و تستمر معاناة المقاولين الذاتيين

و تستمر معاناة المقاولين الذاتيين

أرشيف, إحدى الوقفات الإحتجاجية التي نظمها الموزعون لشركة لورن كوسمتيك أمام بنك المغرب بالرباط بسسب الحيف الذي طالهم..

اوردان هشام:  تعرض المقاولون الذاتيون لصدمة اثر توصلهم خلال اليومين الاخيرين برسائل نصية تدعوهم إلى التوجه إلى اقرب وكالة لبريد المغرب من اجل التصريح بمعاملاتهم المالية ابتداء من تاريخ توصلهم ببطائق المقاول الذاتي.

الرسالة النصية لم توضح الطريقة التي يجب أن يسلكها المقاولون الذاتيون للتصريح بالدخل.. و في غياب أي مواكبة من الجهات المسؤولة مما  اضطر المقاولون إلى التنقل بين مختلف مصالح الضرائب وو كالات البريد، الغريب في الأمر, أن بعض هؤلاء المقاولين لم يتوصلوا ببطاقة المقاول الذاتي و رغم ذلك توصلوا بالرسالة النصية،مما حذا بالكثيرين منهم إلى اتخاذ قرار إلغاء البطاقة خصوصا أن نسبة عريضة منهم لم تشتغل أو لم تقم بأي نشاط تجاري نتيجة غياب التأطير من جهة و عدم توفير دعم مالي يساعدهم على البدء في مشاريعهم من جهة أخرى.

و حسب معلومات أكيدة من مصالح البريد, ففي حالة عدم تصريح أي مقاول قبل الفاتح من ماي سيتعرض لغرامة مالية قدرها  1000 درهم.

و جب التذكير أن مبادرة المقاول الذاتي انطلقت منذ سنة 2015 و صل عدد المنخرطين في هذه المبادرة إلى 40 ألف مقاول ذاتي حسب آخر احصاءيات الوزارة الوصية

بلا قيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *