هجوم جديد بسيارة على مركز حدودي بين المغرب واسبانيا

هجوم جديد بسيارة على مركز حدودي بين المغرب واسبانيا

المركز الحدودي مليلية

مدريد, أ ف ب – اقتحمت سيارة يستقلها خمسة مهاجرين افارقة مركزا حدوديا السبت بين المغرب وجيب مليلية الاسباني، ودهست عناصره في ثاني هجوم خلال يومين، كما اعلنت المديرية.
وكانت سيارة اخرى اقتحمت ايضا مركزا حدوديا الجمعة، وعلى متنها تسعة مهاجرين افارقة، واصابت اثنين من عناصر الامن بجروح طفيفة.
ولم تستخدم طريقة الدهس بسيارة لاقتحام بوابة اوروبا منذ سنوات، ثم استخدمت مجددا في اذار/مارس، ثم في اليومين الاخيرين.
وهذه المرة، وصلت السيارة بصورة طبيعية الى المركز الحدودي، ثم زادت من سرعتها وانحرفت فجأة الى ممر مجاور، فألحقت اضرارا بحاجز وارغمت عناصر الشرطة على الابتعاد حتى لا يتعرضوا للدهس.
ولدى وصوله الى الجيب، حاول السائق المغربي الفرار، لكن الشرطة قبضت عليه، فيما عثر عناصرها على خمسة مهاجرين، كان اثنان منهم في صندوق السيارة، وواحد مختبئا في المقعد الخلفي. واثنان منهم قاصران.

ودائما ما يحاول مهاجرون سبتة ومليلة بطريقة غير شرعية، ويتسلقون بالمئات الاسوار العالية المحيطة بالمدينتين، او يختبئون في قاع السيارات.

 

بلاقيود بلاقيود بلاقيود بلاقيود

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.