلس الأعلى للحسابات بالبحث في أسباب تعثر البرنامج التأهيلي للجماعة 2014/2016

محمد زينابي

يطالب سكان جماعة بني هلال من اللجان الترابية التابعة لوزارة الداخلية والمجلس الأعلى للحسابات بزيارة ميدانية إلى جماعة بني هلال للبحث والتقصي حول أسباب تعثر البرنامج التأهيلي لجماعة بني هلال 2014-2016 والاستماع إلى كافة الإطراف التي لها علاقة بهذا التعثر بدء برئيسي الجماعة السابق والحالي الذي لا زال يمسك بخيوط التسيير للمجلس الحالي، وكل المتدخلين الذين لهم علاقة بهذا التعثر، رغم أن السيولة المالية موجودة لانجاز البرنامج الذي حدد له مبلغ مالي مهم وكبير جدا للانجاز،

 وقد تم انجاز مشروعين من أصل سبعة مشاريع (المحور الطرقي – وتكميلة السوق الأسبوعي) وكان مقررا نهاية الأشغال به متم سنة 2016 لكن وللأسف الشديد أن مجلس جماعة بني هلال أخلف الموعد ولا زال يعيش نشوة الفرح بفوزه في الانتخابات الجماعية الأخيرة والتنكيل بمعارضيه بدعم مكشوف من السلطات المحلية..
ولم يكلف نفسه أي عناء لانجاز هذا المشروع المهم، الذي كان يعول عليه السكان لصبح مركز جماعتهم مركزا محددا جذابا يضاهي كبريات الجماعات بالإقليم، و على الصعيد الوطني، نظرا لما تتوفر عليه هذه الجماعة من مؤهلات فلاحية تجعلها رائدة في شتى المجالات.

فهل ستستجيب اللجان الترابية والمجلس الأعلى للحسابات لنداء سكان الجماعة والبحث في أسباب تعثر البرنامج التأهيلي 2014 – 2016؟ أو أن للبيت رب يحميه كما يتشدق به أنصاره.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *