ولاية أمن الرباط تطبق بروتوكول الأمن بشأن الحوادث والتهديدات الأمنية بعد اكتشاف كيس مهمل بمحطة القطار

ولاية أمن الرباط تطبق بروتوكول الأمن بشأن الحوادث والتهديدات الأمنية بعد اكتشاف كيس مهمل بمحطة القطار

طبقت مصالح ولاية أمن الرباط، زوال اليوم الثلاثاء، بروتوكول الأمن بشأن الحوادث والتهديدات الأمنية الكبرى، وذلك بعد اشتباهها في كيس بلاستيكي مهمل، تم العثور عليه بالقرب من حاوية للقمامة برصيف السكة الحديدية بمحطة الرباط المدينة، حيث تبين أنه لا يشكل أي خطر على الصحة العامة.
  وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن بمدينة الرباط كانت قد توصلت بإشعار من "دورية حذر" العاملة بمحطة القطار الرباط المدينة، مؤداه الاشتباه في كيس مهمل يحتمل أن يحتوي على مادة مشكوك فيها، وهو ما استدعى تدخل فريق متخصص في المتفجرات، والكلاب البوليسية المتخصصة في هذا المجال، بالإضافة إلى ضباط الشرطة القضائية وتقنيي مسرح الجريمة.
 وأضاف أن المعاينات الميدانية والخبرات التقنية الأولية المنجزة بعين المكان أوضحت أن الأمر يتعلق بكيس يحتوي على قنينة بلاستيكية ملفوفة بالقطن، لا تشكل أي خطر على الصحة العامة، ولا تحتوي على أية مادة مضرة، وقد تمت إحالتها على المختبر الوطني للشرطة العلمية من أجل مزيد من الخبرات.
  وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم فتح بحث في النازلة من طرف ضباط الشرطة القضائية، لتحديد ظروف إهمال هذا الكيس بعين المكان، وذلك عبر استغلال تسجيلات كاميرا المراقبة الموجودة بمكان التدخل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.