موقوفو حراك الريف يبلغون المحكمة خوض إضراب عن الطعام

موقوفو حراك الريف يبلغون المحكمة خوض إضراب عن الطعام
الصورة من الأرشيف

الأناضول : أبلغ ناصر الزفزافي، محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء (شمال)، مساء الخميس، بأنه ورفاقه الموقوفين سيخوضون إضرابا عن الطعام.

وأثناء تناوله الكلمة خلال جلسة محاكمته، قال الزفزافي إن عائلات الموقوفين (التي تزورهم بالسجن) تتعرض لما سماه “الإهانة”، بحسب مراسل الأناضول.

وأفاد أن الموقوفين على خلفية “حراك الريف” يدخلون في إضراب عن الطعام (لم يحدد تاريخه).

وفور انطلاق جلسة اليوم، سلم الزفزافي قنينة ماء لونه أصفر داكن إلى هيئة المحكمة، وقال: “هذا ماء ملوث نشربه ونستحم به داخل السجن“.

وردت النيابة العامة (الادعاء العام) على تصريحات قائد “حراك الريف”، بكون “هيئة المحكمة غير مختصة بالبت في مدى تلوث الماء وأوضاع السجناء، وأنه سيفتح تحقيق في مصدر الماء الملوث“.

ويحاكم الزفزافي وأكثر من 50 آخرين من نشطاء “حراك الريف” الموقوفين بتهمة “المس بالسلامة الداخلية للمملكة”، وهي تهمة قد تصل عقوبتها إلى الإعدام أو السجن مدى الحياة.

ومنذ أكتوبر 2016 حتى منتصف السنة الماضية، شهدت مدينة الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف (شمال)، احتجاجات للمطالبة بتنمية المنطقة وإنهاء التهميش ومحاربة الفساد، وفق المحتجين.

ونهاية أكتوبر الماضي، أعفى العاهل المغربي أربعة وزراء من مناصبهم بسبب اختلالات (تقصير) في تنفيذ برنامج إنمائي بمدينة الحسيمة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *