وزير الفلاحة يترأس افتتاح المعرض الوطني السادس للكبار بأسفي بمشاركة اتحاد تعاونيات كبار أزيلال

وزير الفلاحة يترأس افتتاح المعرض الوطني السادس للكبار بأسفي بمشاركة اتحاد تعاونيات كبار أزيلال
عبد العزيز المولوع

ترأس وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، يوم الأربعاء 3 يوليوز الجاري حفل افتتاح النسخة السادسة للمعرض الوطني للكبار بمدينة آسفي.

وقد رافقه خلال الزيارة، الكاتب العام لعمالة عامل آسفي ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس غرفة الفلاحة بمراكش-آسفي والسادة المنتخبون ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

تنظم هذه الدورة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من 03 إلى 07 من يوليوز الجاري تحت شعار “سلسلة الكبار ثروة وطنية متنامية في ظل التغيرات المناخية “،وتنظمه وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات والجمعية الإقليمية لمنتجي الكبار بآسفي بشراكة مع إقليم آسفي والغرفة الفلاحية لجهة مراكش آسفي والمجلس الإقليمي لآسفي وبلدية آسفي.

 ويعد هذا المعرض موعدا للقاءات بين مختلف الفاعلين والمتدخلين في هذا القطاع، لا سيما منتجي الكبار والتعاونيات والمؤسسات والفاعلين في مجال الصناعات الغذائية، والباحثين.

 ويندرج في إطار دينامية الترويج لسلسلة الكبار، وتسليط الضوء على الهوية الإقليمية لهذه الزراعة وتعزيز مكانتها كمنتوج رائد بإقليم آسفي وبجهة مراكش آسفي.

 تهدف هذه الدورة إلى تسليط الضوء على الدور الرئيسي لسلسلة الكبار في خلق فرص الشغل للنساء والشباب القروي، وهي فضاء متميز لتعزيز سلسلة الكبار ورهاناتها وتحدياتها وآفاق تنميتها.

ويشكل المعرض مناسبة لتقديم الجهود المبذولة في إطار استراتيجية الجيل الأخضر لتطوير هذه السلسلة على المستوى الوطني، خصوصا على مستوى جهة مراكش آسفي، كزراعة بديلة تساهم في تعزيز قدرة الفلاحين على الصمود أمام التغيرات المناخية.

و  على هامش المعرض، تنظم عدة أنشطة تشمل مناظرات وموائد مستديرة وورشات علمية تتعلق بموضوع هذه الدورة من المعرض، لا سيما الأهمية الاقتصادية لسلسلة الكبار كمنتوج محلي، وآفاق تثمينه وتسويقه، والتحويل البيولوجي لزراعة الكبار، ودور السلسلة في خلق المقاولات لدى الشباب وفي تشغيل المرأة القروية. كما يتم تنظيم أنشطة خاصة بالاستشارة الفلاحية.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الدورة تتميز بعرض اتحاد تعاونيات كبار أزيلال لمنتوج كبار أزيلال لأول  مرة  بأروقة المعرض الوطني بأسفي كمنتوج لسلسلة ساهم في زرعها كزراعة بديلة كل من عمالة أزيلال و المجلس الاقليمي لأزيلال ومجموع جماعات الأطلسين الكبير والمتوسط، و مجلس جهة بني ملال خنيفرة بعد غدراجه ضمن المشاريع التي يراهن عليها لتنمية الاقتصاد التضامني للساكنة خلال السنوات الأخيرة.

ويواصل اتحاد كبار أزيلال مجهوداته لتثمين هذه السلسلة بعد استفادته من دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال السنة المنصرمة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *