وجدة .. الاتحاد المغربي لجمعيات الصم يحتج على إقصاء هذه الفئة من التعليم والإدماج

وجدة .. الاتحاد المغربي لجمعيات الصم يحتج على إقصاء هذه الفئة من التعليم والإدماج

وجدة : سعيد بوغالب

نظمت صباح اليوم الأربعاء 28-11-2018 ندوة صحفية  من أجل تسليط الضوء على الاتحاد الذي يضم 32جمعية تهتم بالصم، ومن أولويات الاتحاد في هاته المرحلة الإهتمام  بالتربية والتعليم والتكوين، لأن هذا هو سر إدماج هاته الفئة والرقي بها.

رئيس الإتحاد تحدث عن دستور 2011 وغناه التشريعي فيما يخص فئة ذوي الإحتياجات عامة والصم خاصة ، لكن المشكل في التنزيل حسب تصريحه، كما أشار إلى مصادقة المغرب على مجموعة من الإتفاقيات دون إنزالها كذلك.

وأشار إلى أن تعليم هاته الفئة يقوم به التعاون الوطني بشراكة مع وزارة التضامن والأسرة في حين تملصت وزارة التعليم كما تملصت وزارة الصحة. 

الندوة وضحت أن دليل لغة الإشارة فيها 532 كلمة فقط وليس هناك تطوير منذ 1998 .

كما أن البطالة استشرت في صفوف هاته الشريحة، إذ يقصى الصم من العمل بدعوى أنهم لا يسمعون الصوت في قبل  الكثير، خاصة في مجالات مثل الحلاقة والخياطة، لينتهي مشوارهم العلمي في السادس لغياب أساتذة يعلمونهم بالإشارة ، وهو تملص واضح لوزارة التربية الوطنية، وإقصاء غير مبرر.. ومن أراد منهم التعليم العمومي عليه الإدلاء بشهادة الاحتياج مما يقصي عددا من الصم.

الندوة تحدثت عن مرافعة لتنزيل القانون الاطار 13/97 المتعلق بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة والنهوض بهم الصادر في الجريدة الرسمية بتاريخ 19 ماي 2016   تحت عدد 6466 ، وخاصة الباب الثالث والمتعلق بالتربية والتعليم والتكوين الذي يعتبر من من أسس ومقومات المواطنة . 

الاتحاد المغربي لجمعيات الصم الذين يدخلون ضمن ذوي الاحتياجات الخاصة تجاوز عددهم مليونين ونصف ، و يأخذ على عاتقه النضال من أجل إدماج الصم في التعليم العمومي والشغل والعيش الكريم دون إقصاء ولا تهميش، كما أشار رئيسه الذي أبان أن الإتحاد منفتح على المجتمع المدني والإعلام والأحزاب عبر البرلمان من أجل تنزيل ترسانة القوانين التي تخدم الصم عبر تقديم مرافعة عبارة عن مشروع لخدمتهم .

هذا ويرفض مدعموا الاتحاد مثل usaid  دعم الاحتجاج في الشارع من أجل مطالب الصم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.