من يقف وراء تسريب وثائق و مراسلات وزارية سرية بعمالة الجديدة؟؟

من يقف وراء تسريب وثائق و مراسلات وزارية سرية بعمالة الجديدة؟؟
المراسلة المسربة من عمالة الجديدة.. وأنها اصبحت متداولة أكثر فأكثر حتى عند المواطن العادي

بلاقيود

مراسلة تتعلق بنزع ملكية قطعة أرضية لإقامة سوق الجملة من رئيس جماعة مولاي عبد الله عدد 2659 بتاريخ 27/12/2018 والمؤشر عليها من قبل عمالة اقليم الجديدة عدد 117 بتاريخ 02/01/2018

المراسلة تتحدث عن قضية انجاز سوق للجملة على تراب الجماعة وكيفية نزع الملكية تم إرسالها إلى وزارة الداخلية قسم شؤون الجماعات.. من أجل ابداء الرأي والملاحظات.. الوزارة أبدت ملاحظاتها .. والعملية جد عادية في مثل هذه القضايا، فلايوجد في المراسلة أي انتقاد.. بقدر ما طلبت بعض التوضيحا أكثر دقة وموافاة الوزارة بذلك من أجل المصادقة على عملية نزع الملكية .. واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة ونشرها بالجريدة الرسمية

لكن المهم في هذه القضية من هي الجهة التي قامت بتسريب مراسلة سرية لجهات خارجية من أجل ضرب العامل الإقليمي في قضية مراسلة عادية جدا بين الإدارة والوزارة التابعة لها ؟

هناك اختراق خطير في مصالح العمالة، وهناك جهات تريد الإساءة إلى العامل حتى في قضية مراسلة جد عادية،

مما يمكن معه القول، أن تلك الجهات لو سقطت في يدها أي مراسلة من العيار الثقيل فستقوم بتسريبها من أجل النيل من خصومها، ليس لدينا معلومات عن الجهة التي سربت الوثيقة، لكن من حقنا أن نتساءل ؟ خاصة وأن هناك جهات موكول إليها حفظ سرية الوثائق.. بكل عمالة

فهل فهم العامل الإقليمي الرسالة جيدا من الجهة التي سربت المراسلة؟ وهل سيكتفي بالتفرج؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *