يا وزير العدل والحريات, هكذا تضيع مصالح الناس وتعطل بالمحكمة الإبتدائية بخريبكة

يا وزير العدل والحريات, هكذا تضيع  مصالح الناس  وتعطل  بالمحكمة الإبتدائية بخريبكة

 

خريبكة: بلاقيود

ما يقع بالمحكمة الإبتدائية بخريبكة يعتبر قمة العبث والإستهتار بمصالح الناس ياوزير العدل, لقد استبشر المواطنون خيرا بإدخال تقنية التطبيقات الخاصة باستخراج شواهد السوابق العدلية.. إلا أن هذه التقنية الجديدة عطلت وضيعت مصالح الناس وخلقت تذمرا واسعا وأصبحت وبالا عليهم.. صباح يوم الإثنين  09/01/2017قدم مواطنون من مدينة الجديدة إلى المحكمة الإبتدائية مصلحة الشواهد العدلية للحصول على وثائقهم و يريدون في نفس الوقت الذهاب بها إلى الرباط لقضاء مصالحهم الإدارية.. إلا أنه من التاسعة صباحا إلى حدود الساعة 12:40زوالا, لازالوا لم يحصلو على وثائقهم الإدارية, والمبرر لدى مصلحة النيابة العامة هي أن الشبكة التي تربط برامج المحكمة بالوزارة معطلة ومتوقفة؟؟ إنها قمة الإستهتار والعبث  بمصالح االناس؟؟ إذ كيف يعقل أن يقطع الناس مسافة 400كلم ذهابا وإيابا و تركوا مصالحهم, وعطلوا اشغالهم, وذهبوا للحصول على وثائق إدارية ليفاجؤوا بأن الربط معطل, مع العلم أن هؤلاء المواطنون انتقلوا من مدينة الجديدة إلى محكمة خريبكة و يودون الذهاب في نفس اليوم إلى الرباط لقضاء مصالح إدارية ويحتاجون تلك الشواهد العدلية, يا وزير العدل, إن هذا لايمكن تصوره إلا في محاكمنا ومنها محكمة خريبكة, مع كامل الأسف, الربط بين المحكمة بخريبكة ووزارة العدل معطل؟ وإصلاحه يتطلب يوما كاملا؟ ومصالح الناس تضيع؟ وتفوت عليهم الفرص؟ فمن ياترى يتحمل هذا العبث وهذا الإستهتار وضياع حقوق المواطنين؟ هنيئا لكم ولمحاكمكم, والله في عون الذين ضاعت مصالحهم وتعطلت؟؟؟

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.