هذا إلى وزير الصحة…معاناة المرضى وذويهم لاتنتهي مع المستشفى الإقليمي بخنيفرة

هذا إلى وزير الصحة…معاناة المرضى وذويهم لاتنتهي مع المستشفى الإقليمي بخنيفرة

اقليم خنيفرة: هشام بوحرورة

لقد عودنا المستشفى الإقليمي بخنيفرة الذي كلف خزينة الدولة ملايير السنتيمات بتوالى كوارثه التي لا تنتهي وآخرها ما وقع صبيحة يوم الخميس 12 مارس 2018 حيث عرف المستشفى انقطاعا للتيار الكهربائي و الماء الصالح للشرب

و تأخر عودة التيار الكهربائي إلى حدود الساعة 19:00 من مساء نفس اليوم، مما أدى الى توقف جميع الخدمات به ، وبقي المرضى و اسرهم يكتوون بنار الانتقال للمستشفى الجهوي لبني ملال أو المستشفى الجامعي بفاس لإجراء الفحوصات بالصدى 

لتظل الساكنة بالإقليم تتألم امام غياب لأي محاسبة و معاقبة للمسؤولين على هذه البناية التي كلفت الملايير و ظهرت بها عيوب و تصدعات و الاخطر هو الانقطاعات المتكررة للكهرباء و الماء الصالح للشرب بالمستشفى

و لحدود كتابة هذه الأسطر لم تفتح وزارة الصحة أي تحقيق في الموضوع لتطبيق القانون و تفعيل روح الدستور الذي ينص على ربط المسؤولية بالمحاسبة ؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *