وفاة ضابط بادل نفسه مع أحد الرهائن في هجوم على متجر بفرنسا (وزير الداخلية)

وفاة ضابط بادل نفسه مع أحد الرهائن في هجوم على متجر بفرنسا (وزير الداخلية)

باريس –وكالات:  قال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولوم إن الضابط الفرنسي الذي بادل نفسه بأحد الرهائن في هجوم على متجر في جنوب غرب فرنسا أمس الجمعة توفي.

وكان الضابط يصارع الموت بعد إصابته بالرصاص داخل المتجر في بلدة تريب قبل أن تداهم قوات الشرطة الخاصة المتجر وتقتل المهاجم الذي كان اقتحم المتجر واحتجز عددا من الرهائن.

وقال كولوم على تويتر، التي ذكر فيها أن اسم الضابط أرنو بلترام، “توفي من أجل بلاده. لن تنسى فرنسا قط بطولته وشجاعته وتضحيته”. وقتل ثلاثة اشخاص واصيب اثنان آخران بجروح خطيرة في الاعتداءات التي تبناها تنظيم “داعش” ونفذها مسلح قبل أن ترديه قوات الأمن قتيلا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *