مهرجان مكناس للدراما التلفزية: حجب جائزة السيناريو في صنف الشريط التلفزي، وتسجيل ضعف السيناريو والإخراج

مهرجان مكناس للدراما التلفزية: حجب جائزة السيناريو في صنف الشريط التلفزي، وتسجيل ضعف السيناريو والإخراج

مكناس: عبد العالي عبدربي

حصل الشريط 12 ساعة لصاحبه مراد الخودي على الجائزة الكبرى لمهرجان مكناس للدراما التلفزية المنعقد من طرف جمعية العرض الحر بتنسيق مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية من 9 إلى 14 مارس الجاري بمكناس.

واعتبرت لجنة تحكيم الأفلام بالمهرجان والمتكونة من الفنانة نعيمة إلياس والمخرج عبد الكريم الدرقاوي والناقد أحمد الدفراوي، العمل متكاملا.

وفي ظل حجب جائزة السيناريو، فقد عادت جائزة الإخراج لشوقي عن فيلمه هاوا يا هاوا، وعادت جائزة أحسن دور رجالي لفيصل عزيزي عن دوره في فيلم دوبل في للمخرج سعيد آزر، وجائزة أحسن دور نسائي لنادية كوندة عن دورها في فيلم هاوا يا هاوا. مع تنويه خاص للشريط الأردني تل السنديان لمخرجه حماد الزعبي والممثل القدير عبد العظيم الشناوي عن دوره في فيلم 12 ساعة وكذا حسناء الطمطاوي عن دورها في فيلم هاوا يا هاوا.

وعلى عكس صنف الأفلام، حضرت هذه المرة جائزة السيناريو في صنف المسلسلات، والتي عادت لنرجس المودن عن مسلسل عين الحق لمخرجه عبد السلام الكلاعي، في وقت توج مسلسل رضاة الواليدة لزكية طاهر كأحسن مسلسل مغربين والمسلسل الإماراتي أوركيديا كأحسن مسلسل عربي للمخرج حاتم علي، في حين عادت جائزة الإخراج لهشام الجباري عن عمله مومو عيني.

ورغم أن لجنة تحكيم صنف المسلسلات المتكونة من الفنانة فاطمة خير ورئيس اتحاد المنتجين العرب، ابراهيم أبو ذكري والمخرج محمد نصرت، لم تحجب جائزة السيناريو، فإنها وقفت في تقريرها عند الضعف الملحوظ على مستوى السيناريو والإخراج، ودعت إلى بذل الجهود من أجل تقديم أعمال تليق بانتظارات الجمهور المغربي وملامسة قضايا قريبة من اهتماماته، وهي ملاحظة حضرت في تقرير لجنة تحكيم صنف الأفلام كذلك، علما أن الدورات السابقة عرفت حضور هذه الملاحظة بشكل مستفز، مما يطرح تساؤلا عن القيمة المضافة للمهرجان باعتباره المهرجان الوحيد ضمن خارطة المهرجانات المغربية الذي يُعنى بالدراما التلفزية، علما أن مهمته هذه تجعله مؤهلا لفتح نقاش واسع حول واقع وآفاق هذا الفن، وهو ما لا يترجمه التراجع المسجل على مستوى البرنامج الذي عرف تقلصا لفقراته حيث تقلصت اللقاءات الفكرية بشكل ملحوظ، وغابت بعض الفقرات التي حظرت في دورات سابقة ك:”ماستر كلاص” إضافة إلى غياب بعض الفقرات الدسمة عن حفلي الافتتاح والاختتام مقارنة بالدورات السابقة.

إلا أن إشارة مدير المهرجان محمود بلحسن قبيل إسدال الستار على فعاليات الدورة، يمكن أن تعيد بعض الأمل في الاشتعال على التكوين في مجال السيناريو، وذلك عقب التوقيع على اتفاقية شراكة بين المهرجان ومهرجان لاروشيل الفرنسي للدراما التلفزية. وهو ما سيمكن مكناس من احتضان إقامات فنية تخص كتابة السيناريو ستمتد على مدى ستة أشهر.


 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *