هذا إلى وزير التجهيز : شريحة من المستخدمين بإفران دون تغطية صحية أو تعويضات عائلية

هذا إلى وزير التجهيز : شريحة من المستخدمين بإفران دون تغطية صحية أو تعويضات عائلية

محمد الخولاني

حيف كبير و لامبالاة تطال شريحة هامة من المستخدمين العاملين بقطاع التجهيز على الصعيد الوطني وبالأخص بإقليم إفران، والذين قضى أغلبهم ما يزيد على عشرين سنة من العمل بالمديرية في إطار الشساعة الاستثنائية ، بل منهم من عمل لمدة 27 سنة دون ترسيمهم ، يتوفرون على شواهد ودبلومات ، يقومون بمختلف المهام : تقنيون ، كتاب ،رؤساء المكاتب ، في الرقابة ، حيث غطوا الخصاصة الموجودة بالمديرية ،

إلا أنهم ظلوا الفئة المحرومة من أبسط الحقوق كالتغطية الصحية والتعويضات العائلية .حتى شواهد العمل محرومين منها، وحين يودون إعداد بعض الوثائق يطالبون من طرف أعوان السلطة بإحضار شواهد العمل من إدارتهم وهذه الأخيرة تمانع ، لا يسمح لهم بالانخراط في التعاضدية العامة

راسلوا كل الجهات والوزراء المتعاقبين على تدبير القطاع والتقوا بهم أثناء زيارتهم للإقليم وبعضهم وعدوهم خيرا ، لكن دون جدوى ، وطال انتظارهم ، وبعضهم مقبل على التقاعد ، ولا حياة لمن تنادي ، حيث يقال لهم : يستوجب الأمر إدراج قضيتهم على أنظار البرلمان ،أو إدخال تعديل على قانون الوظيفة العمومية … ولا أحد من الوزراء فكر في إدماجهم في الوظيفة العمومية ، ولو بإجراء امتحان شكلي لإنقاذ هذه الفئة المستضعفة التي طالها التهميش والإقصاء ولحقها الحيف .. فهل من التفاتة إلى هذه الشريحة من المجتمع المغربي أم لا أمل يلوح في الأفق لتسوية وضعيتهم ؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.