مهرجان السلام في طبعته الثالثة ب:بروكسيل لترسيخ ثقافة التعايش والتسامح بين الأديان

مهرجان السلام في طبعته الثالثة ب:بروكسيل لترسيخ ثقافة التعايش والتسامح بين الأديان

محمد الخولاني

من المزمع ان تحتضن بروكسيل عاصمة بلجيكا يوم 20 مارس الدورة الثالثة من مهرجان السلام الذي يهدف إلى تكريس وترسيخ ثقافة التسامح الديني والتعايش والتمازج بين الأديان ونبذ العنف والخلاف

ويذكر أن النسختين السابقتين عرفتا نجاحا كبيرا خاصة وأنه يلقى دعما من السلطات البلجيكية ومن المرتقب ان يعرف حضورا وازنا ومميزا عن سابقيه حيث سيتابعه شخصيات معروفة من عالم الفكر والسياسة والأديان والاعلام من دول عربية واوروبية لتأكيد الحوار والتفاهم بين مختلف الشرائع والأديان وتقبل الخلاف واحترام الحرية الدينية.

مهرجان السلام ينظمه مجموعة من شباب المغرب وعلى رأسهم الشاب فريد الصمدي رئيس المعهد الأوروبي للحوار والتعايش السلمي ويتغيى منظموه تصحيح مفاهيم البعض وتغيير العقليات خاصة بعد الهجمات الإرهابية ومن ضمنها اعتداءات باريس إذ يوجه البعض أصابع الاتهام وسهام الكراهية للجالية العربية والاسلامية بأقطار أوروبا ومن ضمنهم بلجيكا.

ويقام خلاله أنشطة ثقافية وفنية ومداخلات وندوات بمشاركة حفيظة بشير الناشطة الحقوقية ورئيسة جمعية الحياة النسائية وهي من كبريات المنظمات النسائية ببلجيكا والدكتور خالد حجي امين عام المجلس الاوروبي لعلماء المغرب والدكتور مصطفى المرابط استاذ علم الاجتماع الانساني بجامعة محمد الخامس بالرباط رئيس مركز مغاربة العالم بينما تحضر الاعلامية مريم القصيري منشطة برامج بالقناة الاولى ومن ضمنها نجوم الأولى كضيفة شرف الطبعة الرابعة من مهرجان السلام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *